الاتحاد

الرياضي

وليد علي يفتح باب نادي المائة غداً

الدوحة (الاتحاد) - يتطلع وليد علي لاعب وسط المنتخب الكويتي إلى دخول نادي المائة غداً، عندما يلعب منتخب بلاده أمام الصين، حيث استهل اللاعب مشوار المباريات الدولية من خلال المشاركة مع منتخب الكويت في دورة ألعاب غرب آسيا عام 2002 أمام المنتخب القطري، وبات الآن يستعد لخوض المباراة رقم 100. وأعرب وليد علي البالغ من العمر 30 عاماً عن سعادته لدخول نادي المائة مؤكداً أن هذا إنجاز شخصي كبير. وشهدت مسيرة اللاعب العام الماضي تحقيق العديد من الإنجازات، حيث تأهل المنتخب الكويتي إلى نهائيات كأس آسيا 2011 ثم توج بلقب بطولة غرب آسيا وبطولة كأس الخليج. وحول حظوظ منتخب بلاده في النهائيات، قال وليد علي: يمكن أن نعتبر أنفسنا من بين المرشحين على الفوز بلقب كأس آسيا، خاصة بعد فوزنا بألقاب بطولتين في الأشهر الأخيرة، وتابع: صحيح أننا لم نحقق الكثير من الإنجازات خلال السنوات الأخيرة، ولكن بعد النجاح الأخير بات هناك شعور في صفوف الفريق بأننا قادرون على الفوز بهذه البطولة. وأشار اللاعب إلى أن المنتخب الكويتي يضم خليطاً من اللاعبين الشباب وأصحاب الخبرة، وقال: أنا واحد من بين ثلاثة لاعبين الذين يبلغ عمرهم نحو 30 عاماً، في حين أن بقية اللاعبين يبلغ معدل أعمارهم 23 عاماً، والجميع مصرون على تحقيق النجاح. وقال: الروح الجماعية تسيطر على الفريق، وأنا كواحد من أكبر اللاعبين عمراً في الفريق أعتقد أن هناك مسؤولية كبيرة ملقاة علي، وبالتالي سأحاول مساندة اللاعبين من أجل تحقيق طموح الجماهير الكويتية.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"