الاتحاد

دنيا

لا داعي للسفر و«صيّف في أبوظبي»

فرقة من جنوب افريقيا

فرقة من جنوب افريقيا

انطلق المهرجان العائلي «صيف في أبوظبي» في دورته الثانية، في أبوظبي أمس الخميس، بفعاليات ضخمة ترسم الفرحة على جميع المقيمين في الإمارة وزوارها الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة. مهرجان عملاق يرضي جميع الأذواق، تميز باهر هذه السنة بفعاليات عالمية وعالية الجودة ستضفي على أماسي أبوظبي ولياليه الساحرة الرونق والجمال، امتزجت الفرجة والترفيه والتعليم في بقعة ممتدة على 28 ألف متر مربع بأرض المعارض.

هذا الحدث العملاق انطلق بعروض راقصة وحركات بهلوانية والأكروبات، سيفتح أبوابه طيلة أيام الأسبوع من الساعة 2 ظهرًا حتى 10 ليلًا باستثناء يومي الجمعة والسبت إذ سيفتح أبوابه بين 12 ظهرًا إلى منتصف الليل، وسيؤدي في المهرجان لوحات فنية غاية في الدقة مجموعة من المبدعين يزيد عددهم عن 200 شخص من 12 بلدًا حول العالم، منها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا وجمهورية التشيك وبولندا وروسيا وأستراليا وماليزيا وسنغافورة وهونج كونج، وجنوب أفريقيا بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة. كما سيشارك 150 شخصًا من منظمي المهرجان والتقنيين وطلاب الجامعات والمتطوعين للحفاظ على سير الفعالية طيلة 46 يومًا. يقول فيصل الشيخ مدير الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة عن المهرجان هذه السنة في دورته الثانية: هذا الكرنفال هذه السنة تطور ليصبح واحدا من أهم عوامل الاستقطاب العائلي على أجندة فعاليات دول مجلس التعاون الخليجي، وسيكون مهرجان هذا العام أكبر وأوسع أفقا وأغنى عروضا من دورته الافتتاحية العام الماضي التي حصدت هي الأخرى العديد من الجوائز الإقليمية. ويضيف: من الفعاليات التي ستدهش الجمهور هذه السنة ولم تكن موجودة السنة التي سبقت؛ هي عروض عالمية لسيرك الحيوانات بخيمة ستقام أمام أرض المعارض، وكذلك عروض رياضية سحرية على الجليد، بحيث سيتوج مهرجان هذه السنة بعرضين عالميين هما «سيرك فريج» وعرض مذهل «سحر على الجليد» وسيتسع السيرك الذي سيقام في خيمة لأكثر من 1200 شخص في موقف سيارات المدخل الرئيسي لمركز أبوظبي للمعارض، ويقدم عروض مميزة للنمور والفيلة والكلاب بالإضافة إلى استعراض المهرجين والحركات البهلوانية للاعبي الأكروبات على الأسلاك العالية وعروض الرقص وأداء فنون التأرجح، وسينطلق السيرك من 7 يوليو ويمتد إلى غاية 15 أغسطس بعرضين كل مساء، أما عروض «سحر على الجليد» فستبدأ اعتبارا من أول شهو أغسطس بصورة يومية من الساعة 8 مساءً باستثناء يوم 9 أغسطس وسيمتع حتما هذا العرض السحري الأول من نوعه الذي سيقام على الجليد في العالم، وسوف يستمر 60 دقيقة في صالة التزلج بمدينة زايد الرياضية، وسيذهل هذا العرض الجمهور بحيث وصفته صحيفة نيويورك بوست الأمريكية بأنه عرض مذهل يحبس الأنفاس، كما أن العرض لاقى استحسانا عالميا لتصاميمه المبتكرة في فن الخدع البصرية وفنونه الفريدة في الأداء. ويضيف فيصل الشيخ: نتوقع لهذا البرنامج العالمي الرائع أن يرسي معايير رفيعة جديدة للمهرجانات العائلية في المنطقة إذ نسعى من خلال مهرجان «صيف في أبوظبي» إلى التميز في مجال النشاطات الترفيهية التثقيفية وتوفير تجربة تحقق المتعة لكل واحد من أفراد الأسرة. وتقام معظم نشاطات المهرجان في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» مع تحويل 7 قاعات مكيفة إلى جزر فريدة من نوعها وحافلة بالنشاطات الترفيهية والتشويقية والرياضية الممتعة التي سترضي جميع الأعمار وجميع الأذواق. ومن بين ما تتضمنه ساحة أرض المعارض حديقة مركزية محاطة بأسوار من العشب المزدان بالأزهار المتفتحة والتي تنتصب في وسطها أرجوحة بهلوانية ارتفاعها 10 أمتار وسيؤدي فنانون من عرض «فلاينج ترابيز أستراليا» الشهير حركاتهم البهلوانية مرتين كل مساء خلال أيام الأسبوع العادية و 3 مرات خلال أيام الجمعة والسبت، ويتم في نهاية كل عرض دعوة أشخاص من الجمهور للمشاركة في دروس آمنة بالتأرجح البهلواني تحت إشراف نجوم الحفل، وتمنح جزيرة العلوم والتكنولوجيا المتعة والفائدة وتوقع زوارها في الخدع البصرية، وسيتمكن الزوار من استكشاف الموسيقى والألعاب التقنية كلعبة «ليغو ما يندستورمز» وتقدم جزيرة الرياضة المتعة والإثارة ليختبروا العديد من التحديات كالمصارعة والتزلج على الماء والارتطام وقفز البنجي والرماية بالقوس، وتحفل جزيرة الترفيه بعروض شائقة لمسرح الدمى الإنجليزي» يو في جروفي» وهو عرض مسرحي بصري للدمى المتحركة المضاءة وسط الظلام، وستعرض السينما التفاعلية 10 عروض كل ساعة، فضلا عن 6 أفلام قصيرة في سينما الأبعاد الرباعية التي تمنح المشاهدين المشاركة في قلب الأحداث، وهناك كذلك جزيرة الثقافة والتراث تجمع ثقافات متعددة من جميع أنحاء العالم، سيتعرف من خلالها الجمهور على ثقافة الإمارات وتراثها وثقافة وعادات بلدان أخرى منها عادات سكان أمريكا وأستراليا الأصليين وقبائل الزولو من جنوب أفريقيا من خلال عروض الرقص والموسيقى التي تقدمها أفضل الفرق، كما يضم المهرجان جزيرة المغامرات التي تشمل العديد من الأنشطة وورش العمل والألعاب والمنافسات كالمغامرات التي تختبر قدرات الزوار البدنية.

اقرأ أيضا