الاتحاد

الاقتصادي

2,38 مليار درهم حجم قطاع البث الفضائي في الدولة نهاية 2013

المنصوري خلال جولته في المعرض (من المصدر)

المنصوري خلال جولته في المعرض (من المصدر)

يوسف العربي (دبي) - تستحوذ دولة الإمارات على 32,5% من حجم قطاع البث الفضائي في منطقة الشرق الأوسط نتيجة تطور البنية التكنولوجية والوجود القوي لمزودي الخدمات، بحسب مركز دبي التجاري الجهة المنظمة لمعرض كابسات 2014 الذي بدأ فعالياته في دبي أمس.
وقال أندرو بيرت مدير عام المعارض بمركز دبي التجاري لـ «الاتحاد» إن إجمالي حجم قطاع البث الفضائي في الدولة بلغ 2,4 مليار درهم «650 مليون دولار» بنهاية العام 2013، فيما بلغ حجم القطاع بالمنطقة 7,34 مليار درهم نحو «ملياري دولار».
وأضاف أن قطاع البث الفضائي والإعلام المرئي في الإمارات يشهد نمواً غير مسبوق لا سيما على صعيد التلفزيون المدفوع «IPTV» الذي نما بنسبة 60% خلال 2013 مقارنة بعام 2012، وذلك بسبب تطور البنية التكنولوجية وشبكات الاتصالات الأرضية في الدولة.
وأضاف بيرت أن الدورة العشرين للمعرض تضم نحو 900 شركة متخصصة في قطاع البث الفضائي والإنتاج التليفزيوني والتصوير لافتاً إلى مشاركة 650 شركة محلية في المعرض تمثل نحو7,2% من إجمالي المشاركات خلال هذا العام.
يأتي في الوقت الذي تصدرت فيه الإمارات دول المنطقة في انتشار خدمات الاتصالات بعد أن بلغت نسبة انتشار الإنترنت بين سكان الدولة نحو 85%، فيما بلغت نسبة انتشار الهاتف المتحرك نحو 265% بنهاية عام 2013، بحسب التقرير السنوي لشركة فروست أند سوليفان حول سوق البث التليفزيوني.
وأفاد التقرير السنوي للشركة بأن الإمارات سجلت أعلى متوسط لسرعة النطاق العريض «Broadband» بلغ نحو 16 ميجا بت/ الثانية مقابل 11 ميجا بت/ الثانية في قطر ونحو 10 ميجا بت/ الثانية في السعودية و9 ميجا بت/ الثانية في الكويت و7 ميجا بت/ الثانية في عمان. وافتتح معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد أمس، معرض الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا للإعلام والبث الرقمي – كابسات – في نسخته العشرين، بحضور هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، ومدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري.
ويستقطب المعرض الذي يحتل تسع قاعات كاملة في مركز دبي التجاري العالمي 900 عارض من أكثر من 60 دولة، حيث امتلأ المعرض بالعشرات من الإعلانات لإطلاق منتجات إقليمية ودولية جديدة، فضلاً عن منصات تجربة المنتجات الجديدة لزوار المعرض داخل المنطقة المخصصة للمحتوى التي صممت لاستضافة حلول الترفيه الرقمي وتوزيع، وإدارة، وتسويق المحتوى الإعلامي بكافة أنواعه.
وتوقع بيرت أن يستقطب المعرض لأول مرة في تاريخه 13,000 زائر على مدار ثلاثة أيام، بمشاركة واسعة من عمالقة صناعة البث الإعلامي والرقمي في العالم، كما سيشهد المعرض عدداً كبيراً من إطلاق المنتجات المحلية والعالمية لأول مرة.
وأكد أهمية اختيار دولة الإمارات كموقع لتصوير العديد من أفلام بوليوود والأفلام الآسيوية، فضلاً عن الأفلام التي تنتج في هوليوود ذات الميزانية الضخمة كفيلم «مهمة مستحيلة 4» و«فاست اند فيوريوس 7»، وبالأخص مع مبادرات الدعم التي تطلقها الحكومة لتشجيع شركات إنتاج الأفلام العالمية على إنتاج أفلام يتم صناعتها في الدولة،
من جانبها، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: « لأكثر من عقدين من الزمن شكل مؤتمر كابسات منصةً رائدةً في المنطقة لصناعة البث والإذاعة، وسيستمر المعرض في التركيز بقوة على هذه الصناعة المهمة، وجدير بالذكر أن أهمية المؤتمر تزداد مع التطور الحاصل في قطاع الترفيه والأخبار، بخاصة مع المنصات التكنولوجية المحمولة التي تتطور بسرعة متزايدة متيحةً لعدد أكبر من المستهلكين الوصول إلى المحتوى الإعلامي المميز.
من جانبها، قالت هيئة تنمية التكنولوجيا الرقمية بفرنسا، إنها تشارك في المعرض دفع قطاع السمعيات والمرئيات بصورة رئيسية، مما أدى إلى تغيرات جذرية في تنمية كل من الصناعة والخدمات.
وقالت إن نسبة ممن يتمتعون بخدمة التلفزيون المدفوع في فرنسا تبلغ نحو الآن 97.3% من السكان عبر 1626 جهاز إرسال.

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات