إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

انتظمت، صباح أمس، الدراسة في جميع الصفوف الدراسية بالمدارس التي تطبق المنهج الآسيوي مع بدء العام الدراسي الجديد، وذلك من خلال عملية التعليم عن بُعد لجميع المراحل الدراسية بعد تنظيم دورات تدريبية للمدرسين والعاملين في المدارس.
وحرصت إدارات المدارس على التواصل مع أولياء الأمور لتنظيم عمليات دفع الرسوم الدراسية عبر التطبيقات الإلكترونية دون مراجعة المدارس، وكذلك توزيع الأرقام السرية الخاصة بالطلاب لبدء عملية الدراسة عن بُعد مع تحديد مختصين لتلقي الشكاوى والمقترحات الخاصة بالنظام.
وأكدت المدارس أن عمليات توزيع الكتب المدرسية على الطلاب سيكون من خلال شركة توزيع التي ستقوم بدورها بنقل الكتب بعد تعقيمها وتغليفها بشكل آمن إلى الطلاب في منازل وفق إجراءات احترازية ووقائية تضمن أمن وسلامة الطلاب.
وشهدت تجربة الدراسة عن بُعد في المدارس الآسيوية بعض التحديات والمعوقات التي طالب أولياء الأمور بضرورة التعامل معها بجدية خلال الفترة القادمة لتوفير بيئة تعليمية مناسبة تحقق الاستفادة، وتقدم المعلومة للطلاب وخاصة في الصفوف الدراسية الأقل.
وتؤكد ميثاء عبدالله ولية أمر طالبة بإحدى المدارس الآسيوية، أنها فوجئت بنظام التعلم عن بُعد في مدرسة ابنتها مختلفاً كلياً عن نظام المدارس الحكومية، موضحة أن لديها ابناً في المدرسة الحكومية ويباشر التعليم عن بُعد منذ ما يقارب الشهر وكانت تجربة ناجحة ومفيدة للطالب على عكس النظام الذي يحتاج إلى جدية وحزم من المدارس الآسيوية خاصة في الصفوف الأقل نظراً لعدم وعي الطلاب في تلك المرحلة العمرية مما يحتاج لتعاون بين إدارات المدارس وأولياء الأمور مع وضع ضوابط تنظيمية خلال عمليات التدريس لتوفير بيئة مناسبة يمكن للطلاب تحقيق الفائدة منها.