الاتحاد

الإمارات

كورنيش أبوظبي يكتسي حلة جديدة خلال ثلاث سنوات

لقطة عامة لكورنيش أبوظبي قبل خطة التطوير

لقطة عامة لكورنيش أبوظبي قبل خطة التطوير

يكتسي كورنيش أبوظبي حلة جديدة قريباً، في إطار خطة لإعادة تطويره تستغرق ثلاث سنوات، تنتهي مرحلتها الأولى في أكتوبر المقبل.

وكشف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، الجهة المسؤولة عن مستقبل البيئة العمرانية لإمارة أبوظبي، عن خطة التطوير، ليكون واجهة تفاعلية مثالية، ولتعزيز مرافق الترفيه المتاحة أمام سكان العاصمة من مقيمين وزوارأ، وذلك تماشياً من خطة أبوظبي 2030. وسيعمل المجلس وعبر التنسيق مع هيئة الشؤون التنفيذية وبلدية أبوظبي ودائرة النقل وشرطة أبوظبي على إضفاء سمات ثقافية وبيئية ذات طابع جمالي تنسجم مع خطة أبوظبي 2030، التي تتيح للسكان المساهمة بشكل فعال في الارتقاء بالمزايا الجمالية للعاصمة أبوظبي. وسيتيح الكورنيش للمرتادين وعائلاتهم، من خلال التصميم الجديد، الاستمتاع بالمتنزهات والمرافق الشاطئية وممارسة الرياضات الشاطئية مثل كرة القدم والكرة الطائرة والمشي والجري، علاوة على العديد من الأنشطة الترفيهية التي تتميز بجو عال من الخصوصية والهدوء، فضلاً عن تجهيز الكورنيش بجميع المتطلبات لاحتضان فعاليات ثقافية وبيئية وعروض ترويجية. وتعليقاً على الخطة الجديدة، أكد فلاح محمد الأحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني حرص جميع الجهات على وضع المخطط التصوري لتطوير شاطئ كورنيش أبوظبي، بهدف توفير بيئة بأكبر قدر ممكن من الراحة والخصوصية والسلامة للمرتادين، فضلاً عن تسهيل وصول المشاة وتوفير أماكن لمواقف السيارات وفقاً لمعايير الراحة والسلامة. وأضاف الأحبابي: «نتطلع إلى أن تسهم خطة تطوير كورنيش أبوظبي في تعزيز المزايا الجمالية للعاصمة والارتقاء بمكانتها كأحد المقاصد الرئيسية للمقيمين والزوار على مدار العام». وستتيح خطة التطوير أكبر قدر ممكن من الإضاءة والمناطق المظللة من جانب، وتسهيل انسيابية المشاة من وإلى الكورنيش. وروعي في الخطة تنفيذ جميع المتطلبات الفنية والمرافق الخدماتية وتقاطعات الطرق، وفقاً لأرقى المعايير الدولية المعتمدة. ومن خلال تعزيز المزايا التفاعلية لشاطئ الكورنيش وفقاً للخطة الجديدة، هدف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إلى تشجيع المجتمع على المشاركة الفعالة وتعزيز الاستدامة الاجتماعية، والتي هي أحد الأركان الأربعة لمبادرة «استدامة»، التي أطلقها المجلس لتحقيق أعلى درجات الاستدامة البيئية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية، بما يحقق لأبوظبي مكانة الريادة عالمياً في العيش المستدام ويساعدها في الحفاظ على مصالح الأجيال القادمة. يذكر أن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني تأسس في العام 2007، وهو الجهة المختصة التي وضعت «خطة أبوظبي 2030، ويترأسه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي. ويعمل المجلس على تحديد ملامح الإمارة والحرص على توفير عوامل التنمية المستدامة والبنية التحتية والتخطيط المجتمعي ونوعية وجودة الحياة المتميّزة من خلال الإشراف على مشاريع التطوير في المدينة والإمارة ككل. كما يعمل المجلس على ضمان أفضل الممارسات في التخطيط لكل المناطق المستقبلية والقائمة.

اقرأ أيضا