الاتحاد

الرياضي

تيجالي .. «صانع السعادة»

فيصل النقبي ( الفجيرة )

كان للنجم الكبير سبيستيان تيجالي، هداف الوحدة، دوره الكبير في إنقاذ فريقه من براثن الهجوم المضاد الذي شنه النواخذة، من أجل خطف بطاقة التأهل للمباراة النهائية لكأس الخليج العربي، في لقاء شهد 7 أهداف، في سيناريو مشابه لللقاء الأول الذي انتهى بأربعة أهداف لهدفين لمصلحة العنابي.
وخطف الوحدة التأهل إلى النهائي ليواجه الوصل، بفضل جهود تيجالي الذي نجح في تسجيل 6 أهداف كاملة للفريق في لقاءي الذهاب والإياب، وفي المقابل خسر النواخذة لأنهم أضاعوا أكثر من 4 فرص مؤكدة تماماً للتسجيل، واستقبلت شباكهم أهدافاً سهلة، وهي المعضلة الأساسية التي يعاني منها الخط الخلفي للفريق هذا الموسم.
واستحق الأرجنتيني تيجالي تهنئة الأسطورة مارادونا بعد نهاية لقاء دبا الفجيرة والوحدة، بعد تألقه اللافت ذهابا وإياباً، حيث سجل في الذهاب 3 أهداف، ثم كرر الأمر نفسه في لقاء الإياب، لينفرد بعرش هدافي كأس الخليج العربي برصيد 13 هدفاً، جاءت بواقع هدف في مرمى شباب الأهلي دبي، وهدف في الشارقة، وهاتريك في الوصل، وهدفين في العين في لقاءين، ثم 6 أهداف في مرمى دبا الفجيرة، ليرفع الهداف التاريخي للأجانب في دوري الإمارات أهدافه هذا الموسم إلى 27 هدفاً، منها 14 هدفاً في بطولة الدوري، كما وصل عدد أهدافه منذ قدومه للوحدة إلى 129 هدفاً، منها 28 هدفاً في مسابقة كأس الخليج العربي.
وأشاد مارادونا بعطاء مواطنه بعد نهاية اللقاء، حيث أكد أنه أحد الهدافين المميزين في دوري الإمارات، ويمتلك موهبة كبيرة، فيما أكد تيجالي سعادته بكلمات مارادونا والإشادة التي حظي بها من أسطورة كرة القدم، والتي ستدفعه إلى الاجتهاد وتقديم الأفضل.
وقال تيجالي: «إن تأهل فريقه جاء مستحقاً، نظراً لأن الفريق نجح في الفوز على خصم قوي ذهاباً وإياباً، رغم الغيابات وحالات الإصابات التي تعصف بالفريق».
وأكد أن التأهل للنهائي خطوة في الاتجاه الصحيح من أجل تحقيق البطولات، وأضاف: «أتمنى أن يكون النهائي فأل خير على الفريق هذا الموسم، وأن أنجح في التسجيل وقيادة فريقي للبطولة، كما فعلت في الدور قبل النهائي».
وأشاد مدرب الوحدة الروماني ريجيكامب بنجومية الهداف الأرجنتيني، وقال: «إنه أحد أسباب التأهل، بقدرته الفائقة على التسجيل في الظروف الصعبة».
وقال: «إن فريقه تعرض لمشكلات كثيرة في الخط الخلفي، خاصة أمام الضغط الهجومي من قبل لاعبي دبا الفجيرة»، مشيراً إلى أنه سيجلس مع لاعبيه من أجل حل المشكلات في الخط الخلفي، لأن تلك الأخطاء كادت أن تكلف الفريق خسارة فرصة التأهل للنهائي.
وحول لقائه مع الوصل في النهائي، قال: «إن أي فريق يصل لهذه المرحلة يعتبر من الفرق القوية، والتي يجب علينا احترامها والاستعداد لها جيداً، حتى نستطيع التتويج باللقب».
من جانبه، أكد البرازيلي باولو كاميلي، مدرب دبا الفجيرة، أن لاعبيه قدموا مباراة كبيرة أمام فريق قوي.
وأضاف: «راضٍ عما قدمه اللاعبون في الشق الهجومي والدفاعي، ورغم الأخطاء الدفاعية، إلا أن الفريق أثبت أنه قادر على مقارعة الكبار».
وقال كاميلي: «إنه لا يريد الحديث حول القرارات التحكيمية التي صاحبت المباراة إلا بعد مشاهدة اللقاء مرة أخرى، لكنه مندهش من عدم تطبيق مبدأ المساواة في القرارات بين الفريقين»، مشيراً إلى حالة طرد ياسر سالم، حيث أكد أنه لا يستحق الإنذار الثاني، لأن اللعبة نفسها تكررت من لاعبي الفريق المنافس من دون أي قرار من الحكم.

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا