الاتحاد

الرياضي

تتويج الشارقة بدرع دوري شباب اليد للمرة السابعة

تتويج فريق الشارقة بلقب الدوري (الاتحاد)

تتويج فريق الشارقة بلقب الدوري (الاتحاد)

رضا سليم (الشارقة)

توج فريق الشارقة بدرع دوري الشباب لكرة اليد للمرة الخامسة على التوالي، والسابعة في تاريخه مساء أمس الأول في مباراة التتويج أمام العين، بعدما حسم الدرع قبل نهاية المسابقة بثلاثة أسابيع، ونجح في إنهاء مسيرته في البطولة بالعلامة الكاملة في 16 مباراة، ولم يخسر أو يتعادل، وكان مسك الختام فوزه على فريق العين 30-22.

واقترب الشارقة من الفوز بدرع دوري الناشئين، حيث يحتاج إلى نقطة واحدة من 3 مباريات لإعلان فوزه بالبطولة الثانية التي تدخل قلعة الملك على مستوى الألعاب الجماعية، خاصة أن هناك 11 ناشئا يلعبون في فريقي الشباب، وهم أنفسهم الذين يلعبون في دوري الناشئين بعد قرار إدارة النادي بتصعيد الشباب للفريق الأول.
وعقب المباراة، قام الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، وسالم نصيب الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد اليد، رئيس لجنة المنتخبات، وداود مليح عضو مجلس إدارة الاتحاد وخميس السويدي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة السابق وعبدالله بن خادم عضو مجلس إدارة نادي الشارقة، بتتويج اللاعبين بالميداليات الذهبية ثم كأس البطولة.
أما عن تفاصيل المباراة الأخيرة للشارقة، فرغم أنه لا زال في الدوري جولة أخيرة تقام يوم الاثنين المقبل، فقد بدأت بباقة زهور قدمها لاعبو العين إلى الشارقة بمناسبة فوزهم بالبطولة، وبعدها بدأت المواجهة التي جاءت متوازنة من الفريقين واستمر التعادل بينهما 1-1 و2-2، ورغم أن العين نجح في التقدم بعد مرور 10 دقائق 4-3، و5-4 إلا أن الشارقة كان يعود للمباراة ونجح في العودة لمستواه الطبيعي بعد مرور 30 دقيقة بعدما سيطر على المباراة وأنهى الشوط الأول لصالحه 14-8.
لم يتغير شكل الشوط الثاني عن الأول ووسع الشارقة الفارق، ووصل إلى 9 أهداف في بعض فترات الشوط الأول في الوقت الذي تراجع فريق العين، وزادت الأخطاء رغم محاولات مدربه إبراهيم رضا تعديل وضع الفريق بطلب وقت مستقطع إلا أن اللاعبين شعروا بأن المباراة ذهبت من بين أيديهم خاصة أنه كانوا يسعون للفوز من أجل حسم الوصافة، إلا أن الخسارة أجلت تحديد المراكز من الثاني إلى الأخير إلى الجولة الأخيرة، وانتهت المباراة بفوز الشارقة 30-22.
وعقب المباراة، اجتمع سالم نصيب الظاهري بلاعبي الشارقة، في حضور داود مليح وعيسى هلال والجهاز الفني والإداري للفريق، وهنأهم على الفوز بالبطولة مؤكدا أنهم قدموا موسما ممتازاً ويستحقون البطولة، كما أنهم يمثلون عماد منتخب الناشئين والشباب في المرحلة المقبلة، وأيضا مستقبل كرة اليد في الدولة، وسيكون هناك العديد منهم في صفوف المنتخب خلال الفترة المقبلة.
وقدم الظاهري التهنئة لإدارة نادي الشارقة على هذه الإنجازات على مستوى المراحل السنية، وقال: «الدرع ثمرة جهد كبير من إدارة النادي والجهاز الفني والإداري، واستمر الشارقة على القمة على مدار 5 سنوات يؤكد أن هناك جهوداً كبيرة من الإدارة، ونقدم الشكر إلى إدارة النادي على ما يقدمونه لخدمة المراحل السنية، وأيضا على مستوى الفريق الأول، والذي في النهاية يصب في مصلحة المنتخبات الوطنية».
في الوقت الذي اجتمع محمد بن خادم عضو مجلس إدارة النادي باللاعبين في الصالة عقب التتويج، وهنأهم على البطولة، وطالبهم بمزيد من الإنجازات والبطولات لنادي الشارقة، فلا زال الموسم مستمرا، وهناك مسابقات أخرى في انتظار الفريق.
وأضاف: «الشارقة لا يفكر في الفوز بقدر ما يفكر في خدمة المنتخب والبطولة تعطي حافزا للاستمرار واليد اللعبة الوحيدة المستمر في تحقيق البطولات، وهذه المرحلة والشباب تضم عدداً كبيراً من اللاعبين الذين يمثلون المنتخبات، ونطمح أن نحقق بطولة الدوري على مستوى الرجال والتي غابت عنا منذ 5 سنوات ونؤكد لجميع الشرقاوية أن الدوري عائد إلى قلعة الملك».
قال وليد عبدالكافي مدرب فريق الشارقة: «حصلنا على البطولة للمرة الخامسة على التوالي إلا أن الفوز بهذه البطولة مختلف لأن الفريق يضم 11 لاعبا من فريق الناشئين، بعدما انضم عدد من اللاعبين إلى الخدمة الوطنية، كما أن هذه البطولة تعد الأولى لهم التي يحققونها في مسيرتهم مع الفريق».
وأضاف: «لم يكن هناك ثقة أن هذه المجموعة ستكمل المسيرة لأهم صغار السن ولأننا أنهينا الدور الأول بدون خسارة، وفزنا على العين في مواجهة الفريقين، وأي فريق كان يحاول الاقتراب من القمة يخسر، وفي الدور الثاني زاد إصرار اللاعبين».


هلال: ننتظر عودة الرقم 11 إلى المدرجات
الشارقة (الاتحاد)

قال عيسى هلال الحزامي المدير التنفيذي لنادي الشارقة إن هناك جهودا من الإدارة خاصة من الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني الذي لم يقصر ويتابع كل صغيرة وكبيرة والغائب الحاضر الكابتن محمد الحصان الذي يتابع من بعيد وأهدى الحزامي الدرع إلى إبراهيم صنقور إداري الفريق الذي منعته الظروف من الاستمرار مع الفريق ورحل خلال الموسم، ولكنه موجود بيننا مشيراً إلى أن المراحل السنية في الشارقة تجلب البطولات. وأضاف: «الجميع ينتظر ذلك على مستوى فريق الرجال ولكن هناك ظروفا خارجة عن إرادتنا ولن يتوقف العمل داخل النادي للوصول إلى أهدافنا، ولم نرم سلاحنا وواجب علينا أن نعمل والفريق الأول عندما يصل إليه 3 لاعبين تعتبر ذلك إنجازا ولكن الآن لدينا فريق كامل من الشباب صعد للفريق الأول، وسيعود الملك ونضع الرقم 11 في المدرجات».


ترويسة - 9
أدار لقاء الشارقة والعين في ختام دوري كرة اليد للشباب الحكم الدولي محمد النعيمي ومعه ربيع خميس، وعلى الطاولة نبيل عبدالله وعادل أحمد.

اقرأ أيضا

الأرجنتين وميسي يثيران حالة من الجنون في مايوركا