الاقتصادي

الاتحاد

«الثريا» تطور خدمات نقل البيانات عبر الأقمار الصناعية

أحدث أقمار الثريا التي تسعى إلى توسيع خدماتها في مجال البيانات

أحدث أقمار الثريا التي تسعى إلى توسيع خدماتها في مجال البيانات

يتم تبادل مئات الملايين من الرسائل الإلكترونية والملفات البيانية عبر شبكة الإنترنت في العالم يومياً، وتؤدي كثرة أعداد المستخدمين في أحيان كثيرة إلى ازدحام شبكات الاتصالات، مما يؤثر سلباً على جودة وسرعة خدمات الاتصالات البيانية.

ويحاول مشغلو الاتصالات باستمرار معالجة مشكلة ازدحام الشبكات بهدف ضمان استمرارية جودة خدمات الاتصالات البيانية كواحدة من أهم الميزات التنافسية. وفي صناعة الاتصالات الفضائية المتنقلة على وجه الخصوص، تسعى شركة الثريا للاتصالات، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، باستمرار إلى تعزيز قدرتها على التعامل مع كثافة حركة الاتصالات للشبكة بكفاءة عالية، حيث قامت مؤخراً بتطوير خدمة Thuraya IP لمواجهة الطلب على تبادل البيانات عبر شبكتها. وقال المدير التنفيذي لخدمات التكنولوجيا بالثريا أحمد الشامسي في بيان صحفي «يتمتع زبائن Thuraya IP بقدرتهم على الاتصال المتواصل بالإنترنت من لحظة تشغيلهم للجهاز، كما يضمن الزبائن أن أي معلومات سيقومون بإرسالها سوف تصل إلى الطرف المستقبل بسرعة»، وتستهدف خدمة Thuraya IP قطاعات عديدة كالإعلام والمنظمات غير الحكومية وقطاعات النفط والغاز. وتأسست شركة الثريا عام 1997 من قبل تحالف استراتيجي شمل عدداً من شركات الاتصالات، تقودها مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، ومؤسسات إستثمارية. واضاف الشامسي «يستطيع مستخدمو Thuraya IP الاتصال بالشبكة بشكل فوري، إذ يمكن لشبكة الثريا ان تتعامل مع عدد كبير من المستخدمين ضمن نفس الخلية الشعاعية (beam) في وفي الوقت ذاته». وطبقا لما أكده احمد الشامسي «فإنه بفضل التصميم المتطور لأقمار الثريا الصناعية، لا يشكل عدد المستخدمين ولا موقعهم اي عبء على القمر الصناعي أو الشبكة الأرضية للثريا، وذلك لانه ما أن يبدأ أي مشترك بتشغيل جهاز Thuraya IP يتم فورا تخصيص خلية الاتصال الخاصة به لضمان السرعة». وتوفر شركة الثريا للاتصالات الفضائية، خدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة في حوالي 170 بلداً، وتشمل الخدمات التي تقدمها الشركة الهاتف المحمول والبيانات، وتطبيقات الاتصالات المتقدمة الأخرى، وقد أطلقت الثريا قمرها الثالث في 15 يناير الماضي، الأمر الذي يمكنها من تغطية ما يقارب من ثلثي سكان العالم. ويحتاج زبائن الخدمات البيانية، بالاضافة لعدم ازدحام الشبكات، إلى حلول اتصالات بيانية صغيرة ومدمجة وسريعة، ويقوم Thuraya IP بارسال البيانات بسرعة قصوى تصل إلى 444 كيلوبت بالثانية، كما انه مزود بخاصية ارسال الفيديو المباشر بسرعة تصل إلى 384 كيلو بت بالثانية. وتم تصميم Thuraya IP على نحو مرن بحيث يسمح باختيار الزبون ارسال واستقبال البيانات بما يجعل منه جهازا اقتصاديا. كما يعد Thuraya IP حلا سلس الاستخدام حيث يأتي بشكل جاهز فلا توجد حاجة لاستخدام برمجيات اضافية لتشغيله. وفي سياق دعم الثريا لخدمة Thuraya IP قامت بتأسيس محطة Point Of Presence (POP) في منفذها الرئيسي بالشارقة ومحطة (Meet Me Point PMP) في «تليهاوس» في لندن لتعملا كقنوات ربط بيني مخصصة للمحافظة على سرعة نقل البيانات في القطاع الأرضي.

اقرأ أيضا

هبوط الليرة التركية لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2018