الاتحاد

الرياضي

3 بطلات يشاركن في نسخة 2013

ميليسا (من المصدر)

ميليسا (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك ثلاث من أبرز الرياضيات في العالم في بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2013، حيث يتطلعن للمنافسة في البطولة التي يتوقع لها أن تكون الأقوى حتى الآن، وتعد البطلات الثلاث، السويسرية كارولين ستيفين، والكندية أنجيلا نيث، والأسترالية مليسا هاوشيلت (روليسون سابقاً)، من الأسماء اللامعة في عالم الرياضة حول العالم، إذ سبق واعتلين منصة التتويج في السنوات القليلة الماضية، بعد أن اختبرن سباق القوة الصرفة” الذي يتألف من 223 كلم في بطولة أبوظبي، غير أنهن لم يتمكن من الفوز بالجائزة الكبرى في البطولة، والتي تعد من أعلى الجوائز قيمةً لهذه الرياضة في العالم، وإن كن قد حصلن على بعض أهم الميداليات والجوائز حول العالم.
وتعود ستيفين إلى البطولة للمرة الرابعة، وهي تعد من أكثر نجمات الرياضة مشاركة في هذا الحدث والتي وصلت فيه مرتين إلى إحدى المراتب الثلاث الأولى، وتعتقد ستيفين أن خبرتها الطويلة في سباق أبوظبي المتميز «السباق المجهد الذي يتألف من 3 كلم سباحة، و200 كلم دراجات، و20 كلم جري » سوف تساعدها في إحراز مركز متقدم في البطولة. وقالت ستيفين، البطلة الفائزة ببطولة اتحاد الترايثلون الدولي للمسافات البعيدة لمرتين: أريد الفوز بالسباق هذه المرة. إن أهم عوامل السباق هي الحرارة، والريح، وسباق الدراجات القاسي، ولكنني، لحسن الحظ، أحب جميع تلك المؤثرات، لذا فإنني آمل أن يساعدني ذلك في تحقيق الفوز.
وستكون من أهم منافساتها الكندية نيث، الملقبة “بالصاروخ الصغير”، والتي تشارك في البطولة بغية تحقيق نتيجة أفضل من المركز الثاني الذي أحرزته في بطولة 2012، وقد وضعتها النتائج المتميزة التي أحرزتها في بداية الموسم في أبوظبي في صدارة المتنافسات على اللقب حيث فازت ببطولة ريفولوشن 3 في بورتلاند، وبطولة الرجل الحديدي 70.3 في سيراكيوز، والرجل الحديدي 70.3 في سان كروا (محققة رقماً قياسياً جديداً)، وبطولة الرجل الرصاصي 125 في لاس فيغاس، وبطولة الرجل الحديدي 70.3 في بنما.
وبدأت النجمة الكندية، التي ستخوض غمار المسار الطويل – 223 كلم، بالاستعداد للسباق: أن أهم عوامل النجاح في هذا السباق هي بناء القوة والتحمل اللازمين للتقدم عن باقي المجموعة، كما ستكون القدرة على الدفع قدماً عند الحاجة في سباق الدراجات أمراً أساسياً في تحقيق الفوز، وهذا ما أنوي القيام به.
وقالت هاوشليت: أعتقد أن أكبر الصعوبات التي واجهتني في المرة الماضية كان المحافظة على الطاقة خلال سباق الدراجات، فقد تأخرت بضع دقائق في سباق السباحة وبذلت جهداً مضاعفاً على الدراجة للتعويض عن الوقت الضائع، لذا فقد استهلكت الكثير من الطاقة ولم أكن مستعدة كما يجب، كما أنني تأخرت كثيراً إذ انتابني التوتر خشية الدخول في منطقة الأمان.
وتعد مشاركة هاوشيلت عام 2012 التجربة الأولى لها في أبوظبي، وهي تعتقد أن تجربتها تلك قد جعلتها على استعداد لخوض غمار السباق القادم في مارس.
وتتواصل مشاركة نجمات الرياضة مع رياضية بارزة أخرى ذات سجل متميز وهي النيوزيلاندية جو لون، الفائزة ببطولة الرجل الحديدي في نيوزيلاندا لسبع مرات.
تشارك في البطولة أيضاً الكنديتان هيذر وورتل وريتشل ماكبرايد، إلى جانب مواطنتهما تينيل هوجلاند، حديثة العهد بالترايثلون، والتي سجلت أولى مشاركاتها في بطولات الرجل الحديدي الكاملة في نوفمبر الماضي.
وقال فيصل الشيخ، مدير الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي تنظم هذا السباق: ما تفعله الرياضة هو كسر الحواجز، وإن ما نشهده من مشاركة الكثير من السيدات في السباق هو مؤشر إيجابي للغاية لمستقبل الترايثلون في المنطقة، وتعطي القدرة على منافسة نجمات كبيرات في عالم الترايثلون مثل أنجيلا وكارولين وميليسا في أبوظبي كثيراً من الناس دافعاً إضافياً للمشاركة في هذه الرياضة، وبوجود ذلك العدد المتزايد من المرافق والنوادي المخصصة للرياضيين الناشئين في مختلف أنحاء أبوظبي، أصبح دخول عالم الترايثلون أسهل من أي وقت مضى”
وتبدأ بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون 2013 بسباق السباحة مع شروق الشمس في مياه الخليج العربي الزرقاء قبالة شاطئ أبوظبي العام، قبل الانتقال إلى الطرق المغلقة على امتداد الكورنيش، وصولاً إلى جزيرة ياس الرائعة وحول حلبة مرسى ياس التي تستضيف سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 ومن ثم التحول إلى قلب أبوظبي.

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح