الاتحاد

الإمارات

الصحة تبدأ تطبيق مشروع ربط 114 مستشفى ومركز رعاية إلكترونياً

بدأت وزارة الصحة تنفيذ مشروع نظام المعلومات الصحية ''وريد'' الذي يهدف إلى ربط 14 مستشفى وقرابة 100 مركز للرعاية الصحية في الإمارات الشمالية إلكترونيا، تمهيداً لربطها بكافة مزودي الخدمات الصحية في الدولة من المستشفيات العامة التابعة للهيئات الصحية·
وأكد معالي حميد بن محمد القطامي وزير الصحة، خلال الحملة التعريفية الأولى التي نظمتها الوزارة للمشروع صباح أمس في مبنى كلية الطب بجامعة الشارقة، أن الوزارة اختارت كلاً من مستشفى خليفة ومركز مشيرف للرعاية الصحية في عجمان ليكونا نموذجين لبداية تطبيق المشروع، وذلك لوجود بنية تحتية جيده بهما، على أن يكون يوم 23 يوليو المقبل تاريخ الانتهاء من عملية الربط، وأن تكون جميع الملفات الخاصة بالمرض فيهما محفوظة ويمكن الاستعانة بها إلكترونيا·
وأضاف القطامي أن الوزارة وقعت مشروع ''وريد'' مع شركة متخصصة في مجال إدارة المشروعات وتقديم الحلول، وحددت ثلاث سنوات للانتهاء من تنفيذه في كافة المستشفيات ومراكز الرعاية، على أن يبدأ المشروع على مراحل، إلى أن يتم الانتهــــاء منه خلال الفترة الزمنية المحددة·
وأفاد، خلال كلمة ألقاها في الحملة التعريفية التي حضرها أكثر من 250 من مسؤولي الوزارة ومديري الأقسام المعنية كأقسام الأشعة والصيدلة وباقي الأقسام، إضافة إلى مديري المناطق الطبية، أنه بمجرد الانتهاء من المشروع ستتاح الفرصة أمام الأطباء للوصول للتاريخ المرضي للحالات، حيث يتمكنوا من الحصول على المعلومات الدقيقة المتعلقة بالمرضى بشكل أسرع وأشمل وأكثر دقةً وفي أي وقت من الأوقات·
وبّين معالي وزير الصحة أن المشروع سيقلل من النفقات والتكاليف على المستشفيات والمراكز، مؤكداً على أهمية الوقت في إنجاز المشروعات وتحقيق التطور في تقديم الخدمات الصحية·
وأوضح أن العام الحالي سيشهد افتتاح ثمانية مراكز رعاية جديدة في الإمارات الشمالية، حيث إن إجمالي عدد مراكز الرعاية في الإمارات الشمالية يبلغ 68 مركزاً، فيما تتوقع الوزارة أن يصل عددها خلال الفترة المقبلة إلى قرابة 100 مركز·
من جانبه، أشار الدكتور سالم الدرمكي المدير التنفيذي لشؤون الخدمات المؤسسة المساندة المشرف العام على نظام المعلومات الصحية في الوزارة، أن إجمالي تكلفة المشروع ستصل إلى أكثر من 200 مليون درهم، وأنــــه يعتبر من أهم البرامج التقنيــــة التي تنفذها الوزارة بهدف تسهيل الخدمات على المراجعين والعاملين في المستشفيات ومراكز الرعاية بالدولة·
واستعرض سعيد الزعابي مدير إدارة تقنية المعلومات في الوزارة، رئيس اللجنة الفنية لإدارة المشروع ''وريد''، رؤية الوزارة لنظم المعلومات بوضعها الحالي والتي تعاني من وجود حزمة من البرامج غير المترابطة وبنية تحتية غير مكتملة، ونقص في الخبرات والكوادر وبطء في تلبية الاحتياجات، إضافة إلى نقص البيانات وقصور في أمن الشبكات·
وأضاف أن النظام الجديد سيعالج كل القصور في نظم المعلومات في الوزارة، من خلال تقديم منظومة إلكترونية متكاملة تلبي كافة الاحتياجات بصورة شمولية وتوفر بنية تحتية كاملة متطورة·
من جانبه، أشاد حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية بإعلان معالي حميد القطامي وزير الصحة اختيار الوزارة للمنطقة كأول منطقة طبية على مستوى الدولة في تنفيذ مشروع الربط الالكتروني بين المستشفيات والمراكز الصحية، في مجال تبادل السجلات الطبية للمرضى وإمكانية تشخيص حالة المريض في مكان واحد وفي نفس الوقت دون حاجة المريض للتنقل بين المستشفى والمركز الصحي أو نقل ملفه كما يحصل في الحالات العادية·
وكلفت وزارة الصحة شركة ''هيبريد هيلث سولوشينز''، وهي شركة مقرها دبي تعمل في مجال إدارة المشروعات وتقديم الحلول، بإدارة المشروع ويضم الائتلاف أيضاً شركة تقديم الحلول ''سيرنر كوربوراشن''، وهي شركة أميركية رائدة متخصصة في الرعاية الصحية·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يهنئ خادم الحرمين باليوم الوطني الـ89 للمملكة