الاتحاد

الرئيسية

78% نمو السياحة البحرية إلى أبوظبي

ارتفع حجم السياحة البحرية إلى إمارة أبوظبي خلال 6 أشهر، من نوفمبر 2008 إلى أبريل 2009، بنسبة 78% وزادت أعداد السائحين القادمين عبر ميناء زايد إلى 98 ألفا و98 سائحا، مقابل 55 ألفا و947 سائحا خلال الفترة من نوفمبر 2007 إلى أبريل 2008، بحسب تقرير إنتاجية مرافئ أبوظبي.

ويبدأ الموسم السياحي من نوفمبر كل عام وينتهي في أبريل من العام الذي يليه،بحسب الرئيس التنفيذي لشركة مرافئ أبوظبي مدير عام ميناء زايد محمد المناعي،الذي لفت إلى أن عدد السياح القادمين إلى أبوظبي عبر ميناء زايد مطلع الموسم السياحي الماضي 2008-2009 بلغ ألفاً و283 سائحا ، فيما لم يستقبل ميناء زايد أي باخرة سياحية في نوفمبر من العام 2007. وأضاف أن عدد الزائرين في شهر ديسمبر 2008 بلغ 23.7 ألف سائح ، مقابل 11.1 ألف سائح في ديسمبر العام 2007، بزيادة بلغت 113%. وبلغ عدد السائحين في يناير من العام 2009 نحو 20.5 ألف سائح، مقابل 19.1 ألف سائح في يناير من 2008 بزيادة بلغت 7%. وتستقبل إمارة أبوظبي الرحلات السياحية البحرية عبر ميناء زايد بنظام الأفواج السياحية عبر منطقة الخليج، حيث تقدم الشركات الأوروبية عروضا سياحية تشمل سلطنة عُمان والإمارات والبحرين في رحلة تستغرق أسبوعين، يقضي السائح منها من 3 إلى 5 أيام في أبوظبي، كما تعد سفينتا «عايدة» و«كوستا» أبرز السفن السياحية الكبرى المرتبطة بتوريد أفواج سياحية إلى أبوظبي عي مدار الموسم السياحي وبصفة أسبوعية تتضمن رحلة أو اثنتين، بحسب المناعي. وأوضح أن الموسم السياحي يشمل الأشهر الأربعة الأولى من العام 2009 إضافة لشهري نوفمبر وديسمبر من العام ذاته ، حيث تتوقف الحركة السياحية عبر الميناء لمدة 6 أشهر تبدأ في مايو وتنتهي في أكتوبر من كل عام. وبلغ عدد السائحين إلى الإمارة عبر الميناء في شهر فبراير الماضي 21.8 ألف سائح، مقابل 15 ألف سائح في فبراير 2008 بزيادة 46%. وبلغ عدد السائحين عبر الميناء في مارس الماضي نحو 20.9 ألف سائح، مقابل 9.5 ألف سائح في مارس 2008 بزيادة 120%، فيما ارتفع عدد السياح القادمين للإمارة عبر الميناء خلال أبريل الماضي إلى نحو 9.6 ألف سائح، مقابل 1.3 ألف سائح في 2008 بزيادة بلغت 682%. وأنشئ ميناء زايد في عام 1968، فيما تولت شركة مرافئ أبوظبي إدارة الميناء في مايو من العام 2006، ويصل عدد العاملين بالميناء نحو 1000 موظف. وأضاف المناعي أن قطاع السياحة في الإمارة يعمل على تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية لأبوظبي 2030، والتي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على القطاع النفطي واستقطاب الاستثمارات الهائلة في مختلف المجالات وأبرزها السياحة والصناعة. وبلغ عدد الفنادق والشقق الفندقية والاستراحات في أبوظبي العام الماضي أكثر من 105 منشآت، فيما بلغ عدد الغرف الكلي 12727 غرفة مقارنة بحوالي 10192 غرفة في عام 2007، كما بلغت إيرادات قطاع الفنادق والشقق الفندقية عام 2008 نحو 4,3 مليار درهم مقارنة بحوالي 2.5 مليار درهم عام 2007 في الوقت الذي بلغ فيه عدد نزلاء الفنادق في العام الماضي 1.5 مليون نزيل مقارنة بحوالي 1.4 مليون نزيل عام 2007، بحسب دراسة لدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. وبلغت نسبة إشغال الفنادق العام الماضي نحو 84%، بينما بلغت 67.5% عام 2007، كما ارتفعت ليالي الإقامة في 2008 إلى 4.67 مليون ليلة بينما بلغت 3.07 مليون ليلة عام 2007.

اقرأ أيضا

عالم بلا فقر