الاتحاد

عربي ودولي

الجامعة تطلب من «حماس» السعي لإقناع دمشق بوقف العنف

القاهرة (رويترز، د ب ا) - طلب الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أمس، من خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إبلاغ الحكومة السورية بالعمل على وقف العنف في البلاد قائلاً إن هناك المزيد مما يتعين القيام به بموجب المبادرة العربية التي تهدف لإنهاء قمع المحتجين المناهضين للحكومة. وقال العربي الذي كان يتحدث وبجواره مشعل بعد اجتماع في القاهرة إنه سلم الأخير رسالة للسلطات السورية تدعوها للالتزام الكامل والأمين بوقف العنف وتنفيذ البرتوكول الموقع مع الجامعة. وأرسلت الجامعة مراقبين لسوريا للتحقق من التزام الحكومة بما وعدت به من وقف العنف المستمر منذ 10 أشهر ضد المحتجين المناهضين لنظام الرئيس بشار الأسد.
وقال العربي إنه لا يزال هناك عمل يتعين أداؤه بموجب الاتفاق بين جامعة ودمشق لسحب الوجود العسكري من المدن والإفراج عن آلاف السجناء الذين احتجزوا منذ بدء الانتفاضة في مارس الماضي، إضافة إلى العمل بشفافية ومصداقية لوقف العنف في سوريا. وأضاف “المراقبون هناك ذاهبون طبقاً لتكليف عربي للقيام بمهمة المراقبة والتحقق وهم يسعون لوقف العنف وسحب الآليات العسكرية من المدن والمناطق السكنية الأخرى ووقف سفك الدماء”. وأضاف العربي أن مشعل لعب دوراً كبيراً في تقديم النصيحة للجانب السوري للتوقيع على بروتوكول الجامعة العربية. من ناحيته، قال مشعل إن “حماس” وهو شخصياً بذلا جهداً كبيراً لحل الأزمة في سوريا من خلال حل سياسي وإنهما يواصلان تلك الجهود.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد