عربي ودولي

الاتحاد

هنية في تونس: دعم فلسطين «التزام ديني ووطني»

تونس (وكالات) - صرح رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة “حماس” إسماعيل هنية مساء أمس الأول بأن دعم فلسطين التزام ديني ووطني، وليس عنواناً سياسياً.
وقال هنية في ختام اجتماع مع رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي في تونس “إن فلسطين ليست راية نلوح بها كيفما كان، إنها التزام ديني وقومي”.
سئل عن المفاوضات بين القيادة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية الجارية في عمان، فقال إنها “ضربة في الهواء”.
وطالب هنية الدول العربية بكسر “الحصار السياسي والاقتصادي المفروض على قطاع غزة”، متهماً الكثير من الدول والأنظمة والحكومات (العربية) السابقة بالتنكر لحكومته المهيمنة على القطاع منذ منتصف عام 2007.
ورأى أنه بجولته الخارجية، التي شملت السودان وتركيا وستقوده إلى قطر بعد تونس، كسر “الحصار السياسي الذي فرض على الحكومة الفلسطينية المنتخبة وعلى قطاع غزة منذ فوز حركة حماس بالانتخابات عام 2006”.
وقال “إن الربيع العربي، وبدايته في تونس، أنصف غزة والحكومة المنتخبة”. وأضاف “للأسف الشديد عانينا منذ أن فزنا بالانتخابات، من حصار اقتصادي وسياسي، وتنكرت لنا الدول والأنظمة والحكومات السابقة”.

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 832 وفاة بكورونا في يوم واحد