الاتحاد

الرياضي

طلال الفهد: جماهيرنا تحلق قبل الآسيوية على ارتفاع 32 ألف قدم!

فرحة كويتية بعد التتويج بالخليجية

فرحة كويتية بعد التتويج بالخليجية

الدوحة (الاتحاد) - على الرغم من ازدحام أجندته، وتهافت الإعلام بكامل أطيافه عليه، إلا أن الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة الكويتي، بدا أمس على هامش الكونجرس الآسيوي مستعداً للإجابة على كافة التساؤلات، ولم يكتف بالتصريحات الدبلوماسية، وإنما أبدى استعداده الكامل للإجابة عن أي استفسار، الأمر الذي أغرى مجموعة من الإعلاميين بالحديث معه في أكثر من شأن.
وكان طبيعياً أن يبدأ الحديث مع الشيخ طلال الفهد عن طموحات المنتخب الكويتي، وما يتطلع إليه، خاصة بعد الفوز ببطولة كأس الخليج، وأكد رئيس اتحاد الكرة الكويتي أنه على الرغم من أن الأزرق يتذيل مجموعته وفق تصنيف الاتحاد الدولي للمنتخبات التي تضمها المجموعة، إلا أن الفريق قادر على عبور الدور الأول، مشيراً إلى أن هدفهم الرئيسي هو التأهل ولا شيء غيره.
أضاف أن كأس آسيا هي التحدي الكبير والأهم للمنتخب الكويتي، وقال: منذ أن تسلمت مقاليد الاتحاد، وضعنا خطتين، إحداهما طويلة الأمد، حتى كأس العالم 2018، والأخرى قصيرة الأمد، وتنتهي في شهر يونيو المقبل، والحمد لله، فإن الخطة قصيرة الأمد تسير حتى الآن بنجاح كبير، فقد استطعنا الفوز ببطولة غرب آسيا، وكأس الخليج، وحللنا ثانياً في «خليجي المنتخبات الأولمبية»، والبطولة الآسيوية ضمن الخطة ذاتها، ونتمنى أن نوفق فيها، لا سيما أن سقف طموحات الجماهير الكويتية قد انتعش، وباتت آمالها عريضة مع هذا الفريق، متمنياً ألا يدفعهم هذا الطموح للتعجل.
وقال: الجماهير الكويتية تحلق الآن معنا على ارتفاع 32 ألف قدم، ونحن لا نريد لهذا التحليق أن يتوقف أو أن تسقط أحلامنا، وسندافع عن طموحنا بكل ما أوتينا من قوة.
وحول إصابة بدر المطوع، وأثرها على الفريق، قال الشيخ طال الفهد: بدر لاعب من الركائز الأساسية للفريق، ولكن البركة فيمن حضر، ونحن لدينا 23 رجلاً، جميعهم قادرون على الدفاع عن سمعة الكرة الكويتية.
وتمنى رئيس اتحاد الكرة الكويتي التوفيق للمنتخبات العربية جميعاً في البطولة الآسيوية، متمنياً صعودها جميعاً، وإن كانت هناك مجموعة تضم ثلاثة منتخبات عربية، مما يعني مبدئياً أن منتخباً عربياً لابد أن يكون خارج الحسابات، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن وجود ثمانية منتخبات عربية ضمن فرق البطولة بنسبة النصف، هو أم يعكس قوة الكرة في غرب القارة الآسيوية، والتي شهدت تطوراً لافتاً في السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة.
وحول الانقسام العربي الذي شهده كونجرس الاتحاد الآسيوي، قال الشيخ طلال الفهد: مع الأسف، فإن التحالفات أحياناً ما تؤثر على وحدة الصف، وعن نفسي، فقد تربيت على العروبة والوحدة، وهذا هو السبب الذي دفعنا لمساندة الأمير علي بن الحسين في الانتخابات، آملاً أن يترجم رؤساء الاتحادات العربية تطلعهم الدائم للم الصف والوحدة إلى واقع دائم لا يتأثر بأي شيء.
وحول كونه ساند من قبل المرشح البحريني ضد محمد بن همام، قال: كان ذلك في انتخابات الفيفا، وكنا نرى فيها أن المرشح البحريني الشيخ سلمان هو الأنسب للمنصب، أما في هذه الانتخابات فالأمير علي بن الحسين كان الأحق بوقفتنا جميعاً بوصفه عربياً مسلماً، وبارك لمحمد بن همام فوزه بانتخابات الاتحاد الآسيوي بالتزكية، مشيراً إلى أنه الأفضل للمرحلة المقبلة.
ورداً على سؤال حول ديمقراطية الاتحاد الآسيوي، وهل شابها شيء، قال رئيس الاتحاد الكويتي: الديمقراطية تأتي من اللوائح، وهي التي تحكمها، كما أن كل شخص ينظر إليها حسب وجهة نظره ومصلحته، فهناك من يأخذها جميعاً، وهنا من يأخذ نصفها أو ربعها، وهكذا، وهي أشبه بالكعكة «كل يبغي يقرب النار صوب قرصه».


تبادل الهدايا التذكارية


دبي (الاتحاد) - بحضور السفير الأسترالي لدى الدولة دوجلاس ترابيت تبادل راشد الزعابي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة العلاقات العامة والتسويق والإعلام الهدايا التذكارية مع رئيس البعثة الأسترالية لكرة القدم بولتي بيرفت، خلال المباراة التي جمعت منتخبي الإمارات وأستراليا على ستاد خليفة بن زايد في نادي العين مساء أمس الأول والتي انتهت بالتعادل السلبي.?وأكد الزعابي ضرورة التعاون بين الاتحادات الأهلية في القارة من أجل تطوير كرة القدم الآسيوية، وجدد ترحيبه بالوفد الأسترالي، متمنياً للكرة الأسترالية المزيد من التقدم.


ضربة جديدة
الدوحة (ا ف ب) - تلقى منتخب الكويت لكرة القدم بطل الخليج، ضربة موجعة ثانية في التدريبات على ملعب أكاديمية اسباير بتجدد إصابة المدافع محمد راشد، بعد أن كان النجم بدر المطوع قد تعرض لإصابة في التدريب الأول يوم الثلاثاء الماضي. وفضل الجهاز الطبي للمنتخب الكويتي إراحة راشد الذي تعرض لشد في العضلة الضامة خلال مباراة “الأزرق” مع العراق في الدور نصف النهائي لـ”خليجي 02” في 2 ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضا