الاتحاد

الرياضي

«التانجو» من دون ديبالا وإيكاردي في المونديال

مانشستر (د ب أ)

اعترف خورخي سامباولي، مدرب منتخب الأرجنتين لكرة القدم، بأنه يفكر في عدم الاستعانة بماورو إيكاردي وباولو ديبالا، لاعبي فريقي إنتر ويوفنتوس الإيطاليين على الترتيب في نهائيات كأس العالم المقررة في روسيا الصيف المقبل.
وظهر ديبالا وإيكاردي بشكل باهت للغاية مع المنتخب الأرجنتيني، الذي تولى سامباولي قيادته في شهر يونيو الماضي، وذلك خلال رحلة الفريق الشاقة بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.
قرر سامباولي استبعاد الثنائي من قائمة منتخب الأرجنتين التي واجهت إيطاليا أمس، وإسبانيا يوم الثلاثاء القادم ودياً، حيث فضل الاعتماد على كريستيان بافون ولاوتورو مارتينيز، لاعبا بوكا جونيورز وراسينج الأرجنتينيين على الترتيب.
تحدث مدرب منتخب الأرجنتين، خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة مانشستر الانجليزية، أن إيكاردي وديبالا ربما لن يكون لهما مكان في قائمة الفريق التي ستشارك في كأس العالم.
وقال سامباولي: سيكون من الصعب على ديبالا الاعتياد على أسلوبنا.
أوضح سامباولي: لم نتمكن من تحسين أدائه، ويتعين علينا تقييم ما إذا كانت العناصر الحالية أفضل من باولو أو أنه ينبغي علينا مواصلة العمل معه لتطوير مستواه.
في المقابل، أعرب سامباولي عن شعوره بخيبة الأمل بسبب عدم قدرة إيكاردي على ظهوره بشكل جيد مع منتخب الأرجنتين، على عكس أدائه اللافت الذي يقدمه حاليا مع إنتر.
أوضح المدرب الأرجنتيني: وضع إيكاردي يبدو مشابهاً لديبالا، المقارنة بين أدائه في إنتر ومع منتخب الأرجنتين ليست الأفضل.
أشار سامباولي: أدركت ذلك وشعرت أنه ينبغي علينا العمل بجدية أكبر. لكن ليس لدينا وقتا كافيا للقيام بهذاً.
يحلم منتخب الأرجنتين، الذي يلعب في المجموعة الرابعة، برفقة منتخبات أيسلندا وكرواتيا ونيجيريا، بالتتويج بكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، بعدما فاز بالبطولة عامي 1978 و1986.
يأتي هذا فيما قال سامباولي، إن ليونيل ميسي نجم برشلونة، لديه ما يكفي من الخبرة والنضج لقيادة منتخب بلاده لتحقيق مسيرة ناجحة في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا الصيف المقبل.
وقاد ميسي الذي سبق له التتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، برشلونة لحصد 30 لقباً محلياً وأوروبياً، لكنه حتى الآن لم يفز بأي بطولة عالمية كبرى مع منتخب بلاده، فيما عدا الذهبية الأولمبية في دورة بكين في 2008. وخسرت الأرجنتين في المباراة النهائية لكأس العالم الأخيرة في البرازيل 2014 كما احتلت المركز الثاني أيضاً بعد تشيلي في كوبا أمريكا عامي 2015 و2016.
ويعتقد سامباولي أن بوسع ميسي قيادة الفريق لتحقيق خطوة إضافية في روسيا هذه المرة والعودة بكأس البطولة.
وقال سامباولي في مؤتمر صحفي: سيكون هذا المنتخب فريق ميسي. فهو اللاعب الأفضل، وهو في مرحلة نضح تمكنه من الاضطلاع بمسؤولية قيادة الفريق. سيكون هذا فريقه.
وكان ميسي الهداف التاريخي لناديه ومنتخب بلاده أعلن اعتزال اللعب على المستوى الدولي بعد الهزيمة أمام تشيلي في 2016 لكنه عاد عن قراره بعد ذلك.
وقال سامباولي الذي يرى أن المواجهتين الوديتين ستكشفان عن قوة فريقه قبل النهائيات.. من الواضح أن أجويرو سيغيب عن المباراة الأولى وسنرى
إن كان سيشارك في المباراة الثانية أم لا.
وستبدأ الأرجنتين التي توجت بكأس العالم مرتين مسيرتها في البطولة العالمية بمواجهة أيسلندا ضمن المجموعة الرابعة في 16 يونيو المقبل قبل أن تلتقي لاحقاً مع كرواتيا ونيجيريا.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم