الاتحاد

كرة قدم

«سيتي» يتطلع إلى العودة عبر بوابة ليستر الليلة

سيتي يسعى إلى النهوض من كبوته في مواجهة ليستر (أ ب)

سيتي يسعى إلى النهوض من كبوته في مواجهة ليستر (أ ب)

لندن (وكالات)

يسعى مانشستر سيتي لاستعادة آماله في الاحتفاظ باللقب عندما يستضيف اليوم ليستر سيتي، صاحب المركز الأخير في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، ضمن منافسات الأسبوع 28 من المسابقة. ورغم أن سيتي اكتفى بتحقيق ثلاثة انتصارات في ثماني مباريات لعبها في 2015، فقد أكد مانويل بيليجريني مدرب الفريق أنه ليس مستعداً بعد للتنازل عن أحلام اللقب.

وقال بيليجريني: «أعتقد أننا لا نستسلم أبدا في سعينا لإحراز اللقب.. علينا أن نحاول تحسين أدائنا في البداية وبعدها نحاول الفوز في المباراة التالية». وأضاف: «آمل أن يتعافى الفريق وأن نتمكن من الفوز اليوم، فكلما خسرنا نقطة كلما ازدادت الأمور صعوبة بالنسبة لنا».
وبعد إحرازه لقب مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية (كابيتال وان)، يستعد تشيلسي اللندني لزيارة ويستهام اليوم أيضاً.

وتجمع هذه المباراة بين فريقين يسيران في اتجاهين مختلفين. فبعدما ابتعد عن الهزائم في مبارياته الست الأخيرة بالدوري الممتاز، أصبح تشيلسي يتمتع براحة أكبر في صدارته لترتيب المسابقة. أما ويستهام فقد تراجع للمركز التاسع بترتيب المسابقة بعدما حقق فوزا وحيدا في مبارياته العشر الأخيرة، وقد تعرض الفريق لصفارات الاستهجان من جماهيره أثناء خروجه من الملعب بعد هزيمته 1 - 3 على أرضه أمام كريستال بالاس في مباراته الأخيرة السبت. وقال سام ألارديس مدرب ويستهام: «علينا أن نتحمل المسؤولية عن أداء السبت، وأن نستغل سلبيات هذه المباراة كدفعة كبيرة لنا، أو كحافز في مباراة صعبة أمام تشيلسي اليوم.. علينا أن نحرص على ألا تنال هزيمة السبت من ثقتنا بأنفسنا، فهذا هو آخر ما نريده الآن».

وبعد فوزه مؤخراً على حامل اللقب مانشستر سيتي، يتأهب فريق ليفربول أكثر الفرق تألقاً حالياً بمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لمواجهة فريق من الطرف الآخر بترتيب المسابقة عندما يستضيف بيرنلي اليوم ساعيا لمواصلة انطلاقته القوية. وكان ليفربول تغلب على سيتي 2 - 1 الأحد ليمدد سلسلة المباريات المتتالية بالدوري الممتاز دون أي هزيمة إلى 11 مباراة متتالية. وبهذا الفوز تقدم ليفربول إلى المركز الخامس بترتيب المسابقة بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل. ولكن ليفربول بقيادة المدرب بريندان رودجرز لا يوجد أمامه الكثير من الوقت للاحتفال قبل استضافة بيرنلي على ملعب «آنفيلد» اليوم.
ورغم أن بيرنلي في المقابل بات مهددا بالهبوط بعدما فاز مرة وحيدة في مبارياته العشر الأخيرة، يعرف ليفربول جيدا أن مباراته اليوم لن تكون سهلة. فكل ما على ليفربول أن يفعله ليدرك مدى صعوبة المهمة، التي تنتظره اليوم هو أن يعود بذاكرته إلى مباراة الذهاب، التي لعبها في بيرنلي خلال النصف الأول من الموسم، عندما حقق الفوز 1- صفر بشق الأنفس في اليوم التالي لعيد الكريسماس (يوم فتح الهدايا).
وقال جوردان هيندرسون لاعب خط وسط ليفربول عقب مباراة سيتي: «علينا أن نواصل تقدمنا الآن.. حيث تنتظرنا مباراة صعبة أخرى اليوم أمام بيرنلي، وستكون هذه المواجهة صعبة علينا كما اكتشفنا من قبل عندما لعبنا في ملعبهم». وأضاف: «سيصعبون الأمور علينا ولكن هذه النتيجة (أمام سيتي) ستمنحنا الثقة، نتمتع بحماس شديد الآن وكل ما علينا هو أن نستغل ما وصلنا إليه وأن ننهي الموسم بقوة». وكشف ليفربول أمس الأول أن تقريره المالي السنوي قد سجل أرباحا للمرة الأولى منذ سبعة أعوام. وقد أظهرت الأرقام الصادرة عن السنة المالية المنتهية في 31 مايو 2014 بأن النادي حقق أرباحا قبل خصم الضرائب قدرها 9,0 مليون جنيه استرليني (38,1 مليون دولار)، وهذا يعتبر تحسنا كبيرا إذا ما تمت مقارنته بالخسارة التي بلغت 8,49 مليون جنيه في العام الذي سبقه.

وتظهر الأرقام التقدم الذي حققه النادي منذ أن اشترته في 2010 مجموعة فينواي الرياضية، الشركة الاستثمارية الأميركية التي يديرها جون دبليو هنري. وورثت مجموعة فينواي الرياضية ديونا ضخمة من أصحاب النادي السابقين توم هيكس وجورج جيليت وأنقذت «الحمر» من كارثة مالية. وتأتي الأرقام الجديدة التي تظهر ارتفاعا بلغ 19 بالمئة في الإيرادات، بعد اسبوع على تبرئة النادي من خرق قانون اللعب المالي النظيف المفروض من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في اعقاب التحقيق الذي أجراه الأخير.
من الناحية السلبية، ارتفع صافي ديون النادي من 2,12 مليون جنيه إلى 3,57 مليون جنيه. ما هو واضح إن إيرادات ليفربول في ارتفاع على أساس سنوي منذ وصول المالكين الجدد وأحدث زيادة كانت الـ 6,255 مليون جنيه الناجمة بشكل كبير من ارتفاع دخل حقوق النقل التلفزيوني لمباريات الدوري الممتاز. كما ارتفعت إيرادات المبيعات بنسبة 5 بالمئة، حيث حصل النادي على 8,103 مليون جنيه بعد أن عقد سبع اتفاقيات شراكة جديدة. ويلعب اليوم أيضاً، أرسنال مع كوينز بارك رينجرز، ومانشستر يونايتد مع نيوكاسل، وتوتنهام مع سوانزي سيتي، وستوك سيتي مع إيفرتون.

اقرأ أيضا