الرياضي

الاتحاد

كيكي: لم أعد بفوز الأهلي بالدوري ولكن فرصته قائمة

عامر مبارك لاعب الأهلي ينطلق بالكرة بعد تخطي مدافع اتحاد كلباء  (تصوير أشرف العمرة)

عامر مبارك لاعب الأهلي ينطلق بالكرة بعد تخطي مدافع اتحاد كلباء (تصوير أشرف العمرة)

معتز الشامي (دبي)- حقق الأهلي المطلوب، وعاد بسهولة عبر بوابة اتحاد كلباء، بعد فوزه بثلاثية في الجولة الثامنة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، وضع «الفرسان» مجدداً على «سكة الانتصارات»، عقب خسارته الأخيرة أمام الشباب، ودخل «الأحمر» لقاء أمس الأول بروح قتالية عالية، ورغبة في استغلال ضعف المنافس والخروج بنتيجة ترفع من معنوياته، وتعيد الثقة إلى لاعبيه، خاصة الغائبين لفترة طويلة، وأبرزهم البرازيلي جرافيتي الذي لم يقدم المطلوب منه أمام «الجوارح»، وتعرض للانتقادات اللاذعة من أنصار «الفرسان»، وخرج «الأحمر» بمكاسب فنية ومعنوية عدة، أبرزها تضميد الجراح، وإيقاف نزيف النقاط، واستعادة الثقة في قدرات لاعبيه.
من جهته، عبر الإسباني كيكي فلوريس مدرب الأهلي عن سعادته باللعب والأداء أمام اتحاد كلباء، ونتيجة اللقاء التي أزالت تعب أسبوع كامل من العناء والإرهاق والتعب بالنسبة له على خلفية الخسارة الأخيرة أمام الشباب التي صعبت من مشوار الفريق، وأضاعت فرصة تقليص الفارق أمام العين المتصدر، وقال «أنا سعيد لأننا فزنا ولعبنا بأسلوبنا المعهود، وقدمنا أداءً قوياً، وظهرت الرغبة العالية في الفوز، وتصحيح المسار، بعد أسبوع من العمل الشاق لذلك أشعر بالتعب والإرهاق ، وهذا أمر طبيعي».
وعن هدفه من المرحلة المقبلة، قال «هو أن نكون دائماً في القمة، والأفضل في الدوري، وهي المهمة التي علينا أن ننجح فيها، في كل مرة نحاول اللعب بقوة لتحقيق الفوز، من أجل ضمان الاستمرار في المنافسة، وإنهاء الموسم في أحد المراكز الثلاثة الأولى، فلا تزال أمامنا 9 مباريات على نهاية الدوري، وهدفنا ضمان اللعب في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، وأرى أن فرصتنا قائمة لتحقيق ذلك إلى حد كبير».
وأشار كيكي إلى أنه كمدرب عليه أن يتقبل النقد من الجماهير والنقاد، عقب أي مباراة يؤديها «الفرسان» وأنه يحترم كل الآراء، ولكنه لا يرد إلا بالعمل، عن طريق تحقيق الفوز وضمان تقديم أفضل أداء داخل الملعب.
وفيما يتعلق بالدفع بأحمد خليل كأساسي وتألقه داخل الملعب، قال «عندما يكون هناك أكثر من لاعب جاهز في مركز واحد أكون سعيداً جداً بذلك، لأنه شيء إيجابي للفريق، ونحن نسعى لتعزيزه في جميع المباريات، والآن عاد جرافيتي بقوة بعد فترة من الغياب، وقدم مباراة جيدة، وكان خطيراً أمام المرمى وسجل هدفاً وصنع آخر، كما أن أحمد خليل لعب بشكل طيب أيضاً، وظهر بمستوى متميز، ودفعنا به ليس لأن خمينيز غائب عن التشكيلة، ولكن لأن خليل استحق الحصول على الفرصة، ومستواه في تصاعد، بعد عودته من معسكر المنتخب الوطني، لا أحب الحديث عن لاعب بعينه، ولكن الجهاز الفني يفرح بتألق لاعبيه، ويمنح الفرصة للأجهزة، وحتى لو كان خمينيز ضمن التشكيلة، فلن يمنع ذلك أن يحصل خليل على فرصته في اللعب خلال المباراة، وهو لاعب جيد وأثق تماماً في قدراته ووجوده مهم في تشكيلة «الفرسان».
وعن موقف إدارة الأهلي وتصريحات مسؤوليها بأن الجهاز الفني وعدهم بالفوز باللقب، والخروج ببطولة هذا الموسم، قال «في كرة القدم لا يمكن الوعد بشيء، وليس من طبعي أن أتعهد ببطولة أو لقب، ولكن أعد بتنظيم الفريق بشكل جيد، وتقديم أفضل أداء داخل الملعب، والعمل من أجل الفوز دائماً، والظهور بشكل مشرف يرضي الجميع، الهدف الآن هو المنافسة على البطولات، وهذا أمر طبيعي، لأن الأهلي نادي بطولات، ولكننا نسعى للعب بقوة، ونحن الآن في نصف نهائي الكأس، وفرصتنا قائمة في تلك البطولة وسوف نقاتل عليها، ولكننا نركز الآن في الدوري، ونعمل على تنظيم الفريق، ووضعه على طريق الانتصارات، ولكن لن أعد بالفوز بلقب الدوري».
ورداً على استفسار يتعلق بعودة الثنائي كواريزما وخمينيز مجدداً، خلال المباراة المقبلة في الدوري، ما يعني غياب أحمد خليل، قال «خليل يغيب عن اللقاء المقبل، نتيجة حصوله على ثلاثة إنذارات، ولولا ذلك لبدء المباراة في تشكيلة الأهلي، وأنا أحب أن يشارك كل اللاعبين، ولن أمنع لاعباً جاهزاً من اللعب، لأنني أمنح الفرصة لكل منهم، وفق ظروف الفريق والمباراة».
وبعيداً عن لقاء اتحاد كلباء وفيما يتعلق برأيه في «الديربي» الذي جمع ريال مدريد وبرشلونة وخسارة الأخير وتألق الأول، قال «لم أشاهد المباراة، وأنا أحب متابعة الدوري الإسباني وأشاهده كل أسبوع، ولكني لا أميل لتشجيع أي فريق على حساب آخر، ولدي قلب محترف، يميل فقط إلى اللعب الجيد وليس الألوان، ولا أحب الحديث عن مدرب زميل، وأتمنى لمدرب برشلونة التوفيق بكل تأكيد».

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية