أرشيف دنيا

الاتحاد

مسلسلات كبار النجوم تغيب عن مائدة رمضان الدرامية

أحمد حلمي

أحمد حلمي

خرج العديد من المسلسلات التلفزيونية من سباق شهر رمضان المقبل، رغم الإعلان عنها طوال الفترة الماضية، لأسباب متفاوتة منها ما يتعلق بالنواحي الإنتاجية والتسويقية، أو عدم الانتهاء من كتابتها وتخوف غالبية جهات الإنتاج من تزامن شهر رمضان مع إقامة نهائيات كأس العالم في البرازيل، وهو ما يدفع غالبية المعلنين إلى الإعلان عن منتجاتهم لجمهور المباريات لا المسلسلات.

سعيد ياسين (القاهرة) ــ في مقدمة المسلسلات التي خرجت من سباق هذا العام رغم وجود جهة إنتاج كبيرة تحمست لإنتاجه مسلسل «الشهرة» لعمرو دياب وبشرى وأحمد فهمي ومحمد لطفي، وتأليف مدحت العدل وإخراج أحمد نادر جلال، وجاء تأجيل المسلسل بسبب عدم انتهاء مؤلفه من كتابته لانشغاله بتقديم برنامج تلفزيوني، ورغبة مخرجه في الحصول على وقت كافٍ لتصوير العمل بشكل جيد يليق بعودة بطله إلى التمثيل بعد غياب أكثر من 20 عاماً منذ شارك في بطولة فيلم «ضحك ولعب وجد وحب» أمام عمر الشريف ويسرا عام 1993.
اعتذارات ومرض
ورغم انتهاء المؤلف محمد الحناوي من كتابة حلقات مسلسل «دموع السندريلا»، وتحمس شركة إنتاج كبيرة لتقديمه على أن تلعب بطولته شريهان لتعود من خلاله الى التمثيل بعد غياب أكثر من 15 عاماً لظروف المرض، فإن شريهان فاجأت فريق العمل بالاعتذار عنه، بدعوى أن موضوعه الذي وافقت عليه قبل ثلاثة أعوام أصبح قديماً وغير صالح للتقديم في الفترة الحالية.
وبسبب مرض نور الشريف وسفره المتكرر إلى لندن لإجراء جراحة في ساقه، وعمل تحاليل وفحوص طبية تأجل تصوير مسلسل «ولاد منصور التهامي» الذي كان مقرراً أن يقوم ببطولته ليعرض خلال رمضان، وهو من تأليف مصطفى محرم الذي تعاون معه في العديد من المسلسلات التليفزيونية.
وأجل أحمد حلمي للعام الثاني على التوالي مسلسله «العملية ميسي» من تأليف إيهاب إمام وإخراج أحمد مناويشي، والذي كان سيخوض من خلاله أول بطولة درامية له، وذلك لرغبته في المحافظة على حضوره السينمائي، وتحضيره فيلمه الجديد «صنع في الصين» من إخراج عمرو سلامة.
منتجو القطاع الخاص
وحالت الظروف الإنتاجية وعدم عثور جهات الإنتاج الحكومية على منتجين من القطاع الخاص يشاركون معها في الإنتاج من دون تنفيذ عدد من المسلسلات التي تم الانتهاء من كتابتها وترشيح أبطالها ووضع الخطوط النهائية لتنفيذها ومنها «حتى تثبت إدانته» لحسين فهمي وتأليف حسين محرم، وإخراج رباب حسين، و«خريف السادة» لمحمود حميدة وميرفت أمين وتأليف محمد جلال عبدالقوي وإخراج علي عبدالخالق، و«الأميرة ذات الهمة» لنيللي كريم ومحمد رياض وفتحي عبدالوهاب وعزت أبوعوف وسوسن بدر وأحمد خليل وتأليف محمد السيد عيد، وإخراج إبراهيم الشوادي، و«طلعت حرب» من إخراج إنعام محمد علي، و«مداح القمر» الذي يتناول قصة حياة الموسيقار بليغ حمدي من تأليف محمد الرفاعي وإخراج مجدي أحمد علي، و«امرأتان» لداليا البحيري وحورية فرغلي، وتأليف مصطفى محرم وإخراج مجدي أبوعميرة، و«زمن القرود» لمحمود عبدالمغني وإيمان العاصي ودلال عبدالعزيز، وعزت أبوعوف، و«متجوزين جديد» لمحمد هنيدي وغادة عادل وتأليف عمر طاهر، وإخراج مجدي الهواري، و«يا انا يا جدو» لسامح حسين وحسن حسني ومونيا، وتأليف فتحي الجندي، وإخراج وحيد شاكر.
بسبب المؤلف والأبطال
وكان عدد من المؤلفين قد أعلنوا مبكراً تأجيل مسلسلاتهم لرغبتهم في مزيد من الوقت للانتهاء من كتابتها، ومنهم وحيد حامد الذي أجل تنفيذ الجزء الثاني من مسلسل «الجماعة» الذي يرصد من خلاله تاريخ جماعة الإخوان المسلمين.
وطلبت غادة عبدالرازق تأجيل مسلسل «شجرة الدر» من تأليف يسري الجندي، الذي انتهى من كتابته قبل فترة إلى العام المقبل، وإخراج أحمد صقر، لرغبتها في مزيد من الوقت لدراسته وتصويره، وحتى تنتهي من تصوير مسلسل «السيدة الأولى» الذي تصوره حالياً وتلعب بطولته أمام ممدوح عبدالعليم وباسل خياط وإخراج محمد بكير. وأجلت سميرة أحمد للعام الثاني على التوالي مسلسلها «قلب الأم».
كما تأجل تصوير مسلسل «الحب والسلاح»، الذي ستعود من خلاله نادية الجندي الى الدراما بعد غياب منذ قدمت مسلسل «ملكة في المنفي» عن حياة الملكة نازلي.
وأجلت إحدى شركات الإنتاج تصوير مسلسل «عصر الحريم» لدرة وميرفت أمين وتأليف مصطفى محرم، وإخراج ايناس الدغيدي الى العام المقبل، هرباً من تشابه أحداثه مع مسلسل «سراي عابدين» ليسرا وقصي خولي ونيللي كريم وغادة عادل، وتأليف هبة مشاري وإخراج عمرو عرفة.

أسباب تتعلق بالأجور
لعدم الاستقرار على أبطال إما لارتباطهم بمسلسلات أخرى أو لمبالغتهم في الأجور التي طلبوها لقيامهم بالبطولة، تأجلت مسلسلات أخرى ومنها «الغفران»، من تأليف سلامة حمودة وإخراج عصام شعبان، و«حمامة القناوي» من تأليف مدحت عبدالقادر، و«جنات» من إخراج يوسف شرف الدين. وبسبب وفاة المخرج هشام عكاشة تأجل تصوير مسلسل «أيام جليلة» الذي وافقت على بطولته منة شلبي، ويتناول مشاكل ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوقف العمل بعد وفاة عكاشة لرغبة جهة الانتاج في تغيير منة لمغالاتها في أجرها، وعدم العثور على بديلة مناسبة لارتباط غالبية زميلاتها بمسلسلات أخرى.

اقرأ أيضا