الاتحاد

الرياضي

الشباب فقد هويته و فرحة أسود العوير تحولت إلى كابوس


منير رحومة:
لم يستمتع الجمهور الذي تابع مباراة الشباب ودبي امس الاول باية عروض فنية تذكر او اداء لائق من الفريقين حيث جاء اللقاء رتيبا ومملا غابت خلاله الفرص الهجومية وسيطر عدم التركيز واللعب العشوائي خاصة خلال كامل الشوط الاول ·ولم يقدم اصحاب الارض المستوى المتوقع منهم والذي يتماشى مع السمعة الطيبة التي اكتسبها الجوارح في اواخر الدور الاول وفقد الفريق هويته وكان بعيدا كل البعد عن حقيقة امكانياته ·بينما عدل اسود العوير من صورتهم مقارنة بلقاء الدور الاول الذي خسروه على ارضهم ونجحوا في خطف نقطة ثمينة عززت رصيدهم في الترتيب بينما فقدوا ثلاثة لاعبين بارزين هم حمد فيصل وخالد حسين وباتريك سوفوه بسبب بطاقات الطرد لتتعقد وضعيته اكثر في باقي مشوار الهروب من شبح الهبوط ·
اعتبر حسن مراد اداري الفريق بان الشباب خيب امال الجماهير التي كانت تمني النفس بظهور قوي يعكس استعادة الفريق لحقيقة امكانياته لكن الاداء الذي قدمه اللاعبون لا يتماشى وما تم الاتفاق عليه قبل انطلاقة المباراة والتوجيهات المقدمة من الجهاز الفني ·وقال بان الشباب في حاجة الى وقفة حازمة لمراجعة اموره قبل فوات الاوان وذلك بدراسة اسباب تواضع الاداء وضياع هوية الفريق بعد ان قدم مستوى طيبا في الجولات السابقة واكد للجميع ان امكانيته كبيرة وقادر على احتلال المراكز المتقدمة في الترتيب ·وقال ايضا بان الارتباك وعدم التركيز سيطرا على اداء الشباب خاصة خلال الشوط الاول ولم يقدم خط الوسط الدور المطلوب منه وسمح للمنافس بالتقدم واللعب باكثر راحة · واضاف بان مشاكل خط الهجوم تكررت في اضاعة الفرص السهلة وعدم النجاح في التسجيل الامر الذي زاد من تفاقم ازمة الاخضر خاصة وانه يلعب امام فريق مهدد بالهبوط وحريص على الخروج بنتيجة ايجابية ·
وقال اداري الفريق بان الشباب يحتاج الى تركيز مضاعف في مبارياته المقبلة لان مشوار الدوري لايزال طويلا والرصيد الذي جمعه من النقاط لابد من دعمه اضافة الى انه مقبل على مباريات صعبة امام مع اندية تنافس من اجل التتويج او فرق مهددة بالهبوط ·وبالتالي دعا الى مراجعة الامور والوقوف على الاسباب الكامنة وراء تراجع النتائج واصلاح الاخطاء بسرعة حتى يستعيد الجوارح هويتهم على الملعب ويقدموا المستوى المنتظر منهم ·
الفرحة تحولت
إلى كابوس
بعد نهاية المباراة لم يخف الفرنسي رينيه هبجنز مدرب نادي دبي حسرته الكبيرة على ضياع نقط الفوز وخسارة ثلاثة لاعبين دفعة واحدة بسبب بطاقات الطرد ·حيث قال بان مهمة فريقه زادت صعوبة في التشبث بالبقاء بين اندية الدرجة الاولى باعتبار نقص الزاد البشري وغياب ثلاثة لاعبين بارزين منهم المحترف باتريك سوفو ·حيث اعتبر ان طرد ثلاثة لاعبين دفعة واحدة من شانه ان يؤثر سلبا على بقية مشوار نادي دبي الذي هو في حاجة الى الاستفادة من كافة لاعبيه ومضاعفة الجهود لتحقيق الهدف المنشود ·وعن المباراة قال المدرب بان فريقه تعامل بذكاء مع المنافس ونجح في الحد من خطورة لاعبي الشباب والتهديف اولا لكن النقص العددي وضياع التركيز في اواخر اللقاء سمح للاخضر بتعديل النتيجة وتقاسم النقاط ·واعتبر ان فرحة فريقة بهدف السبق تحولت الى كابوس في اواخر المباراة لان السيناريو الذي انتهى عليه اللقاء لا يخدم مصلحة دبي ويصعب من مهمته ·لكن المدرب الفرنسي اشار الى ان عزيمة فريقه قوية من اجل مواصلة الجهود وعدم الاستسلام والابتعاد عن شبح الهبوط لان مستوى دبي في تطور مستمر وامكانياته تؤهله للبقاء بين النخبة ·ورغم الغياب الكبير الذي ستشهده تشكيلة اسود العوير في الجولات المقبلة الا ان رينيه ابدى تفاؤله من قدرة لاعبيه على مواصلة تقديم الاداء القوي ومزيد تعزيز رصيدهم والابتعاد عن المراكز المتاخرة ·

اقرأ أيضا

الوحدة يجدد عقد «سمعة» حتى يونيو 2021