الاتحاد

الرياضي

مهمة الهلال صعبة وحظوظ المريخ أفضل


محمود هساي:
لازال الشارع الرياضي يتناول بالحديث مباراتي القمة الهلال مع الترجي التونسي والمريخ مع يوسكاف مدغشقر وتفاوت الآراء حول مباراتي الحسم في تونس والخرطوم وبالرغم من فرحة الاهلة بفوزهم الداوي على الترجي الا ان هذه الجماهير لم تخف مشاعر القلق التي صاحبتها بسبب معرفتها لقوة خصمها خاصة في ظل المستجدات والمتغيرات التي تحاصر الفريق وتصب في امر اعادة توازنه واستعادة قوته للمباراة الحاسمة التي سيخوضها مع الهلال ويرى الزميل عبده فزع ليس بوصفه صحافيا فحسب بل باعتباره مدربا سابقا ان المباراة تحتاج لاعصاب فولاذية من لاعبي الهلال وتحتاج لحظة متوازنة وقال من جانبي اتحفظ عن اي محاولة لان يؤدي الهلال المباراة بشكل دفاعي فالنزعة الهجومية مهمة ولابد للهلال من مواجهة الترجي باللاعبين الموهوبين الاقوياء ان يقلب على تشكيلته في الوسط النجوم اصحاب النزعة الهجومية ولابد للهلال ايضا التركيز على الوسط بكثافة عددية لان هذه المنطقة هي منطقة مناورات وبناء اللعب وخلق المساحات امام الخصم واستغلال اي فرصة لخطف هدف لان ذلك يربك حسابات الخصم تماما ويقول مصطفى النقر كابتن سابق بالهلال ومدرب حاليا ان النتيجة التي احرزها الهلال نتيجة طيبة بكل المقاييس وهي تؤكد ان التأهل ينادي الهلال ويفتح ذراعيه له ولكن هذا لن يتحقق ولن يخطف الفريق بطاقة التأهل إلا اذا نام في العسل لان الترجي سوف يفجر كل طاقاته الفنية والبدنية امام الهلال بحثا عن التعويض والثأر لهزيمته·
من ناحية اخرى تحس جماهير الهلال على فريقها على اساس ان خصمها فريق متمرس ولدى نجومه المحترفين الخبرة الكافية ويعرف اصول اللعبة والتعامل مع مثل هذه المباريات الهامة والحاسمة وفي المقابل تحمل كلمات قوية صادرة من كابتن فوزي المرضي مدير الكرة بالهلال حيث يقول فوزي انني اشعر بالتفاؤل قلت هذا قبل المباراة واكدت على النصر وتحقق ومن جديد اؤكد بأن الهلال لن يتنازل عن خطف بطاقة التأهل بما المسه من اصرار المحه بوضوح على وجوه اللاعبين هذا بالنسبة للهلال امام المريخ فرغم الخسارة المؤلمة للفريق في مدغشقر ان حظوظه وفرص تؤهله من وجهة نظر الشارع الرياضي تبدو الاكبر وان موقفه اكثر اطمئنانا من موقف الهلال وتقول جماهيره ان الفريق كان في اعلى درجات التصميم لاحراز نتيجة مريحة خارج ارضه وقد سعى لذلك بقوة واحرز هدف السبق ولكن اخفاق حارسه وقف بالحيلولة دون اتمام هدفه وترى جماهير الاحمر انه ومنذ عودة المريخ للبلاد بدأ الوضع مختلفاً وتدريباته منتظمة وفي مباراته امام العرب استطاع ان يصحح الكثير من الاوضاع الخاطئة واشبع رغبة جماهيره المتعطشة بخماسية رائعة من الاهداف والروح المعنوية مرفوعة للنساء والكل متمسك بالامل ويعمل الجهاز الفني للفريق على تصحيح الاخطاء السابقة وتعويض الخسارة والمحافظة على اسم النادي الكبير·
وعموماً فان الشارع الرياضي السوداني يتمنى صعود قمته وانتزاعها لبطاقتي التأهل ولكن قلق على الهلال ومطمئن للمريخ خاصة لان الارض والجمهور معه وسيعمل على مصالحة جماهيره·

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات