الاتحاد

الاقتصادي

إشهار «الدار صروح» في يونيو برأسمال 7,46 مليار درهم

جانب من اجتماع عمومية شركة الدار العقارية (من المصدر)

جانب من اجتماع عمومية شركة الدار العقارية (من المصدر)

وافق مساهمو “الدار” و”صروح” العقاريتين بالإجماع، أمس، على الاندماج رسمياً بين الشركتين، المتوقع إنجازه بشكل كامل مطلع يونيو المقبل.
واعتمد المساهمون، خلال اجتماعين منفصلين غير عاديين للجمعيتين العموميتين للشركتين اللتين اكتمل نصابهما القانوني، بحضور أكثر من 50% من حملة الأسهم، بنود الاندماج الذي تم على أساس منح كل حامل لسهم “صروح” 1,288 سهم جديد في شركة الدار، ما يؤدي إلى رفع رأسمال شركة “الدار صروح” إلى 7,46 مليار سهم، من 4,08 مليار سهم حالياً، بعد إصدار الأسهم الجديدة.
وفوضت الجمعيتان العموميتان غير العاديتين لكلتا الشركتين مجلسي الإدارة بإنهاء الإجراءات القانونية لإتمام الاندماج، لإشهار “الدار صروح” كثالث أكبر كيان عقاري في المنطقة، بأصول تناهز 47 مليار درهم، وحقوق مساهمين بقيمة 14,7 مليار درهم.
واعتمدت الجمعية العمومية العادية لكل شركة التي تزامن انعقادها مع الجمعية غير العادية، توصية مجلس إدارة كل من “الدار” و”صروح” بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 6%.
وقال علي المهيري رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية في تصريحات صحفية عقب انتهاء أعمال الجمعية العمومية العادية وغير العادية، إنه “سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية والتنظيمية لإتمام الاندماج في الموعد المحدد، والذي يتوقع أن يكون مطلع شهر يونيو المقبل”. وقالت الشركتان في بيان صحفي، إنهما سيتقدمان حال استيفاء عملية الاندماج للشروط المرتبطة بها، بطلب إلى وزير الاقتصاد لاستصدار قرار بالموافقة على عملية الاندماج، وحل الصفة القانونية لشركة صروح، وزيادة رأس مال شركة الدار، وتعديل نظامها الأساسي.
وبحسب البيان، سيتم إلغاء إدراج أسهم شركة صروح من سوق أبوظبي للأوراق المالية في التاريخ الفعلي لإتمام الاندماج، كما سيتم تغيير اسم شركة الدار إلى “الدار صروح”، ومن المتوقع أن يتم ذلك خلال شهر يونيو المقبل، وقد يتغير هذا الموعد لارتباطه بإجراءات الاندماج.
وأكد المهيري في تقرير مجلس الإدارة إلى الجمعية العمومية، إن الاندماج سيؤدي إلى إنشاء شركة أقوى وأكثر تنوعاً وقدرة على الاستفادة من الفرص المستقبلية في أبوظبي، وأسواق المنطقة في السنوات المقبلة.
وأضاف أن هناك الكثير من القواسم المشتركة بين الشركتين، الأمر الذي يجعل الاندماج بينهما يؤدي إلى توحيد الأصول والقدرات وتعزيز قاعدة الأصول والقدرات المالية، وبالتالي نشوء كيان موحد أقوى وأكثر تأهيلاً لتحقيق نمو مستدام.
وأفاد بأن شركة الدار ستواصل التركيز على إنشاء وتملك وتشغيل مرافق سكنية ومكتبية وتجارية وترفيهية وفندقية وتعليمية على أعلى مستوى من الجودة، كما ستواصل السعي إلى تطوير مجالات عملها الرئيسي وتعزيز العائدات من أصولها الاستثمارية ومن المشاريع التي تتولى تنفيذيها نيابة عن جهات أخرى، بهدف تحقيق عائدات مستدامة للمستثمرين.
واعتمدت الجمعية العمومية العادية لشركة الدار النتائج المالية للعام الماضي، وتوصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنحو 6 فلوس لكل سهم.
وارتفعت الأرباح الصافية للدار خلال العام الماضي بنسبة 109% لتصل إلى 1,34 مليار درهم، مقارنة مع 642,5 مليون درهم عام 2011.
وعلى غرار الدار، أقرت الجمعية العمومية غير العادية لشركة صروح، قرار الاندماج مع شركة الدار، وفوضت مجلس الإدارة للمضي قدماً في إنهاء إجراءات الاندماج.
واعتمدت الجمعية العمومية العادية، البيانات المالية للشركة عن العام الماضي، وتوصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 6%
وقال مبارك مطر الحميري، رئيس مجلس إدارة صروح في تقرير مجلس الإدارة إلى المساهمين، إن المجلس يقر بأن عملية الاندماج عادلة ومربحة للمساهمين، وأن من شأنها دمج شركتين تتكامل أعمالهما مع بعضهما بعضاً، مضيفاً أن الشركة تتمتع بمحفظة أصول متنوعة ومتوازنة، بالإضافة إلى موارد مالية كبيرة، وفرص لتحقيق عائدات ممتازة. وأوضح أن الاندماج يحقق مدخرات من دمج العمليات التشغيلية، ومنح الشركة الجديدة قدرة أكبر للوصول إلى أسواق التمويل.
وقال الحميري، إن صروح ستقوم خلال عام 2013 بتسليم 7 آلاف وحدة في كل من أبراج البوابة وتالا تاور ومشروع الغدير، ومشاريع الإسكان الوطني، الأمر الذي من شأنه أن يرفع من حجم السيولة النقدية لدى الشركة ويحسن ربحيتها.

تشكيل مجلس إدارة «الدار صروح»

? أبوظبي (الاتحاد) - جددت شركتا الدار وصروح تسمية أعضاء مجلس الإدارة الذي سيتولى قيادة الشركة الجديدة خلال المرحلة المقبلة.
وبحسب بيان صحفي مشترك للشركتين، يتولى أبوبكر صديق الخوري الرئيس التنفيذي الحالي لشركة صروح منصب رئيس مجلس إدارة الكيان الجديد، وعلي عيد المهيري رئيس مجلس الإدارة الحالي لشركة الدار العقارية منصب نائب رئيس مجلس الإدارة.
ويتكون مجلس الإدارة من عضوية كل من مبارك مطر الحميري، والدكتور سلطان أحمد الجابر، وعلي ماجد المنصوري، ومحمد حاجي الخوري، وعلي سعيد عبدالله سليّم الفلاسي، ومنصور محمد الملّا، وأحمد خليفة محمد المهيري، ومارتن لي إيدلمن.
وتقرر تعيين محمد خليفة المبارك في منصب نائب الرئيس التنفيذي ورئيس إدارة المحافظ الاستثمارية، وجريج فيوور رئيساً للشؤون المالية، وباول وارين رئيساً للاستراتيجية، وفهد سعيد جمعة الكتبي، رئيسا للعمليات التشغيلية، وجورجيت سينغ رئيساً لإدارة المشاريع العقارية.
وقالت الشركتان، إنه سيتم تعيين عدد من المرشحين لتولي مناصب إدارية في الشركة، بما فيها منصب الرئيس التنفيذي، وذلك بعد الانتهاء من عمليتي الدراسة والاختيار الجاريتين حالياً.

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"