الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات» و«دو» تسيطران على المشهد الإعلاني في الدولة

تصدرت شركتا «دو» و»اتصالات» قائمة أكبر الشركات في مجال الإنفاق الإعلاني محليا خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بعد سنوات طويلة من تفوق شركات التطوير العقاري، بحسب إحصائيات المركز العربي للبحوث والدراسات الاستشارية (بارك).

واحتلت «دو» قائمة المعلنين عبر وسائل الإعلام المحلية وذلك بعد استبعاد مخصصات الإعلان للقنوات الفضائية والصحف الدولية (خارج الحدود) حيث خصصت الشركة 16.855 مليون دولار (61.8 مليون درهم) لبث رسائلها الإعلانية عبر وسائل الإعلام المحلية منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر مايو الماضي فيما خصصت اتصالات نحو (55.2 مليون درهم) 15 مليون دولار للإعلانات في وسائل الإعلام المحلية المختلفة. وخلال الفترة نفسها،احتل دبي مول المرتبة الثالثة في قائمة اكبر المعلنين في وسائل الإعلام المحلية والذي خصص 14.3 مليون درهم ( 3.9 مليون دولار) لإعلاناته. وجاءت «كنتاكي» و»نوكيا» و»هيئة الطرق والكباري بدبي» في المراكز الرابع والخامس والسادس بإنفاق إعلاني محلي بلغ 11.8 مليون درهم (3.2 مليون دولار) ، 11 مليون درهم (3 ملايين دولار)، 10.7 مليون درهم (2.9 مليون دولار) بالترتيب. وأفادت إحصائيات (بارك) بأن القنوات الفضائية والأرضية استحوذت على نحو 37.3% من إجمالي الإنفاق الإعلاني لشركة «دو» بقيمة 9.2 مليون دولار مقابل 7.9 مليون دولار للإعلانات الإذاعية والخارجية و 6.27 مليون دولار لإعلانات الصحف و 1.2 مليون دولار للمجلات. وعلى مستوى العالم العربي، احتلت مؤسسة «اتصالات» للمرة الأولى قائمة المعلنين عربيا بعد أن بلغ إنفاقها الإعلاني في المنطقة نحو 39.67 مليون دولار (145.6 مليون درهم) خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري. تلتها شركة الاتصالات السعودية التي تراجعت إلى المركز الثاني بإنفاق إعلاني 39.4 مليون دولار فيما جاءت شركة «دو» في المركز التاسع عربيا بإنفاق إعلاني بلغ نحو 24.69 مليون دولار. واحتفظت دولة الإمارات بموقع الصدارة في صناعة الإعلان بالمنطقة العربية للعام الثالث على التوالي محققة أعلى قيمة إنفاق إعلاني خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بلغت 2.2 مليار درهم (595 مليون دولار)،بحسب إحصاءات «بارك». وتوزعت الحملات الإعلانية لشركة اتصالات على مختلف وسائل الإعلام في المنطقة فبلغت قيمة إعلاناتها التليفزيونية عبر القنوات الفضائية و الأرضية نحو 23.8 مليون دولار ما يمثل نحو 60.4% من إجمالي مخصصات الإعلان بالشركة فيما استحوذت الصحف على نحو 26.9% بما يعادل 10.6 مليون دولار مقابل 4.2 مليون دولار للإعلانات الخارجية والإذاعية و 800 ألف دولار للمجلات وركزت الحملات الإعلانية لـ «اتصالات» للترويج للعروض السعرية على المكالمات عبر شبكتيها في كل من الإمارات ومصر. و أكد سامي رافول المدير العام للمركز العربي للبحوث والدراسات الاستشارية (بارك) والرئيس السابق للجمعية الدولية للإعلان لـ «الاتحاد» أن الإنفاق الإعلاني بمثابة مرآة تعكس حالة مختلف القطاعات الاقتصادية سلبا و إيجابا. وأشار إلى سيطرة شركات الاتصالات على المشهد الإعلاني في العالم العربي حيث إن قائمة اكبر عشرة معلنين في المنطقة ضمت ست شركات اتصالات هي مؤسسة اتصالات وشركة الاتصالات السعودية و «زين» و«موبايلي» و»فودافون» و« دو» كما جاءت «دو» و»اتصالات» على رأس قائمة المعلنين محليا. وقال رافول إن تصدر شركات الاتصالات للمشهد الإعلاني العربي جاء نتيجة اشتداد حدة المنافسة بين شركات الاتصالات في المنطقة العربية حيث يوجد بكل سوق عربية مشغلان أو أكثر لشبكات الهاتف المحمول وهو الأمر الذي يتطلب بالضرورة رفع مخصصات الإعلان بتلك الشركات لعرض برامجها الترويجية والحفاظ على موقعها التنافسي في الأسواق. ولفت إلى أن توقف عدد من المشاريع العقارية في المنطقة وصعوبات التمويل والتبعات الأخرى للازمة المالية العالمية أدت إلى تقليص ميزانية الإعلان داخل شركات التطوير والتسويق العقاري فتذيلت الشركات العقارية قائمة المعلنين عربيا ومحليا.

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو