الاتحاد

ألوان

حرف يدوية وقرع طبول في «حديقة أم الإمارات»

نسمة عبد العزيز تشارك الصغار  قرع الطبول  (تصوير عبد اللطيف المرزوقي)

نسمة عبد العزيز تشارك الصغار قرع الطبول (تصوير عبد اللطيف المرزوقي)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

تحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، استقبلت حديقة أم الإمارات، أمس الأول، فعاليات «المهرجان في الحديقة»، التي تقام ضمن فعاليات البرنامج المجتمعي لمهرجان أبوظبي 2018، حيث شهد اليوم الأول من المهرجان افتتاح «سوق الأشغال اليدوية والحرف التقليدية» من مشروع «الغدير للحرف اليدوية» الذي يهدف إلى الحفاظ على التراث الشعبي الإماراتي وموروث المشغولات اليدوية، بالإضافة إلى ورش عمل تفاعلية ومناسبات مجتمعية وعروض لأفلام تعبر عن الثقافة الغنية للهند ضيف شرف المهرجان لهذا العام، كما شاركت ملكة الماريمبا الفنانة المصرية نسمة عبد العزيز الأطفال فرحتهم، وعزفت معهم على آلات الإيقاع.

السدو والخوص
أقيمت ورشة عمل لتعلم الرقص الأكثر شهرة في بوليوود من خلال فقرة خاصة مع مدرب الرقص جيل تشوين، تبعها عرض لفرقة راجو ديكسيت الشهيرة بحضور نافديب سينج سوري، سفير جمهورية الهند في الإمارات. كما قدمت الفرقة حفلاً موسيقياً يعتبر من أكثر العروض الحية تشويقاً في الهند، حيث تم أداؤه في أكثر من 1500 حفل موسيقي في 30 بلداً.
وصاحبت، هذه العروض المتنوعة، ورش تدريب للحرف اليدوية من سيدات يعملن في مؤسسة الغدير لحياكة السدو، والخوص. وفي لقاء مع «أم ناصر» التي تجيد حياكة «السدو»، قالت إنها تصنع من خيوط الصوف والقطن قطعاً من المنسوجات، تستخدم في اللباس أو تزيين البيوت، كما أشارت «أم علي» التي اختصت في فنون الخوص، إلى إنها تنتج قطعاً لتزيين البيوت، وغيرها من المنتجات مثل الحقائب أو حمالات المفاتيح أو لوحات أطباق ضمن ديكور المنزل.

«نور بيتنا»
وفي لقاء مع الفنانة نسمة عبد العزيز، قالت: «سررت بتقديم ورش تدريب على بعض أنواع الفنون مثل قرع الطبول والرقص»، مؤكدة أنها تحب الأطفال وتحرص على مشاركتهم احتفالات «يوم الأم». وأضافت أنها قدمت للأطفال مؤخراً أغنية «نور بيتنا»، موضحة أهمية مهرجان أبوظبي وما يقدمه من تنوع للفنون للثقافة العربية.
ويشار إلى أن فعاليات «المهرجان في الحديقة» تتضمن اليوم عرضاً مسرحياً، لتتوج جهود دورة هذا العام بـ«ورشة الإمارات المسرحية»، كما يحتفي المهرجان أيضاً بالأعمال الكوميدية للممثل الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا.

عزف منفرد وباليه
يتضمن البرنامج الرئيس لحفلات مهرجان أبوظبي، والذي يستمر حتى 30 مارس 2018، عدداً من العروض الرائعة الأخرى، من بينها، حفل «بيانوغرافيك» لأعمال فيليب جلاس، ستيف رايخ، وموريس رافل، إضافة إلى عروض بصرية حية. أما عشّاق الموسيقى الهندية الكلاسيكية فموعدهم مع حفل «سيد السارود: أمجد علي خان»، الذي سيطرب الجمهور بموسيقاه الساحرة على آلة السارود التي تعتبر عنصراً أساسياً في تقاليد الموسيقى الهندية، وسلسلة حفلات المهرجان للعزف المنفرد، مشروع باخ، فضلاً عن حفل للفرقة الوطنية الإسبانية التي تقدم عروض بالية مميزة تحت عنوان «دون كيشوت» للمرة الأولى في المنطقة العربية.

اقرأ أيضا

ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لدعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي