الاتحاد

الرياضي

فريق السيدات.. أزمة «يونايتد»!

نجاح فريق سيدات السيتي أشعل غيرة اليونايتد

نجاح فريق سيدات السيتي أشعل غيرة اليونايتد

عمرو عبيد (القاهرة)

يشير تاريخ كرة القدم الإنجليزية إلى أن نادي مانشستر يونايتد يأتي ضمن قائمة أول 10 فرق شهيرة تأسست في إنجلترا خلال القرن التاسع عشر، واحتل المان مكانته المرموقة عبر تاريخ طويل من الإنجازات والبطولات، لكن الغريب أن النادي العريق تخلّف عن ركب كبار الكرة الإنجليزية في تكوين فريق للكرة النسائية، بعد أن سبقه إلى ذلك غريمه التقليدي مانشستر سيتي، ومعه كل من أرسنال وتشيلسي وليفربول !
ويعد يونايتد هو الفريق الوحيد الذي يلعب في البريميرليج دون أن يمتلك فريقاً نسائياً في المقابل، ورغم العديد من المخاطبات الرسمية الموجهة إلى الشياطين الحمر من قبل الاتحاد الإنجليزي خلال السنوات الماضية لتكوين هذا الفريق، إلا أن إدارة القلعة الحمراء لم تستجب إلا في الأيام القليلة الماضية، بعد إعلان إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي عن الشروع في تكوين فريق السيدات، وتقديم طلب التحاقه بالدرجة الثانية من دوري السوبر الإنجليزي.
يُذكر أن مانشستر يونايتد قام بتسريح عدة لاعبات في عام 2005 شكلوا آنذاك نواة فريق كرة القدم للسيدات، وجاء ذلك القرار وقتها من أجل منح المزيد من الاهتمام لفرق الناشئين في القلعة الحمراء، ويرى فيل نيفيل أسطورة اليونايتد السابق أن النجاح الباهر لفريق البلومون للسيدات على وجه الخصوص أثار غيرة مجلس إدارة المان ودفعه لتعديل فكره السابق في محاولة للحاق بكبار البريميرليج !
وفي حالة موافقة الاتحاد الإنجليزي على منح فريق يونايتد النسائي رخصة اللعب في مسابقاته المحلية، فسيخوض الفريق المكون حديثاً منافسات الدرجة الثانية التي تضم توتنهام وأستون فيلا وشيفيلد بجانب 4 فرق أخرى، في حين يشارك السيتيزن في دوري السوبر الأول الذي فاز بلقبه عام 2016 ثم أتبعه بكأس الاتحاد في العام الماضي، وأنشئ فريق سيدات السيتي في عام 1988 قبل ما يقارب 30 عاماً، ويقترب حالياً مع تشيلسي من التأهل إلى الدور نصف النهائي في دوري أبطال أوروبا للكرة النسائية بعد فوز البلومون على لينشوبينج السويدي بهدفين دون رد في ذهاب ربع النهائي وهى نفس النتيجة التي حصدها البلوز على حساب مونبيلييه الفرنسي في ذات المرحلة.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة