الاتحاد

الرياضي

الرجوب: الرياضة لدى البعض عبارة عن «ساعة روليكس»!

منتخب فلسطين يعاني قلة الدعم المادي

منتخب فلسطين يعاني قلة الدعم المادي

الدوحة (الاتحاد) - انتقد جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني، غياب الاهتمام العربي بدعم الكرة الفلسطينية والمشاركة في فعالياتها على عدة مستويات، بدءاً من المنتخبات والأندية، وانتهاء بالإعلام الرياضي، مشيراً إلى أن عدم الاهتمام بواقع الرياضة الفلسطينية بشكل عام يصل حد الإهمال.
وقال إن النهوض بالرياضة الفلسطينية لا يتأتى إلا من خلال المنافسة، وفلسطين كقضية سياسية هي محور اهتمام دولي وقاري، على عكس وضعها الرياضي، مشيراً إلى أن تطوير المستوى الفني للرياضــة في بلاده لن يتأتى إلا من موقع القدرة على المنافسة.
وأشار الرجوب إلى أن الاهتمام العربي بالرياضة الفلسطينية وحرص الفرق على الاحتكاك بالأندية في فلسطين خجول للغاية ولا يعكس الطموح على الإطلاق، فالزيارات لفلسطين شبه معدومة، مشيراً إلى أن البعض يحاولون التحجج بعدم التطبيع كذريعة لعدم السفر إلى هناك، بالرغم من أنها حجة وهمية.
وقال رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني: الرياضة لدى البعض عبارة عن “ساعة روليكس”، في إشارة إلى بحث المنتخبات عن الرفاهية التي قد يجدونها في بلدان أخرى غير فلسطين، بعيداً عن “وجع الراس”.
وأضاف: لا توجد صيغة عربية رسمية لدعم الرياضة الفلسطينية، وحتى القنوات الرياضية العربية، لا يوجد من بينها من يهتم بالدوري الفلسطيني أو بتغطيته، بينما تهرول تلك القنوات إلى الدوريات الأوروبية بكافة أشكالها للدفع لها وتغطيتها، وأمام هذه العوامل فإن وجود الكرة الفلسطينية في المركز الأخير ليس بمستغرب.
وحول عدم ترشحه لأي من المناصب في الاتحاد الآسيوي، وعزوفه الواضح عن ذلك، قال الرجوب: يهمنا أن نكون كاتحاد فلسطيني على مسافة واحدة من جميع الاتحادات، لأن ذلك من وجهة نظرنا أفضل من الدخول في حلبة المنافسة الانتخابية التي قد تفقدنا هذا أو ذاك، وتضعنا على طرفي نقيض مع بعض الاتحادات الأخرى.
وأكد الرجوب أن الموقف الفلسطيني من انتخابات نائب رئيس “الفيفا” التي جرت على هامش الكونجرس كان واضحاً من البداية بدعم الأمير علي بن الحسين، كموقف عربي قومي لا خلاف عليه، مؤكداً أن الاتحاد لم يلتفت كثيراً لمسألة البرامج المطروحة، لافتاً إلى تشابه البرامج، وكونها لا تعكس حقيقة العمل الذي سيحدث في المستقبل.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»