الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة اليمنية تشيد بجهود قطر في تحرير الرهينة السويسرية

صنعاء (الاتحاد) - أشاد اليمن، أمس الأحد، بجهود دولة قطر في تحرير الرهينة السويسرية، سيلفيا ابراهات، الأربعاء الماضي، بعد نحو عام من اختطافها واحتجازها لدى جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في جنوب البلاد.وحيا رئيس الوزراء اليمني، محمد سالم باسندوة، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، “جهود الوساطة التي بذلها الأشقاء القطريون أميرا وحكومة وشعبا للإفراج عن السويسرية” البالغة من العمر 36 عاما، والتي كانت تعمل مدرسة في معهد للغات في مدينة الحديدة (غرب) قبل أن يتم خطفها في 14 مارس العام الماضي، ثم اقتيادها لاحقا إلى محافظة شبوة الجنوبية، حيث ينتشر تنظيم القاعدة بكثافة.
وأشار باسندوة إلى “المساعي الخيرة والإنسانية التي بذلها الأشقاء في دولة قطر، بالتنسيق مع الحكومة (اليمنية) لإطلاق سراح المعلمة السويسرية”، لافتا إلى “متانة العلاقات الأخوية بين اليمن وقطر”، والحرص المشترك على تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات.وقال إن “أعمال الخطف مرفوضة من قبل كافة أبناء الشعب اليمني”، مؤكداً عزم حكومته على “وضع حد لهذه الظاهرة المنبوذة دينياً وأخلاقياً واجتماعياً، والتي تسيء إلى ما عرف به الشعب اليمني من كرم الضيافة وحسن التعامل مع الآخرين”.
ويشهد اليمن عمليات خطف أجانب متكررة تقوم بها عادة بعض العشائر المسلحة التي تسيطر على مناطق عدة من البلاد من اجل الضغط على السلطات لطلب فدية او للمطالبة بإطلاق سراح سجناء أو بناء طرق.
ولا يزال تنظيم القاعدة، الذي استغل الاضطرابات في اليمن على خلفية انتفاضة شعبية ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في عام 2011، يحتجز دبلوماسياً سعودياً خطف في ظروف غامضة بمدينة عدن (جنوب) أواخر مارس العام الماضي، إضافة إلى ثلاثة غربيين، وهم نمساوي وزوجان فنلنديان، اختطفوا من وسط صنعاء في 21 ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضا

ترامب يحض الجيش الفنزويلي على التخلي عن مادورو