الاتحاد

الرياضي

جوران يرفض التضحية بالمطوع

إيهاب شعبان (الكويت) - باتت فرصة نجم منتخب الكويت لكرة القدم بدر المطوع ضعيفة للمشاركة أساسياً في لقاء الأزرق أمام الصين غداً في ثاني مباريات المجموعة الأولى ببطولة كأس آسيا التي تنطلق اليوم بالدوحة، حيث لا يزال المطوع يعانى من تورم في “أنكل” قدمه اليمنى، وعلى الرغم من أنه يخضع لعلاج مكثف للحاق بالمباراة، إلا أنه من المؤكد أن مدرب المنتخب جوران، لن يعتمد عليه في لقاء الغد خشية تفاقم إصابته، وقد يجلسه احتياطياً ليشارك بعض الوقت في نهاية المباراة، إذا دعت الضرورة إلى ذلك.
وتعد إصابة المطوع التي تعرض لها خلال مران الأزرق أمس الأول بالدوحة ضربة موجعة للغاية، لأن جوران يعتمد عليه كقائد للهجوم ومحرك أساسي في أداء التكتيكات الهجومية للأزرق، وغيابه مؤثر بالتأكيد على قوة وكفاءة الهجوم الكويتي.
وكان الأزرق قد أدى تدريبه الثاني في الدوحة مساء أمس على ملاعب أكاديمية “اسباير” وسط أجواء حماسية وروح معنوية عالية من اللاعبين، قبل خوض مباراته الأولى في البطولة أمام المنتخب الصيني غداً على ملعب الغرافة ضمن المجموعة الأولى.
وكان طبيب المنتخب الكويتي الدكتور عبدالمجيد البناي، قد صرح عقب الكشف على المطوع أنه لن يسمح بمشاركة اللاعب في لقاء الصين إذا لم يكن سليما تماماً، وشخصيا يعتقد أن غيابه هو الأرجح واشتراكه في المباراة الثانية أمام أوزبكستان وارد جداً، حيث يسمح الوقت أمامه للعلاج الكافي .
جمل تكتيكية
وغاب المطوع عن التدريب أمس، وشاهده من الخارج، فيما شارك جميع اللاعبين، واشتمل على بعض الجمل التكتيكية التي طبقها مدرب الأزرق الصربي جوران استعداداً لمباراة الصين، وانطلق التدريب من خلال جرى اللاعبين، حول الملعب ثم خضوعهم لتدريبات الإحماء والإطالة، وبعدها تم تقسيم الفريق إلى ثلاث مجموعات لخطوط الفريق الثلاثة الدفاع، والوسط، والهجوم، حيث تدرب كل خط منفرداً على بعض الجمل الفنية والتكتيكية، ثم تم دمج الخطوط الثلاثة في التقسيمة التي استمرت نصف ساعة فقط، ولم يتضح من خلال هذه التقسيمة ما يدور بوضوح عند الجهاز الفني حول تكتيك المباراة، وهو ما سيتم الكشف عنه في مران اليوم.
ومن المقرر أن يؤدي الأزرق تدريبه الرئيسي اليوم على ملعب الغرافة في الساعة الرابعة، حيث سيكون التدريب مفتوحاً في الجزء الأول فقط أمام وسائل الإعلام، ثم سيكون مغلقاً لأن جوران سيركز على التشكيلة الأساسية التي يخوض بها الأزرق المباراة الأولى.
والدلائل تشير إلى أن جوران سيعدل من طريقة وأسلوب المنتخب الكويتي، نظراً لغياب بدر المطوع مثلما فعل في لقاء السعودية بـ”خليجي 20” باليمن، عندما غاب اللاعب عن المباراة لوجوده في حفل جوائز الاتحاد الآسيوي في كوالالمبور الذي صادف في نفس يوم المباراة مع السعودية، وفى هذا اللقاء لعب الكويت بطريقة 4/ 4 / 2 بوجود رأسين للحربة باشراك حمد العنزي إلى جانب يوسف ناصر، والمعتاد أن يلعب الأزرق برأس حربة وحيد هو يوسف ناصر، حينما يكون المطوع في الملعب.
والتشكيلة المتوقعة في لقاء الغد أمام منتخب الصين تضم نواف الخالدي لحراسة المرمى، عامر المعتوق ومساعد ندا وحسين فاضل وفهد عوض للدفاع، جراح العتيقي وطلال العامر ووليد علي وفهد العنزي للوسط، ويوسف ناصر وحمد العنزي للهجوم. وهى نفس التشكيلة الأساسية التي شاركت في “خليجي 20 باستثناء غياب محمد راشد الظهير الأيمن وبدر المطوع، والاثنان يغيبان للإصابة.
ويذكر أن راشد يعانى من الإصابة منذ لقاء العراق في نصف نهائي الخليج، ولم يلعب حتى الآن إلا أن المدرب يثق في عودته للمران والمشاركة في المباريات، اعتباراً من المباراة الثالثة في المجموعة وستكون أمام قطر البلد المنظم.

تعليمات بالتزام الصمت للاعبي «الأزرق»

الدوحة (الاتحاد) - نقلت إدارة الوفد الكويتي تعليمات الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة إلى للاعبي “الأزرق”بعدم الإدلاء بأي تصريحات إعلامية لأي جهة، باستثناء المطوع، وذلك حتى يقتصر تركيزهم فقط على مواجهة المنتخب الصيني، مع منح اللاعبين الحرية في الإدلاء بالتصريحات الإعلامية، عقب انتهاء المباراة مباشرة. على جانب آخر التقى رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد بلاعبي “الأزرق” وطالبهم بنسيان ثلاثة أمور ووضعها خلف ظهورهم قبل بدء منافسات كأس آسيا. وقال الفهد خلال اجتماعه مع اللاعبين: “يجب عليكم نسيان أنكم أبطال الخليج، وكل الاحتفالات التي رافقت ذلك الانتصار، كما يجب عدم الالتفات للضغوطات التي تطالبكم بإحراز اللقب القاري”. وطالب الفهد الذي تناول مع وفد المنتخب الكويتي وجبة العشاء، اللاعبين بالاستمتاع بالمباريات والتعامل مع المباريات خطوة بخطوة والتركيز فقط على المباراة المقبلة، وعدم التفكير في الأدوار النهائية حالياً.

اقرأ أيضا

«ساتورناليا» .. عين اللوز في «الجينيز الياباني»