السبت 24 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان

جزيرة «الدانة».. ترفيه على الطريقة اليونانية

جزيرة «الدانة».. ترفيه على الطريقة اليونانية
14 ابريل 2017 22:20
نسرين درزي (أبوظبي) موسيقى وألعاب، تسلق وتسوق ممزوج بملامح الترفيه، من أجواء جزيرة «الدانة» في أبوظبي التي ترتدي منذ أول من أمس وحتى مساء اليوم السبت كرنفالاً احتفالياً مستوحى من الأمسيات الشاطئية لجزيرة «سانتوريني» اليونانية، والجزيرة الجديدة التي تقع بالقرب من شاطئ الراحة، تستقبل رواد المهرجانات المفتوحة على الهواء من الساعة 5:00 مساء وحتى منتصف الليل بباقة من الفعاليات والأنشطة العائلية. وبين عروض الحركة وفرق العزف وأكشاك المأكولات السريعة يكتمل المشهد السياحي المكتظ بالزوار من مختلف المناطق. عروض موسيقية يأتي الحدث الذي تنظمه شركة الدار العقارية ضمن سلسلة البرامج المجتمعية التي بدأت بإطلاقها على امتداد الخط الساحلي في العاصمة وتتواصل مع مهرجان «الريم» على القناة المائية لجزيرة الريم من 20 إلى 22 أبريل الجاري، وكلها برامج حية تضخ فرحاً وتفاعلاً جماهيرياً يضيئ على المستوى المرموق الذي وصل إليه قطاع الفعاليات الترفيهية في الإمارة عموماً. وتزداد أجواء «الدانة» تألقاً مع غروب الشمس حيث تضاء منطقة الاحتفالات وتتألق بمجموعة من العروض الموسيقية والفنية والألعاب الرياضية. ويمنح الدخول المجاني الزوار زخماً للمشاركة في الأنشطة المتنوعة والاستمتاع بالمناظر الخلابة في محيط الشاطئ مما يثري حركة التسوق ويمنح أماكن تناول الطعام نكهة مختلفة، ويميز مهرجان «الدانة» عن سواه موقعه الجديد الذي يتعرف إليه الرواد بإعجاب تفرضه المساحات الخضراء والتصاميم المريحة للسكان والزوار. حركة سياحية وسط ساحات اللعب المنتشرة عند الشاطئ المطل عبّر زوار «الدانة» عن إعجابهم بالموقع الفسيح الذي يبعد 15 دقيقة بالسيارة عن بوابة العاصمة. وأكدوا حاجتهم لمثل هذه الفعاليات المتنوعة التي تشمل عدة أفكار ترفيهية لا يسهل توافرها مجتمعة في الأماكن المغلقة. وقال غانم عبدالله إنه بحكم عمله في تطوير المناطق العقارية يتابع دائماً الفعاليات الترفيهية التي تنظمها «الدار العقارية»، إذ تصب في خانة التواصل الاجتماعي في الهواء الطلق. واعتبر أن تعدد خيارات المواقع المماثلة ينشط الحركة السياحية في أبوظبي ويجعلها الخيار الأول للزوار. يوافقه الرأي أمجد العوالمة الذي كان يشجع أبناءه على تسلق جدار التحدي في منطقة الألعاب، وذكر أنه سعيد بالتنوع الترفيهي الذي توفره العاصمة أبوظبي على مدار السنة حيث تكثر أماكن التسلية للعائلات مع وجود الكثير من الأنشطة المفيدة، وأبدى إعجابه بالفرق الموسيقية التي تؤدي معزوفاتها بروح مرحة تجمع حولها الزوار للغناء والرقص ضمن بيئة احتفالية من الطراز الأول. عروض اليوجا وتحدثت ميرا الأحمد عن اهتمامها بعروض اليوجا التي تقام على الشاطئ معتبرة أنها تشجع الجميع على الاسترخاء والتأمل في الموقع المطل على البحر. وقالت إن فكرة مهرجان «الدانة» ممتازة لكونها تجمع بين الترفيه والحركة والتسوق مع إمكانية اختيار الأطعمة الشاطئية اللذيذة، وهذه الأجواء الشبابية التي تقام خلال عطلة نهاية الأسبوع توحي بنشاط ينعكس على باقي أيام الأسبوع بانتظار إطلاق فعاليات مماثلة. وذكرت ألين عبود أنه بعد مشاركتها بمهرجان «ألوها أبوظبي» على شاطئ المنيرة بلازا الشهر الماضي، اكتشفت كل جديد عند المنطقة الساحلية لأبوظبي، الأمر الذي جعلها تتحمس للاطلاع على مختلف المشاريع قيد التطوير، ومنها جزيرة «الدانة» التي يوحي مهرجانها الترفيهي بأنها ستكون من الجهات المرغوب زيارتها في القريب. ومن منطقة الألعاب تحدث الطفل منصور المزروعي عن سعادته ببرامج القفز والتسلق والركض على الرمال، وقال إنه أمضى وقتاً ممتعاً برفقة أبناء عمه على «الترامبولين» التي تم استقدامها خصيصاً للمناسبة. وروت الطفلة هند بلوكي التي كانت برفقة أبويها كيف استمتعت بعطلة نهاية الأسبوع في «الدانة»، وذكرت أنها سعيدة بتجارب الرسم والتلوين على أنغام الموسيقى التي تعم الأجواء. مناطق للعب سكان أبوظبي وزوارها من الراغبين في التعرف إلى جزيرة «الدانة» عبر مهرجانها الترفيهي، يمكنهم أن ينعموا حتى منتصف ليل اليوم السبت بالبرامج الفنية على اتساع الشاطئ، وهنا تكثر العروض الغنائية والاستعراضات الراقصة ومحطات الرسم وتنتشر مطاعم المأكولات العضوية وشاحنات الطعام المتنقلة من مختلف المطابخ المحلية والعالمية. وتتوافر أكشاك العصائر والمثلجات التي يحلو تذوقها أثناء مشاهدة اللوحات الفنية الحية. أما عشاق التجارب الرياضية، فهم على موعد مع أنشطة شيقة تتفاوت بين دروس اليوجا للأهالي والأطفال، والتسلق على الجدار والقفز على «الترامبولين». مع تخصيص مناطق للعب الأطفال وساحات إضافية للمرح عند الحدائق وفي محاذاة الشاطئ. كما يحظى محبو التسوق بفرصة شراء المنتجات والأزياء والتحف الفنية التقليدية والنظارات ومنتجات التجميل. وتهدف شركة الدار العقارية إلى توطيد التفاعل مع المجتمع عبر تنظيم الفعاليات الاستثنائية على سعة المناطق التي يتم تطويرها حديثاً، ويأتي تنظيم مهرجان «الدانة» لتعزيز واستعراض أسلوب الحياة على الجزيرة الساحلية التي تعكس معاني الريادة. معرض فني.. وجوائز قيمة تقع المعالم الشاطئية لجزيرة الدانة في قلب شاطئ الراحة، بالقرب من مبنى HQ، حيث استكملت أعمال تصاميم المساحات الخضراء والمواقع الطبيعية وأعمال القناة وشبكة الطرق. ووسط هذه الأجواء الاحتفالية، ينعم جمهور مهرجان «الدانة» بربح جوائز متنوعة، وتستضيف فعالياته معرضاً متخصصاً يجمع نخبة من الفنانين الموهوبين يعرضون مجموعة من أعمالهم المتميزة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©