الفجيرة (الاتحاد)

تواصل مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية جهودها ضمن إطار البرنامج الوطني للتعقيم بإمارة الفجيرة، بالتعاون مع بلدية الفجيرة والشركاء الاستراتيجيين، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية وحرصها على دعم الجهود والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد. وأشرفت المؤسسة على فريق العمل، وتوزيع المهام، واستعراض الخطة التنفيذية، لتكثيف عمليات التعقيم في كافة أرجاء الإمارة، من خلال دعم التعقيم الوطني بأكثر من 15 مركبة خاصة بالمؤسسة مزوّدة بمعدّات التعقيم و20 آلية ضخمة مزوّدة بالمواد المعتمدة لعمليات الرّش وطبقاً لأفضل المواصفات وأعلى المعايير الصحيّة، فضلاً عن توفير كادر بشري مكون من 70 فرد من فريق التطوّع المؤسسي مدرّبين ومؤهلين ومزوّدين بجميع وسائل السلامة، وأكثر من 30 عاملاً وسائقاً و40 مراقباً للإشراف على عمليات التعقيم والتطهير.
وتركزت عمليات التعقيم مؤخراً على المناطق الصناعية وسكنات العمال كما شملت عمليات التعقيم تغطية جميع الأماكن التجارية والسكنية في مختلف مناطق إمارة الفجيرة، والساحات العامة وأرصفة الشوارع الرئيسية وممرات المشاة. وأشارت المؤسسة أن الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم حالياً تتطلب من الجميع العمل بروح المسؤولية وبذل التعاون والتكاتف للقيام بالواجبات الوطنية، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة وتطبيق التدابير والإجراءات التي تضعها للحفاظ على سلامة أفراد المجتمع، والحفاظ على استمرارية الأعمال لدفع مسيرة التنمية المستدامة والشاملة للدولة.