الاتحاد

الرياضي

أحمد خليل: زاكيروني قادر على الوصول لـ«الخلطة السحرية»

أحمد خليل شارك في مباراة سلوفاكيا وسجل هدفاً (من المصدر)

أحمد خليل شارك في مباراة سلوفاكيا وسجل هدفاً (من المصدر)

مصطفى الديب (بانكوك)

برغم الخسارة التي تعرض لها المنتخب الوطني أمام سلوفاكيا بهدفين مقابل هدف واحد في افتتاح بطولة كأس تايلاند الودية الدولية، وبرغم تباين الأداء بين شوطي اللقاء، فإن هناك العديد من المكاسب التي خرج بها الأبيض، أبرزها عودة الهجوم للتسجيل وهز الشباك، حيث كان أحمد خليل هو صاحب هدف منتخبنا الوحيد، إضافة إلى عودة خليل نفسه ومشاركته في المباراة كاملة، وظهوره بمستوى متميز، فضلاً عن تجربة عدد من الوجوه الشابة، وعلى رأسهم ريان يسلم الذي شارك في الشوط الثاني، وكان سبباً رئيسياً في تحويل مجريات اللقاء وسيطرة الأبيض على منطقة المناورات، وكذلك أحمد العطاس مهاجم الجزيرة.
فيما شكلت عودة مجموعة من العناصر الأساسية الغائبة منذ فترة مكسباً جديداً، أمثال ماجد حسن وعبد العزيز هيكل ووليد عباس.
وظهر الأبيض بمستوى لا يتناسب مع قدراته في الشوط الأول، فيما ظهر بشكل جيد في الشوط الثاني، بعد مشاركة كل من عامر عبد الرحمن في الوسط الدفاعي، وريان يسلم في الوسط الهجومي.
ويلعب منتخبنا أمام الجابون غداً في مباراة تحديد المركز الثالث في البطولة، بعد خسارة الجابون أمام تايلاند التي ستلعب المباراة النهائية أمام سلوفاكيا في السابعة والنصف من مساء الغد.
من جهته أعرب أحمد خليل، نجم المنتخب الوطني والعين، عن سعادته البالغة بالعودة للتهديف مع الأبيض بعد غياب، وقال: المباراة كانت قوية، لعبنا بشكل جيد في الشوط الثاني، فيما كان هناك حذر في الشوط الأول، بسبب عدة أمور، أبرزها الطقس الذي تحسن كثيراً في الحصة الثانية، إضافة إلى أن هناك بعض العناصر التي شاركت في المباراة لعد عودتها من الإصابة.
وأضاف: هناك مكاسب بالجملة، لاسيما وأن المدرب يواصل التعرف إلى إمكاناتنا، ويسعى دائماً للوصول إلى الأفضل.
وشدد على أن الأبيض قادم بقوة، مطالباً الجميع بالتحلي بالصبر، وأشار إلى أن هناك متسعاً من الوقت قبل كأس آسيا، لذلك ليس عيباً مواصلة منح الفرصة للعديد من اللاعبين، حتى قبل البطولة بفترة قصيرة.
وقال خليل إنه يسعى دائماً للقتال والسعي للحفاظ على مكانه في المنتخب، خاصة أن الجميع يعلم الظروف التي مر بها هذا الموسم، وأكد أن المنتخب يختلف شكلاً ومضموناً عن النادي، لاسيما وأنه يشارك بشكل أساسي مع المنتخب، في حين أنه يقاتل من أجل ذلك مع النادي.
وأكد أنه يقاتل أيضاً من أجل الوصول إلى الجاهزية الفنية والبدنية، وهو ما بدأ يحدث بالفعل، مشيراً إلى أن مشاركته في التسعين دقيقة خير دليل على أنه اقترب من الوصول إلى مستواه.
ونوه إلى أن هذا المعسكر وإن كان قصيراً، لكنه مهم للغاية، خاصة أن المدرب يسعى لتجربة بعض اللاعبين، وأشاد بأداء المنضمين الجدد والشباب، الذين أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية، مشدداً على أن قميص الأبيض شرف لأي لاعب، ويسعى الجميع للقتال لنيل شرف المشاركة في كأس آسيا.
وقال: أمامنا تسعة أشهر قبل كأس آسيا، وهي فترة كافية للغاية من أجل التجهيز، وزاكيروني مدرب كبير ولكن فقط يحتاج للصبر، حتى يصل للخلطة السحرية، مؤكداً أن المنتخب سوف يكون جاهزاً بقوة من أجل المنافسة على اللقب.
وأضاف: برغم أن الحديث لا يزال مبكراً للغاية، لكن الكل يعلم أن البطولة على أرضنا وبين جماهيرنا ولن نرضى إلا بالمنافسة على اللقب، وهذا أمر طبيعي لمنتخبنا الذي يضم عناصر مميزة قادرة على رفع راية الوطن، مشيراً إلى أن منتخبنا هو ثالث آسيا في النسخة الأخيرة، وطبيعي جداً أن يتقدم للمنافسة بقوة، لاسيما وأن البطولة على أرضه.
وتمنى أن يقف الجميع خلف المنتخب في هذه المرحلة المهمة، مؤكداً أن الأبيض يحتاج دعم الجميع من أجل تحقيق الطموحات المرجوة، والوصول للأهداف وتحقيق آمال وطموحات الشعب الإماراتي.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين