الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد: المرأة شريك أصيل في مسيرة التنمية الوطنية

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، المنتسبات إلى دورة الإطفاء التأسيسية النسائية الأولى.
وهنأ سموه الإطفائيات الإماراتيات على اجتيازهن الدورة، وأعرب عن فخره واعتزازه بما تحققه ابنة الإمارات من إنجازات على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، مؤكداً أن المرأة الإماراتية أثبتت قدرتها على تحمل المسؤولية في مختلف مواقع العمل الوطني، وأظهرت كفاءة عالية وقدرة على أداء المهام.
وقال سموه إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، جعلت تمكين المرأة وتعزيز دورها أولوية رئيسة ضمن رؤيتها الاستراتيجية، من خلال تعزيز قدراتها وإمكاناتها العلمية والعملية حتى أصبحت شريكاً أصيلاً في مسيرة التنمية الوطنية، ونهضة الوطن حاضره ومستقبله.
من جانبه، أعرب الوفد عن شكره وتقديره للاهتمام الذي تحظى به المرأة من قبل قيادة الدولة، وثمن دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمرأة الإماراتية، وفرص تمكينها في مختلف مجالات العمل الوطني، وقال إن اهتمام سموه ودعمه أسهم في تحقيق ما تطمح إليه المرأة في الدولة لدعم مسيرة تنمية الوطن ونهضته الحضارية.
حضر اللقاء في مجلس قصر البحر، سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان. جدير بالذكر، أن الإطفائيات اجتزن مراحل الإعداد التأسيسي والتدريب المهني التخصصي العملي والنظري في أكاديمية الشرطة في الشارقة وأكاديمية الدفاع المدني، وشمل مجالات السلامة في موقع الحريق وأنظمة الوقاية والسلامة والبحث والإنقاذ ومضخات الحريق، إضافة إلى أجهزة التنفس وتمارين اللياقة البدنية ومعدات الحماية الشخصية، إلى جانب إنقاذ المحاصرين في حوادث السيارات وتمارين عملية لسيناريوهات مكافحة الحريق والتدريب على التأقلم بالعمل في مراكز الإطفاء، وغيرها من المجالات التخصصية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما