الاتحاد

دنيا

الشعّار يغزل بيوت الشعر ويعزف نغمة الحسرة


دمشق ـ فاطمة شعبان:
يتحسر السيد أحمد محروس على الأوقات التي كانت فيها مهنته، ومهنة والده وجده من قبله، تتمتع بالكثير من الأهمية والعز، قبل أن تدخل الآلة مضمار مهنته، وتبدأ رويداً رويداً بسحب البساط من تحت أقدام المئات من العاملين في مهنة الشعّار· كانت هذه المهنة في يوم من الأيام مهنة رئيسية يعتاش على دخلها عدد كبير من العائلات في أرياف عدد من المدن السورية الواقعة على تخوم البادية، مثل دمشق حماة وإدلب· لم يبق اليوم سوى عدد محدود جداً من العائلات التي تمارس المهنة، ففي مدينة مثل دمشق لا يجد المرء من عشرات الورشات التي كانت قائمة في الماضي، سوى ورشة واحدة فقط ما زال نولها الخشبي القديم دائراً حتى اليوم، ينسج الأجزاء المكونة لبيت الشعر يدوياً· وكما هو معروف بيت الشعر هو البيت الذي يعيش فيه البدوي في الصحاري والبوادي، أما الشعّار هو اللقب الذي يطلق على الأشخاص العاملين في مهنة غزل ونسج وحياكة بيوت الشعر·
ومن الورشة اليتيمة التي بقيت في سوق المناخلية في دمشق القديمة، كان هذا الحوار مع السيد أحمد محروس، حول هموم وأسرار مهنة 'الشعّار':
؟ كيف أصبحت شعّاراً؟
؟؟ هذه المهنة متوارثة في العائلة، عمر هذه الورشة أكثر من مائة عام، أسسها جدي، ثم ورّثها لأبي وعمي، والآن نعمل فيها أنا وعدد من أخوتي وأبناء عمي· مثلي ومثل كل أبناء أصحاب المهن والحرف اليدوية ترددت إلى الورشة مذ كنت في السابعة من عمري، وخلال العطل المدرسية كنا أنا وباقي أبناء العائلة نتعلم مبادئ وأصول المهنة، بدءاً من ندف شعر الماعز وغزله على المغزل وتحويله إلى خيوط· وأذكر أنني كنت في الخامسة عشرة من عمري عندما جلست أول مرة خلف النول، وبدأت بنسج أول قطعة أو ما نسميه في مهنتنا 'شقة'، وما زلت منذ ثلاثين عاماً حتى الآن أعمل يومياً خلف هذا النول·
؟ هل صحيح أن ورشتكم هي الوحيدة المتبقية من عشرات الورش التي كانت قائمة في دمشق؟
؟؟ نعم هذا صحيح، كان في دمشق أكثر من عشرين ورشة متخصصة بنسج بيوت الشعر على النول الخشبي، ولم يبق منها إلا نولنا هذا، وهو الوحيد الذي ما زال دائراً حتى اليوم، أما الباقي فقد اندثر·
تبدل حياة البدو
؟ ما السبب وراء تراجع مهنتكم؟
؟؟ عدة أسباب، منها توطن البدو في قرى على تخوم البادية، وتبدل نمط حياتهم من بدو رحل إلى بدو مستقرين، وتوجه الكثير منهم للعمل في الزراعة، واستقرارهم في بيوت ثابتة، قلل من الطلب على بيوت الشعر· كما أن المصانع الآلية التي بدأت منذ عشرين عاماً بتصنيع الخيم وبيوت الشعر، قضت تدريجياً على هذه المهنة، وإذا فكر البدوي بشراء بيت فإنه يفضل أن يشتري البيت المشغول آلياً لأن تكلفته أقل من البيت المشغول يدوياً·
؟ هل هناك أنواع محددة من بيوت الشعر تقوم بنسجها على النول اليدوي؟
؟؟ في الماضي، كان البدوي يستخدم نوعين من البيوت، حسب طبيعة الجو والمناخ، ففي فصلي الخريف والشتاء يستخدم بيت الشعر الأسود اللون المصنوع من شعر الماعز فقط، تحديداً في هذين الفصلين الباردين والماطرين، لأن هذا النوع يمتص أشعة الشمس في الأيام المشمسة ويمنح البيت الدفء والحرارة، ويمنع تسرب مياه الأمطار إلى الداخل في الأيام الماطرة· ولا يستخدم في فصل الصيف بسبب الحرارة وأشعة الشمس التي تتغلغل إلى داخل البيت، وبسبب تأثيرهما على طبيعة الشعر المنسوج منه البيت مما يتسبب في تلفه وقصر عمره· لذلك كان البدوي عندما يحل الربيع يستبدل بيت الشعر الأسود بالنوع الثاني المصنوع من القطن الأبيض الذي يعكس أشعة الشمس ويمنعها من التسرب إلى الداخل· في هذه الأيام، لم يعد البدو يستخدمون البيت الأبيض اللون صيفاً، بسبب تكلفته العالية، قلة قليلة منهم فقط تشتريه، وأصبح غالبيتهم يستخدمون عوضاً عنه الخيم والبيوت المصنوعة من خيوط الخيش لأنها أرخص ثمناً، لذلك لا نشتغل حالياً على النول إلا بيوت الشعر السوداء اللون، ولكننا نقوم بخياطة الأبيض بناء على طلب زبائننا·
