الاتحاد

الإمارات

توزيع 30 ألف حاوية لفصل النفايات في مدن أبوظبي

الحاويات الجديدة التي سيتم وضعها أمام المدارس والمحال التجارية  (تصوير عمران شاهد)

الحاويات الجديدة التي سيتم وضعها أمام المدارس والمحال التجارية (تصوير عمران شاهد)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - وزع مركز إدارة النفايات- أبوظبي، 30 الف حاوية لفصل النفايات، على سكان 8 مناطق خارج المدينة، في الوقت الذي تستمر فيه حملات توعية السكان بطرق الفصل الصحيحة التي تسهل عملية تدوير وإعادة استخدام النفايات، بحسب عيسى القبيسي مدير عام المركز.
وأشار القبيسي إلى أن المركز ينظم حملة توعية بالتزامن مع تحديث الخدمات وما يصاحبها من توزيع حاويات جديدة في القطاع الثالث والذي يشمل سكان: منطقة محمد بن زايد، ومنطقة مصفح التجارية، ومنطقة الشوامخ، ومدينة بوابة أبوظبي، ومنطقة بين الجسرين، ومدينة الضباط، ومنطقة خليفة (أ).
ولفت إلى أن هذه الحملات تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأهمية فصل النفايات، وتوعيتهم بكيفية التخلص منها بالطريقة السليمة في الحاويات المخصصة، بمشاركة موظفي المركز، وعدد من فريق «مواليف الإماراتي التطوعي»، و«تكاتف»، إضافة إلى متطوعات ومرشدات بيئيات بالمركز.
وأوضح القبيسي أن الحملة تضمنت توزيع 30 ألف حاوية مخصصة للفرز من المصدر على مختلف مدن وأحياء القطاع الثالث وتفريغ ما معدله 108 أطنان من النفايات بشكل يومي من الحاويات التي تم توزيعها وتفعيلها، فيما تخلل الحملة زيارة للمنازل في مدينة محمد بن زايد وتفقد نحو 682 منزلاً في منطقة بين الجسرين ومدينة الضباط.
وقال: إن الفريق زار نحو 149 منزلاً في منطقة الشوامخ، حيث تم اللقاء بالسكان والأهالي وتقديم شرح كامل حول عملية فصل النفايات وكيفية الاستفادة منها خلال إعادة الاستخدام، إضافة إلى توعيتهم بما تحتويه كل من الحاويتين الخضراء والسوداء ومدى أهمية تجاوب أفراد المجتمع والآثار الإيجابية المترتبة على الالتزام بذلك.
وأشار مدير المركز إلى أن الفريق وزع كتيّبات ومنشورات بيئية توعوية، فضلاً عن إرسال الرسائل النصية الهاتفية على سكان المنطقة، حيث يشارك في الحملة نحو 10 مراقبين للإشراف على عملية توزيع الحاويات ونحو 85 عاملاً، فضلاً عن موظفي المركز والمتطوعين والمرشدات.
وقال عيسى القبيسي: تهدف الحملة إلى مدّ جسور التواصل المباشر مع أفراد المجتمع بهدف تحقيق الشراكة الفاعلة وتعزيز مستوى الوعي لديهم للمحافظة على المظهر العام لكافة المناطق في القطاع الثالث وتوعيتهم بأهمية خفض معدل النفايات، وفصل النفايات وإعادة الاستخدام والتدوير والآثار الإيجابية المترتبة على القيام بالممارسات السليمة.
بدوره، قال المهندس هاني حسني، مدير قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال بالإنابة في المركز: «إن هذه الحملة تأتي لترجمة مدى حرص المركز على النظافة العامة وسلامة البيئة في القطاع الثالث لتوفير بيئة صحية وآمنة، حيث تم زيادة الاستثمار في الأيدي العاملة والآليات والمراقبين والمشرفين والمرشدات وإداري المركز للعمل سوياً لتحقيق الأهداف المنشودة».
ويقيم المركز الخيمة التوعوية لاستقبال الجمهور ورفع مستوى الوعي بين السكان والمقيمين وذلك بحضور موظفي والمرشدات التابعين للمركز للتواصل مع الجمهور والاطلاع على مختلف الآراء والاقتراحات والاستفسارات، والتعامل والاستجابة مع ما ورد في محتواها مع القطاعات المعنية في المركز، فضلاً عن تخصيص مراكز متنقلة لخدمة الجمهور واستقبال طلباتهم وتوعيتهم.
ومن جانبه، قال مبارك العامري، مدير إدارة مشاريع تجميع النفايات في المركز: «تتميز الحاويات الجديدة التي يوزعها المركز على سكان القطاع الثالث بجودة عالية ومواصفات متقدمة يرافقها تطبيق أحدث الأنظمة المتكاملة لرصد جميع البيانات المتعلقة بها باستخدام أجهزة الاستشعار عن بعد RFID، وأنظمة كمبيوتر وموازين للتعرف على أدق التفاصيل الجغرافية والفنية الخاصة بالحاويات، وإنشاء قواعد بيانات متكاملة عن النفايات من حيث المصدر والكمية والنوعية، ونسبة النفايات الناتجة من كل منزل».

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»