الاتحاد

القراءة غذاء العقل خلال العطلة الصيفية

بدأت العطلة وبدأت معها النزهات الخارجية والألعاب والمرح والاسترخاء.. وعلى الرغم من وجود خطط لدى البعض لاستغلال الإجازة، إلا أن الكثيرين قد لا تكون لديهم مثل هذه الخطط، وقد يشعرون بالملل، لذا اقترح بعض الأفكار لاستغلال الإجازة على أفضل وجه:

أدعوكم إلى البدء بالأشياء التي تحبونها، مارسوها يوماً بعد يوم ثم أضيفوا إليها بعض الهويات الأخرى مثل القراءة، الرّسم، السّّباحة، الفروسية، السّفر، تعلّم لغة جديدة. قد يقول البعض كيف نقرأ ونحن قد فرحنا بالإجازة لكي نتوقف قليلا عن القراءة والدراسة والكتب. ولكنني أقول إن القراءة غذاء الروّح والعقل خلال العطلة الصيفية حيث ينصرف الطلبة الى أنشطة بدنية كثيرة في حين قد تهمل المعرفة تماما. لا أطالبكم بأنْ تقرأوا كتبكم الدّراسية، بل أن ترفّهوا عن أنفسكم بروايات أو مجلات أو كتب مسلية، حتى لا يفقد العقل لياقته خلال العطلة الصيفية. كما ان القراءة قد تكون في وقت الظهيرة او المساء ولا تأخذ سوى دقائق معدودة بحيث يظل خيط المعرفة موصولا، وهذا لن يعطل أحدا عن ممارسة هوايته الأخرى. بجانب ذلك من لديه مهارات في الرّسم لا ضير أن يطوّرها، وهناك عدّة مواقع يكفيك بكتابة تعلّم الرّسم في محرك البحث على الانترنت وستجد ما تشتهيه. وأما السفر فهذا راجع للأهل «الله يحفظهم». كما أن الإجازة تعد أحسن فرصة لتعلم اللغة الانجليزية والفرنسية أو أي لغة تحبونها، وهناك العديد من المؤسسات والمعاهد لديها برامج متكاملة لتحقيق مثل هذه الغايات. وستنفعكم هذه اللغات في المستقبل. فلا تقولوا سوف أتعلمها غدا فهذا التسويف من جنود الشيطان.. لأنك لو سوفت اليوم ستسوف غدا. وأتمنى لكم قضاء عطلة مميزة مفعمة بالعلم والمعرفة.

أماني عبدالله

اقرأ أيضا