أوضحت بيانات رسمية منشورة، اليوم الثلاثاء، أن الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا قد تزيد بنسبة 15 في المئة عما أشارت إليه الإحصاءات المعلنة رسمياً حتى الآن.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن مرض (كوفيد-19) الناتج عن الإصابة بالفيروس مذكور في شهادات وفاة 6235 شخصاً في إنجلترا وويلز بحلول الثالث من أبريل.

وقال نيك ستريب، رئيس التحليلات الصحية في مكتب الإحصاءات الوطنية «بالنظر لبيانات إنجلترا، يزيد هذا بنسبة 15 بالمئة عن الأرقام التي أعلنتها هيئة الصحة الوطنية، حيث تشمل كل ما له صلة بـ (كوفيد-19) في شهادات الوفاة، بما في ذلك الحالات المشتبه في أنها (كوفيد-19)، وكذلك حالات الوفاة خارج المستشفيات».

وبخلاف البيانات اليومية التي تنشرها الحكومة التي تظهر الوفيات في المستشفيات فقط، تشمل هذه الأرقام حالات الوفاة المحلية خارج المستشفيات مثل التي تحدث في دور الرعاية.

وفي لندن كان لنحو نصف الوفيات (46.6 بالمئة) المسجلة في الأسبوع الرابع عشر صلة بـ (كوفيد-19).