الاتحاد

دنيا

توفيق حطب يرسم «فضاء» الجمال لخريف وشتاء 2009-2010

قدم المصمم اللبناني توفيق حطب مجموعته الجديدة لخريف – شتاء 2009-2010 التي أراد من خلالها أن يرسم المرأة الملكة على بياض أقمشته لتتلألأ نجمة بين النساء. وفي «البيال»، المكان الذي شهد العرض، تقاطرت النجمات وسيدات المجتمع اللبناني لحضور عرض الأزياء الجديد الخاص بتوفيق حطب الذي اختار له عنوان «الفضاء». إذ لم يلتزم حطب بخط أو صفة واحدة للأزياء بل حاك مجموعة من فضاءات الدنيا المختلفة.

«الفراك» كان غالباً وهو مستمد من روح الأناقة العالمية، والألوان اختلفت بين مخملية مع قماش ناعم يتجانس والموديلات الخاصة التي أدهشت الحضور كما وسائل الإعلام وزينت بالألوان والورود والتطريز البسيط والشك والخرز. الرسم بالريشة كان لافتاً في تفاصيل تصميمين كانا بمثابة مفاجأة للجميع فقد حمل توفيق الريشة ولوّن القماش بدقة وعناية لتظهر نهاية الفستان كما لوحة باريسية قديمة مشتقة ألوانها من الباستيل. حكايات كثيرة.. الفضاء في مملكة أزياء حطب مفتوح على كل الاحتمالات يتألق كما العارضات الجميلات بصورة بسيطة زادته خبرة سيمون مندلق في التسريحات بعداً متألقاً أكمل تفاصيل لعلها دقيقة في لغة الأزياء والتصاميم، كما أبدعت ريشة الماكييز رانية قيس بماكياج جذب عيون الحاضرين كما الأزياء التي لم تحصر الرؤية على طريق واحد بل أراد منها حطب أن تحمل أثراً لكل تصميم لوحده. الألوان كانت ترابية بعض الشيء الرمادي والبني – ثم بعض من أخضر هادئ جداً وفضي وأبيض وفستان واحد لعروس حالمة تعلوه «طرحة» خاصة مزدانة ببريق ليلة براقة تنتظرها كل فتاة.

اقرأ أيضا