الاتحاد

الاقتصادي

شركات سياحة غربية توقف رحلاتها وآخرون يرفضون قطع إجازاتهم


عواصم - الوكالات: تباينت ردود الافعال الدولية امس في اعقاب الانفجارات الارهابية التي تعرضت لها شرم الشيخ ليلة امس الاول حيث اعلنت عدة شركات طيران وسياحة عن وقف رحلاتها الى المنتجع المصري بصورة مؤقتة فيما نقلت انباء عن مغادرة اعداد من السياح للمدينة الجريحة بينما اصر عدد كبير من السياح الذين يزورون شرم الشيخ حاليا على مواصلة برنامجهم رغم الانفجارات التي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى·
وأعرب وزير السياحة المصري احمد المغربي عن أمله ألا يكون للانفجارات التي شهدتها مدينة شرم الشيخ صباح تأثيرات سلبية على حركة السياحة الوافدة إلى مصر مشيرا إلى أن مثل هذه الاحداث سيكون لها تأثيرات ولكنها تأثيرات قصيرة المدى· ووصف المغربي الذي يزور بكين حاليا ما حدث فى شرم الشيخ وما يحدث في لندن وفي بيروت بأنها أعمال موجهة بدرجة كبيرة إلى المواطن العادي من أجل سرقة حقه في السفر والتحرك·
يذكر ان الدخل السياحي يعد من اعلى موارد النقد الاجنبي في مصر حيث بلغ العام الماضي 6,6 مليارات دولار·
وعلى صعيد ردود الافعال طلبت وزارة الخارجية السويدية امس من رعاياها الغاء كل رحلاتهم الى شبه جزيرة سيناء اثر الاعتداءات التي استهدفت منتجع شرم الشيخ وقالت متحدثة باسم الوزارة لوكالة فرانس برس 'نطلب من السياح عدم السفر الى سيناء' نافية ان يكون هناك اي مواطن سويدي بين القتلى ال83 الذين سقطوا في الهجمات الارهابية· كما ارسلت السفارة السويدية في القاهرة بعض موظفيها الى شرم الشيخ لتقديم المساعدة الى أي من مواطنيها هناك·
وفي الاطار نفسه، تم الغاء العديد من الرحلات المتوجهة من ايطاليا الى شرم الشيخ على اثر الاعتداءات· ففي مطار فيوميتشينو في روما الغيت رحلة امس فيما ابقيت رحلتان مع عدد اقل بكثير من الركاب· والامر نفسه في مطار ميلانو حيث الغيت ثلاث رحلات من اصل اربع· وكانت وزارة الخارجية الايطالية اعلنت صباح امس مقتل احد رعاياها في الهجمات التي طاولت شرم الشيخ·
وقدر رئيس الجمعيات الايطالية لوكالات السفر انطونيو توزي عدد السياح الايطاليين الذين يرتادون شرم الشيخ في هذه الفترة من السنة بحوالي 20 الف شخص· كما اوقفت شركة (تي·يو·آي) الالمانية للسياحة رحلاتها الجوية وقال متحدث باسم (تي·يو·آي) وهي أكبر شركات السياحة في اوروبا إن الشركة لها 1600 سائح في المنطقة حاليا· واضاف قائلا 'المعلومات التي لدينا حاليا تفيد بأنه لا توجد أي اصابات بين سياح تي·يو·آي' وقال المتحدث إنه لم يكن مقررا إقلاع اي رحلات الى المنطقة اليوم وغدا حتى قبل وقوع التفجيرات· واضاف ان جميع السياح الذين حجزوا رحلات الي مصر مع (تي·يو·آي) امامهم فترة حتى السادس من اغسطس لتغيير حجوزاتهم·
وفي لندن قامت وكالة سفر بريطانية امس باستئجار طائرة خاصة وجهتها شرم الشيخ لاعادة سياح بريطانيين كانوا يمضون اجازاتهم بها واعلنت وكالة 'مايترافل' ان طائرة اقلعت من مطار مانشستر (شمال بريطانيا) متجهة الى شرم الشيخ وقال المتحدث باسم الوكالة 'سنعيد الى بريطانيا 300 سائح كانوا يمضون اجازاتهم في المنطقة التي طاولتها الاعتداءات'·
ومن جهتها قررت وكالة 'تومسون' للسفر اعادة من يشاء من السياح البريطانيين في رحلتيها الاعتياديتين اليوم·
وقال المتحدث باسم 'تومسون' إن '26 شخصا فقط حتى الان طلبوا اعادتهم، وسنستاجر طائرة اكبر من تلك التي كان مقررا ارسالها لتامين ما يكفي من الامكنة لمن يرغبون في العودة سريعا ولمن عودتهم مقررة اصلا الاحد'·
وعقدت نقابة وكالات السفر اجتماعا طارئا امس لتقويم الوضع· وقال المتحدث باسم النقابة جراهام لانكاستر 'نرجح وجود 9 آلاف بريطاني في شرم الشيخ 7 آلاف منهم يسافرون مع وكالات بريطانية'· واعلن المدير الاقليمي للخطوط الجوية الكويتية في مصر عبد الناصر بهرامي استعداد المؤسسة لتسيير رحلات اضافية أو ارسال طائرات ذات احجام أكبر الى شرم الشيخ لنقل المواطنين الكويتيين هناك الراغبين في العودة الى الكويت، وذكر ان طائرة للخطوط الجوية الكويتية كانت قد غادرت الكويت صباح امس متوجهة الى شرم الشيخ في رحلة اعتيادية في موسم الصيف الذي يشهد اقبالا كبيرا على ذلك المنتجع واشار بهرامى الى أن الخطوط الجوية الكويتية تسير ثلاثة رحلات اسبوعيا الى شرم الشيخ· وذكرت رويترز من شرم الشيخ ان عددا من السياح الأوروبيين الغوا رحلاتهم الى المنطقة،كماغادر بعض السياح الموجودين بالفعل في شرم الشيخ الشاطيء ومنتجع الغوص عائدين الى بلادهم لكن اخرين أكدوا أنهم سيواصلون قضاء عطلاتهم قائلين انهم لا يمكنهم تفادي الارهاب أيا كان المكان الذي يذهبون اليه·
وقال مصريون واجانب يعملون بصناعة السياحة أكبر أرباب العمل في القطاع الخاص في مصر إن التعافي من اثار التفجيرات قد يستغرق وقتا أطول مما حدث عقب المذبحة التي قتل فيها 58 سائحا أجنبيا عند معبد فرعوني بمدينة الاقصر في عام ·1997

اقرأ أيضا

البورصة السعودية مستعدة لطرح «أرامكو»