؟ هل تستخدمون نوعا واحدا من خيوط الشعر، أم هناك عدة أنواع وألوان منه؟
؟؟ نستخدم عدة أنواع من شعر الماعز، والاختيار يعود حسب طلب الزبون· من هذه الأنواع نستخدم شعر الماعز البلدي، المتوافر في البادية والجبال السورية، وشعر الماعز اللبناني أو التركي· كما يتميز كل نوع من هذه الأنواع برائحة خاصة تميزه عن غيره، ونحن نستطيع بالخبرة ومن خلال رائحة الشعر أن نميز إلى أي نوع من أنواع الماعز ينتمي· ولكن أفضل الأنواع المستخدمة هو شعر الماعز البلدي الجبلي، فهو يتميز بميزات لا تتوافر بالأنواع الأخرى، فهو طويل ويتمتع بالقساوة، ومتين عند غزله ونسجه وحياكته· كما يتوافر بعدة ألوان الأبيض والأشهب والأسود، وهو المفضل لحياكة بيت الشعر·
ندف وتمشيط
؟ ما هي المراحل التي يمر بها بيت الشعر حتى يأخذ شكله النهائي؟
؟؟ يتم ندف شعر الماعز في المندفة الآلية، كانت هذه العملية تتم يدوياً في الماضي بواسطة أمشاط معدنية خاصة نمشط بها الشعر· بعد ذلك يتم غزل الشعر المندوف على مغازل خشبية دائرية الشكل، بعد ذلك يتم لف الخيوط المغزولة على شكل كرات، ثم تبدأ مرحلة نسجه على النول الخشبي يدوياً· ويتم تحديد عرض كل شقة أو القطعة المراد نسجها حسب الطلب، وتكون كل شقة بعرض خمسين أو سبعين سم، بالنسبة لطول الشقة يتم تحديده حسب الطلب أيضاً، قد يصل طول الشقة إلى ثلاثين متراً أو أكثر، وتتم هذه المراحل في الورشة· أما شكل البيت النهائي فهذا يعود إلى رغبة الزبون، إما أن يأتي ويشتري الكمية التي يرغب بها، ويأخذها إلى زوجته ونساء عائلته ليقوموا بحياكة البيت حسب رغبتهم، أو حسب الأقسام المراد تقسيمها للبيت، مضافة، مطبخ، غرف مخصصة للنوم· وتتم حياكة البيت من خلال وصل عدد من القطع ببعضها حتى يصبح عرض البيت ستة أو سبعة أمتار· ويكون حجم البيت كبيراً أو صغيراً حسب عدد الأعمدة التي تتوسطه، وحسب إمكانيات البدوي المادية، أو وضعه الاجتماعي في القبيلة، أو عدد أفراد عائلته التي تسكن معه نفس البيت· أو نقوم نحن بحياكته في الورشة كاملاً جاهزاً للتركيب حسب طلب الزبون، خصوصاً إذا كان الزبون من خارج الدولة، من السعودية أو الأردن أو العراق·
إنعاش
؟ هناك عودة لاستخدام هذا النوع من بيوت الشعر ولكن هذه المرة في المطاعم ومناطق الاصطياف، هل أنعشت هذه العودة مهنتكم؟
؟؟ نعم، يمكن القول أن السياحة أنعشت مهنتنا قليلاً· فقد قامت بعض المطاعم في مناطق الاصطياف بتركيب بيوت شعر، وتجهيزها بكل مستلزمات الراحة من فرش وجلسات عربية وحتى المكيفات، من أجل جذب الزوار والمصطافين الخليجيين إلى هذه المطاعم· وليس هذا فقط، حتى أصحاب البيوت والفيلات في مناطق الاصطياف، اصبحوا يقيمون بيت شعر في حدائق هذه الفيلات أو على أسطح هذه البيوت، من أجل جذب المصطافين الخليجيين الذين يفضلون هذه الجلسات العربية· وقد استفادت ورشتنا من هذه العودة للتراث، وقمنا بحياكة وتركيب عدد من بيوت الشعر في عدد من المطاعم والبيوت في مناطق الاصطياف·
؟ هل هناك بيوت شعر مميزة قمتم بتصنيعها في هذه الورشة؟
؟؟ بالتأكيد هناك الكثير، ولكن أهمها البيت الذي اشتغلناه لصالح وزارة السياحة، والذي تقام فيه سنوياً احتفالات مهرجان تدمر السياحي· كما قمنا بتنفيذ بيت بألوان العلم الكويتي، وأشرف على حياكته وخياطته وتركيبه في الكويت أخي حسين، وبلغ طوله ستة وثلاثون متراً وعرضه تسعة أمتار، وأطلق على هذا البيت اسم 'بيت الشيخ جابر'، وهو البيت الذي استقبل فيه الشيخ قادة دول العالم أثناء الاحتفال بتحرير الكويت وقتها· كما قمنا بتنفيذ بيت بألوان العلم الإماراتي لصالح السفارة الإماراتية بدمشق·

اقرأ أيضا