الاتحاد

الاقتصادي

«أسبوع جيتكس» يستعرض تقنيات المنزل والمكتب الذكيين

زوار للدورة السابقة لأسبوع جيتكس للتقنية

زوار للدورة السابقة لأسبوع جيتكس للتقنية

يستعرض أسبوع جيتكس للتقنية 2009 عروضاً تفاعلية مثل «المكتب الذكي» و«المنزل الذكي» تتيح للمشاركين التعرُّف عن قرب على تقنيات المستقبل التي ستحدث نقلة ثورية في طريقة عملنا وحياتنا في المستقبل المنظور.

كما ستشارك فورد من جديد هذا العام لتكون السيارة الرسمية لأسبوع جيتكس للتقنية، الذي ينطلق أكتوبر المقبل في دبي، حيث تتاح للزوار فرصة الاطلاع على الابتكارات والتقنيات الجديدة في عالم السيارات. وتفيد الشركات العالمية المصنعة للأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية بأن مشاركتها المرتقبة في أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام ستلعب دوراً مهماً في الخطط المستقبلية لهذه الشركات ودورها في تعزيز النمو في المستقبل المنظور، بحسب بيان صحفي للجهة للمنظمة للحدث. وكانت نخبة من أبرز الشركات العالمية العملاقة المصنِّعة للأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية بما فيها «جينيوس»، و»فورد»، و»باناسونيك»، و»برميت»، و»سانيو»، و»سيجايت»، قد أكدت التزامها بالمشاركة في «أسبوع جيتكس للتقنية 2009» الذي يقام هذا العام في الفترة بين 18 و22 أكتوبر المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وأشارت تقارير وزارة الاقتصاد في الإمارات إلى أن إجمالي الناتج المحلي في عام 2008 قد ارتفع بمعدل 27.4 بالمائة ليصل إلى 929.4 مليار درهم، بعد أن بلغ 729.7 مليار درهم في عام 2007، وأسهمت هذه القفزة النوعية في الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي بوصول معدل دخل الفرد لأعلى مستوياته على الإطلاق، إذ قارب 197 ألف درهم، وفقاً للوزارة. ومع اشتداد الأزمة الاقتصادية العالمية ومرور بلدان وأقاليم عديدة بتباطؤ حادّ في الاقتصاد، ارتدّ ارتداداً سلبياً على استهلاك الأفراد، تعمل الشركات العالمية المصنِّعة للأجهزة الإلكترونية على توطيد مكانتها وحصتها السوقية في منطقة الشرق الأوسط، خاصة أن المنطقة حافظت نسبياً على نموها رغم الأزمة العالمية العاصفة وتداعياتها. وقال هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة للحدث: «تشير الدراسات إلى أن معدلات إنفاق المستهلكين في المنطقة مازالت قوية، لاسيما في دولة الإمارات التي تعد من بين أكثر الدول إنفاقاً على الأجهزة الإلكترونية في العالم». وأضاف: «تسعى الشركات حول العالم سعياً حثيثاً لابتكار أساليب جديدة تساهم في زيادة معدلات الثقة لدى المستهلكين. وتنظر أبرز شركات التقنية إلى معرض جيتكس كأهم قناة تسويقية مباشرة خلال العام نظراً لمساهمته في اختبار الاستراتيجيات الخاصة بالمنتجات، والمساعدة في ضمان حصة سوقية باكرة للمنتجات الجديدة لدى جمهور العملاء التواق لتبني المنتجات والتقنيات الجديدة في المنطقة». يعدُّ قسم «إلكترونيات المستهلكين» أحد أكثر الفعاليات التي تستقطب الزائرين والمتوافدين إلى «أسبوع جيتكس للتقنية» عاماً بعد آخر، إذ يقدِّم القسم لمرتاديه أحدث الحلول التقنية المتطوِّرة والمبتكرة، وتلك المراعية للسلامة والاستدامة البيئية، إلى جانب أحدث الأجهزة الإلكترونية العصرية، كما يتعرَّف زائرو «إلكترونيات المستهلكين» على أبرز التقنيات المستقبلية الجاري تطويرها.

الحلول الترفيهية

ويتضمَّن الحدث نطاقاً عريضاً من الحلول الترفيهية المنزلية، وحلول تقنية المعلومات، والألعاب الحاسوبية والرقمية. ومع التطور السريع لتقنية المعلومات بات من الصعب تتبع مراحل تطور كل تقنية على حدة، لذلك فمن الأجدى تقديم تصور عام عن كيفية الاستفادة من هذه التطورات مجتمعة في بيئة العمل أو المنزل. وقال أنطوني بيتر المدير المشارك لمجموعة الاتصالات المباشرة ورعاية العملاء لدى باناسونيك: «تعمل باناسونيك خلال مشاركتها في معرض جيتكس على عرض هذه المنتجات وفق ارقى مفاهيم الدقة العالية». وبالإضافة إلى معرض «إلكترونيات المستهلكين»، سيشكِّل «أسبوع جيتكس للتقنية 2009»، الذي يفتح أبوابه حصرياً أمام رجال الأعمال والمختصين في قطاع التقنية، بيئة أعمال ثرية عبر الفعاليات المتخصِّصة التي تشمل قطاعات معينة، مثل «جيتكس لحلول الأعمال»، و»جلف كومس»، إضافة إلى «معرض ومؤتمر الشرق الأوسط الدولي للبنوك والتقنيات والخدمات المالية» (ميفيكس)، الذي سيقام بالتزامن مع «أسبوع جيتكس للتقنية 2009» لتوفير رؤية موسَّعة وشاملة حول فرص الأعمال في كافة أنحاء المنطقة.

المؤتمر العالمي

كما تمَّ توسيع برنامج «المؤتمر العالمي لأسبوع جيتكس للتقنية» الذي ينعقد هذا العام تحت عنوان: «تعريف القيمة الحقيقية لتقنية المعلومات في خضمِّ التحديات الاقتصادية الراهنة» ليشمل 40 ملتقى حوارياً، ويضم موضوعات عديدة مثل الاستفادة من «ويب 2.0» في المشاريع، وتقنيات المستهلكين، بالإضافة للعديد من الموضوعات الأخرى، ويشارك في الملتقيات نخبة من الشخصيات الدولية المرموقة التي تناقش أمام الحضور رؤيتها وتجربتها وخبرتها التي ستمكن المشاركين من إدارة أعمالهم بشكل أفضل وبفاعلية استثنائية، خاصة والعالم يقف على عتبة عهد جديد من القوى الاقتصادية الفاعلة. وعلاوة على ما تقدم، يضم «أسبوع جيتكس للتقنية 2009» برنامجاً حصرياً هو «مجلس جيتكس» المخصَّص لكبار المديرين التنفيذيين ورجال الأعمال ويتضمن صالة تنفيذية وميزة تمتع أعضائه بأولوية الجلوس في الندوات والملتقيات أو الكلمات الرئيسية، إضافة إلى الكثير من المزايا الأخرى التي تهدف إلى ضمان الإنتاجية والقيمة إزاء مشاركتهم في هذا الحدث المميز. جدير بالذكر أن «أسبوع جيتكس للتقنية 2009» يستقبل زواره يومياً بين العاشرة صباحاً والسابعة مساء.

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر دول المنطقة في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت