الاتحاد

دنيا

شهر العسل


القاهرة - إيمان إبراهيم:
بعد بداية مبشرة في السينما والمسرح والتليفزيون توقفت الممثلة المغربية الشابة كريمة البدوي عن التمثيل لكن ابنة المخرج المسرحي الكبير عبدالقادر البدوي لم ترفض الفن عندما توقفت ولم تقطع كل الجسور معه واستثمرت فترة الابتعاد التي استغرقت عاما كاملا في اتمام دراستها بمعهد الفنون المسرحية بالقاهرة، قبل أن تقرر العودة وكلها إصرار على اثبات وجودها وعدم ترك الساحة· وبعد عودتها قدمت كريمة العديد من الأدوار المتنوعة في مسلسلات 'رجل الأقدار' و'الرمال' و'مؤسسة شهر العسل'·
وتقول كريمة: لم تكن فترة اعتزال، لكنها كانت فترة ابتعاد وتأمل بعد أن صُدمت في بعض الاتجاهات الفنية المنتشرة على الساحة·
؟ لماذا تسمينها ابتعادا؟
؟؟ كنت غاضبة في ذلك الوقت، لكنني لم أهاجم الفن، والموقف السلبي لم يكن من الفن بل من بعض الاتجاهات·
؟ لماذا توقفت إذا لم تكن لك تحفظات على الفن؟
؟؟ توقفت لاختار اتجاهي ولم يكن من الممكن أن اختار بشكل صحيح وأنا وسط الدوامة، ورأيت أن أبتعد لفترة وأرى من سأتعامل معهم والأعمال التي تناسبني؟ ولم تكن تلك الفترة معطلة لأني ركزت في دراستي بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرجت منه بتقدير جيد جدا، وسجلت الماجستير في الاخراج المسرحي باكاديمية الفنون عن مسرح العبث وأعمال يوجين يونسكو·
؟ كيف كانت العودة؟
؟؟ جاءت بعد احساسي بالنضوج، وأصبحت مقتنعة أكثر بقيمة العمل في الفن، لأني درست المسرح والسينما والموسيقى·
؟ كيف عدت كممثلة؟
؟؟ عدت منذ فترة طويلة، من خلال مسلسل 'رجل الأقدار' مع الفنان نور الشريف ثم شاركت في مسلسل 'مؤسسة شهر العسل' مع رانيا فريد شوقي ومحمد رياض، وقدمت مسلسلا شبابيا بعنوان 'الرمال' على احدى الفضائيات·
؟ هل أصبح لديك طريقة أخرى في اختيار أدوارك؟
؟؟ اصبحت ناضجة ولم اعد اتواجد لمجرد التواجد، وبدأت أفكر في نفسي كممثلة لها ملامح، وكيف يمكن أن أترك علامة عند الجمهور ولم يعنيني التواجد في أعمال كثيرة بقدر ما يعنيني تقديم أدوار مؤثرة خاصة ان المنافسة شرسة لأن عدد الممثلات على الساحة كبير·
العري مرفوض
؟ ما أسلحتك في المنافسة؟
؟؟ أميل الى الالتزام في عملي، فقد تربيت في أسرة متفتحة لكنها محافظة، فوالدي المخرج المسرحي المعروف عبد القادر البدوي، ووالدتي ممثلة معروفة وشقيقي محسن مخرج، وشقيقتي حسناء فنانة أيضا، ومن الصعب أن أوافق على العري لأكون نجمة ولابد أن أكون نجمة بموهبتي وقدراتي وليس من خلال العري والقبلات·
؟ هل الفرصة متاحة لك؟
؟؟ الفرصة صعبة، ومع ذلك رفضت العديد من الأفلام التي قد يقبلها البعض وتحقق له النجومية وتختصر الكثير من مشواره·
؟ قد يؤخر ذلك شهرتك طويلا؟
؟؟ أعرف ذلك، ويصيبني الاكتئاب من الأحوال التي أراها، لأنني درست الفن 6 سنوات، وأحلم بتقديم أدوار مهمة كممثلة لكن المتاح أدوار سطحية ونمطية للمرأة، ومن الممكن أن تقوم بها أي فتاة بلا موهبة وهذا ما يفعله المنتجون والمخرجون على سبيل الاستسهال·
؟ ربما يحتاجون لمواصفات ليست لديك؟
؟؟ لدي كل المواصفات التي يطلبها المنتجون والمخرجون، ويقولون لي أن هذه الأدوار من الممكن أن تختصر عشر سنوات من مجهودي، لكنني أرفض ولن أقبل أبدا·
؟ هناك العديد من الفنانات قدمن أدوار اغراء وعري؟
؟؟ هناك فرق بين مانقدمه وماقدمته ممثلات الأجيال السابقة اللاتي تميزن في هذه النوعية، وهند رستم وسعاد حسني نموذجان وأعتبرهما قدوة لي، ولا استطيع الهجوم على أدوار الاغراء نفسها لأن هذه المشاهد توجد في روائع السينما وقدمها نجوم صنعوا تاريخ السينما لكنهم كانوا يقدمون فكرا وفنا، اما الآن فالأفلام كلها خفيفة ولا تحمل فكرا ولا مضمونا، باستثناء افلام قليلة لمخرجين جادين·
؟ لديك تحفظات على مستوى الأفلام الحالية؟
؟؟ انها أفلام أقل من عادية ولا تستحق أن أرهق نفسي بمشاهدتها، فهل تستحق أن اخلع ملابسي وأتنازل من أجل التمثيل فيها، انها مجرد أعمال تجارية لجلب ايرادات ولا تدخل تاريخ الفن بل انها في قمامة تاريخ الفن·
؟ ستبقين بعيدا عن المنافسة مع بنات جيلك؟
؟؟ ربما اتأخر بعض الخطوات وسط هذا الجيل، وعندما أنظر لمن حولي لا أجد نجاحا يقوم على الموهبة والثقافة وكلما خلعت الممثلة ملابسها اكثر وقدمت ادوارا اكثر بصرف النظر عن قيمتها، لمعت ووجدت فرصا للعمل
؟ من تحبين من الممثلين؟
؟؟ احمد السقا وخالد صالح والفنان احمد زكي عشقي الأول والأخير، ومن الأجيال السابقة الفنان زكي رستم·
؟ والممثلات؟
؟؟ منى زكي وهند صبري، ومن الأجيال السابقة سعاد حسني وهند رستم ونادية لطفي ·
؟ هل تتاح لك فرصة الحوار مع المخرجين والمنتجين؟
؟؟ لا لأنهم يأخذون فكرة عنا باننا جيل تافه، وهذا صحيح الى حد كبير، وبالتالي لا أهمية للحوار لأننا ننفذ مايطلبه منا المتحكمون في السوق ونعيش على تراث النجوم الذين صنعوا تاريخ الفن مثل نور الشريف ومحمد صبحي واحمد زكي وعادل امام·
؟ ألم تجدي صعوبة بعد العودة؟
؟؟ توقفت لمدة عام كامل بعد أن حققت بعض الخطوات الناجحة، لكني لاأشعر بمشكلة لأنني نسيت هذه المرحلة واتعامل كأنني ابدأ من جديد بشكل ناضج واعتبرت الفترة الماضية مجرد تحصيل للخبرة·
؟ هل تفكرين في الاخراج؟
؟؟ ليس الآن ومن الممكن أن أفكر بجدية في فترة لاحقة·
؟ هل تحلمين بأدوار معينة؟
؟؟ احلم بتقديم شخصية المطربة داليدا لأنها مليئة بالدراما منذ مولدها في مصر وحتى رحيلها المفجع في فرنسا، خاصة وأنني أشبهها الى حد ما من حيث الشكل الخارجي·
؟ هل يمكن أن تقدمي أدوارا لشخصيات منحرفة نفسيا أو غريبة الأطوار؟
؟؟ أي شخصية أقوم بها تكون منفصلة عني تماما، بمعنى أن الشخصية لا ترتدي أفكاري وملابسي الخاصة وطموحاتي، لكنها تفرض حضورها الخاص، بحيث أنسى نفسي وأتحول اليها فإذا كانت الشخصية تغني وترقص فسوف أفعل ماتفعله، وإذا كانت مجنونة فسوف أتصرف بطريقتها·
؟ واذا كانت الشخصية ترتدي المايوه؟
؟؟ لن أفعل مثلها لأنني اعتز بشرقيتي وهذا اجمل شيء فينا كمجتمع عربي·· قيمنا وتقاليدنا فالتحرر لا يكون بخلع الملابس، والأفلام العالمية في السنوات الأخيرة عادت الى الرومانسية ولم يعد يتخللها مشاهد اباحية لأن الحياء جزء من الرومانسية، لكن الأمور عندنا لم تتغير·
صدمة
؟ ما نوعية الأفلام التي تضايقك في السينما المصرية؟
؟؟ شاهدت فيلم 'الباحثات عن الحرية' للمخرجة ايناس الدغيدي في مهرجان القاهرة السينمائي الأخير، فشعرت بصدمة كبيرة· فأنا لا افهم اي حرية يبحث عنها الفيلم هل هي الحرية الجنسية فقط؟ كما اعترض بشدة على الصورة التي قدمها الفيلم للمرأة المغربية التي اظهرها عاهرة لا تجد مأوى، وقدمها كما يقدمها الأوروبيون في أفلامهم في الوقت الذي توجد فيه وزيرات مغربيات وعضوات برلمان في الحكومة البلجيكية والبلدان الأوروبية الأخرى·
؟ هل تعمد الفيلم اهانة المرأة المغربية؟
؟؟ تعمد تحقير المرأة العربية عموما، فالمرأة اللبنانية التي كانت ضحية الاجتياح الاسرائيلي ظهرت كعاهرة تعمل صحفية نهارا وفي المساء تمارس الجنس الشاذ مع الأجانب، أين الحرية في ذلك؟·· الحرية الموجودة في الفيلم حرية جنسية شاذة لا تمت بصلة لأي دين ولا أخلاق·· فكيف نصور المرأة العربية بهذه الصورة في أفلامنا في الوقت الذي نرى فيه صورا عظيمة لمعاناة النساء العربيات في كل مكان من فلسطين الى العراق الى السودان الى كل الدول العربية·
؟ هذا الرأي قد يغضب ايناس الدغيدي التي ترد بشراسة؟
؟؟ أنا حرة في رأيي واذا كنت تقصدين أن ايناس الدغيدي لن تعرض عليّ أعمالا، فأنا لا يشرفني العمل معها اصلا وقد صرحت بهذا الكلام امام الجميع على الفضائيات، فهي مخرجة تريد أن تلفت الأنظار اليها بمثل هذه الموضوعات المثيرة للجدل لأنها مخرجة ضعيفة وتتخفى وراء ستار التحرر، والفكر النسائي المغلوط، وهي على كل حال ليست يوسف شاهين او شريف عرفة أو طارق العريان ·
؟ هل لديك تصورات للعمل في السينما؟
؟؟ كانت لي تجربة سينمائية واحدة هي 'السلم والثعبان'، قدمتها وانا طالبة بالمعهد، وكنت اتعرف من خلالها على السينما وهناك فيلم أستعد له مع المخرج ايهاب راضي، وحتى الآن لا توجد لدي تفاصيل عن دوري·
؟ هل يمكن ان تتواجدي في السينما بادوار صغيرة؟
؟؟ لا عيب في الأدوار الصغيرة فقد صنعت نجوما وهذا افضل من أن ابدأ كبيرة وأفشل فشلا ذريعا·

اقرأ أيضا