الاتحاد

الرياضي

باروت: «الفهود» استقبل هدفين لغياب التركيز

الفارو (يمين) احرز الهدف الوحيد للوصل (الاتحاد)

الفارو (يمين) احرز الهدف الوحيد للوصل (الاتحاد)

المنطقة الغربية (الاتحاد) - هنأ عيد باروت مدرب الوصل، فريق الظفرة على الفوز بالمباراة، مؤكداً أن «الفهود» كان سيئاً في فترات كثيرة من اللقاء، وأن المنافس قدم مستوى متميزاً استحق على إثره النقاط الثلاث.
وقال مدرب الوصل: «لقد افتقدنا التركيز في فترات طويلة من المباراة، وسمحنا للظفرة بتسجيل هدفين، بسبب غياب التركيز، حيث تكررت أخطاء المباراة الماضية نفسها، عندما استقبلنا هدفاً قبل نهاية الشوط الأول بدقائق، ونحن نحتاج إلى عمل كبير وشاق لتهيئة الفريق، وتقديمه بشكل أفضل مما ظهر عليه في الموسم الماضي».
وعن تغيير فهد حديد في ربع الساعة الأول من الشوط الأول، أكد باروت أن اللاعب شعر بشد عضلي لم يستطع على إثره إكمال اللقاء، ما أجبرنا على سحبه، والدفع بزميله حسن علي إبراهيم، وأن حديد لم يشكو من أي شيء قبل المباراة، وفي فترة الإحماء، إلا أن مثل هذه الإصابات من الطبيعي حدوثها.
أداء إيمانا
وبسؤاله عن عدم الدفع باللاعب إيمانا في مركزه الأصلي «الارتكاز»، وتكليفه بمهام هجومية صريحة، أوضح باروت أنه هو كمدرب يتخذ مثل هذا القرار، ويرى حسب تقييمه أن اللاعب يستطيع القيام بهذه الأدوار، بالإضافة إلى مركزه الأصلي، وأنه يتحمل مسؤولية هذا القرار، وأن اللاعب قدم أداءً جيداً في هذا المركز.
وفيما يتعلق حال الوصل، وما يمر به في الفترة الماضية، وعلى جميع الأصعدة من الفريق الأول والرديف، مروراً بالمراحل السنية ونتائجها، أكد عيد باروت أن الإدارة تبذل جهداً كبيراً في المراحل السنية، ولديها خطط لتطويرها إلى الأفضل، وقال «نحن الآن في عصر الاحتراف، وسوف نشاهد العديد من اللاعبين ممن يرحلون، أو يحضرون إلى قلعة «الإمبراطور»، إلا أن الفريق يصنع لاعبين متميزين أمثال خليفة عبدالله وعلي سالمين واللذين يعتبران من أفضل المواهب الحالية، إلا أن المراحل لا تستطيع إنجاب فريق كامل دفعة واحدة بمستوى رفيع.
مرحلة الخطر
وعن موقف الوصل في الدوري خلال هذه الفترة، ووصوله إلى مرحلة الخطر، أشار باروت إلى أن الفريق لم يصل إلى مرحلة الخطر حتى الآن، وقال «أنا توليت المهمة منذ عشرة أيام، وهي فترة تعتبر غير كافية للتقييم بشكل عام، والفريق يحتاج للكثير من العمل للخروج بصورة متميزة، وأن الفترة المقبلة كفيلة بإعادة الحسابات، وتنظيم الفريق بشكل أفضل.
كما أن فترة التوقف سوف تفيدنا للتحضير، لما تبقى من مباريات في الدوري، ومساعدة الفريق على تقديم مستوى يليق به. وعبر باروت مدرب الوصل عن سعادته البالغة بمبادرة نادي الظفرة الذي قدم له باقة ورد عند حضوره قبل المباراة، مشيراً إلى أنه درب الفريق الظفراوي سابقاً، وأنه لا ينسى أي فريق تولى قيادته وترك بصمة به.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة