الاتحاد

رمضان

تزايد حالات عودة الموتى


القاهرة ـ 'الاتحاد': شهدت محكمة جنوب القاهرة خلال الشهور الثلاثة الماضية صدور أحكام باعتبار خمسين شخصا في عداد المتوفين لغيابهم وانقطاع أخبارهم أكثر من أربع سنوات وهي المدة المحددة قانونا لاعتبار المفقود في عداد الموتى·
لكن المشكلة ان المحكمة أصدرت خلال نفس فترة الشهور الثلاثة ثمانية احكام بعودة متوفين إلى الحياة بعد ان قدموا أوراق الثبوت التي تدل على غيابهم لأسباب خارجة عن ارادتهم·
وقال مصدر قضائي ان عودة المفقودين المحكوم بوفاتهم إلى الحياة زادت في الفترة الأخيرة بعد الحرب على العراق حيث كان عشرات المفقودين يعملون هناك واختفوا في سجون صدام حسين·· وبعد خلعه عادوا إلى مصر بعد طول غياب·
وقال المستشار يحيى عبدالسميع المستشار السابق بمحاكم الاستئناف ان اختفاء بعض الأشخاص طويلا مشكلة أمنية واجتماعية حيث تبذل الأسر جهودا جبارة لتعقب أخبار المختفي بلا جدوى وتضطر بعد مضي المدة القانونية لرفع دعاوى للحصول على حكم الوفاة·· وهكذا تترتب على الحكم أوضاع جديدة كأن يتم صرف معاش المتوفى كاملا وتتزوج زوجته·· وعند عودته تقع مشاكل عائلية كبيرة·
وأضاف ان نصف عدد المفقودين الذين تصدر احكام بوفاتهم من سكان القاهرة بسبب الزحام الشديد في العاصمة وتتراوح أسباب الاختفاء في الداخل بين فقد الذاكرة والمرض العقلي أو جرائم الخطف والقتل·
وقال اللواء مجدي البسيوني مساعد وزير الداخلية سابقا ان حالات الاختفاء بالمقارنة بعدد السكان تعد حالات فردية·· وهي ليست مسؤولية الأمن وحده بل هي مسؤولية الأسرة والمجتمع كله·

اقرأ أيضا