الاتحاد

الإمارات

«حوادث الأطفال».. «الصغار» يدفعون ثمن إهمال «الكبار»

استطلاع - منى الحمودي

يتعرّض الأطفال والرضع يومياً لمخاطر الإصابة، وإيذاء أنفسهم في المنزل وخارجه، حتى بات الأمر يتطلب وقفة جادة لتوفير بيئة آمنة لهم، والإشراف عليهم لتجنب العواقب الوخيمة الناتجة عن إصابات الأطفال كتعرضهم للغرق، الحروق، والتسمم، والسقوط، والاختناق، وغيرها من الحوادث المنزلية الخطرة/&rlm&rlmهي مجرد ثوانٍ معدودة يمكن من خلالها وقوع حادث يودي بحياة الطفل، وهي تفاصيل وإجراءات بسيطة بإمكانها أن تُجنب وقوع حادثة تفجع الأسرة بفقدان أحد أطفالها.

أظهرت دراسة أجريت مؤخراً في أبوظبي أن أكثر من 40 % من الإصابات التي يتعرض لها الأطفال والرضع إصابات منزلية، وبالرغم من تلك النسبة المرتفعة، فإن هناك عدداً من الخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها لجعل المنزل مكاناً أكثر أمناً. كما أن تعلّم المبادئ الأساسية للإسعافات الأولية أمر في غاية الأهمية ومهارة يمكن الاستفادة منها مدى الحياة، لأنّها تساعد على إنقاذ حياة شخص، والتقليل من خطر الإصابة، وتمنح شعوراً بالقدرة على تقديم المساعدة متى لزم الأمر، والتقليل من العواقب السلبية والخطيرة لمخاطر الإصابة.

وذكرت دائرة الصحة في أبوظبي، أن عدد الإصابات غير المميتة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عمر الولادة حتى 17 عاماً، بلغ خلال العامين الماضيين في إمارة أبوظبي حوالي 19900 إصابة غير مميتة، أي بنسبة 34.6% من إجمالي الإصابات غير المميتة في الإمارة، وأن أكثر من 77.5% من الإصابات غير المميتة عند الأطفال خلال العامين الماضيين حدثت في المنازل أو حولها، وذكرت الدائرة أن السقوط يمثل السبب الرئيس للإصابات غير المميتة عند الأطفال بنسبة 56%، في حين بلغت الإصابات غير المميتة الناجمة عن الجروح والحروق والتسمم والإصابات المرورية مجتمعة 44%.

ووفقاً لإحصائيات الإصابات المميتة للأطفال من دائرة الصحة في أبوظبي ما بين الأعوام 2008-2015، فإن عدد وفيات الأطفال الناجمة عن الإصابات بلغت 473 وفاة، والأسباب الرئيسة لإصابات الأطفال المميتة هي، حوادث الطرق بنسبة 64%، الغرق 9%، السقوط 7% والحروق 6%، وأن هذه الأسباب الأربعة مجتمعة تشكل 86% من إصابات الأطفال المميتة في أبوظبي.

وأطلقت دائرة الصحة في أبوظبي، برنامج الوقاية من الإصابات في عام 2014 تحت شعار «معرفة الوقاية تجنبك الإصابة»، ترجمة للجهود التي تكرسها الدائرة للحد من الإصابات المميتة، وغير المميتة في إمارة أبوظبي، باعتبارها على رأس أولوياتها وفي قمة اهتمامها، حيث تسعى الدائرة من خلال البرنامج الذي يستهدف جميع الفئات العمرية إلى إيجاد بيئة مجتمعية آمنة تدرك الأسباب والعوامل المتعلقة بالإصابات، وتساهم في إيجاد الحلول الملائمة للحد منها.

وبحسب إحصائيات الدائرة خلال العامين 2015 &ndash 2016، فإن أكثر من 77.5% من الإصابات غير المميتة عند الأطفال تحدث في المنازل أو حولها، واستجابة لذلك قامت الدائرة بإطلاق حملة الوقاية من إصابات الأطفال تحت شعار، «براءتهم لا تدرك الخطر»، وذلك لرفع الوعي بطرق الوقاية من إصابات الأطفال.

«الاتحاد» رصدت آراء أولياء الأمور حول إصابات تعرض لها أطفالهم، بالإضافة لتدابير الوقاية التي يتبعونها لحماية الأطفال من الحوادث المنزلية، حيث ذكرت «منى علي» تعرض ابنها البالغ من العمر ثمانية شهور لإصابة في رأسه وأسنانه بسبب سقوطه من عربة الأطفال للمشي، والتي انقلبت به أثناء المشي، وارتطم وجهه وسقط على الأرض.

وفي حادثة وقعت مؤخراً، توفيت طفلة «عربية» تبلغ من العمر 3 أعوام بعد سقوطها من إحدى نوافذ شقة ذويها الواقعة في الطابق الثاني عشر في برج سكني بمنطقة الخالدية في أبوظبي، بسبب غياب الرقابة، وترك قطع أثاث ملاصقة للنوافذ، فيما أشارت فاطمة النقبي إلى حالة رأتها أمامها في المستشفى لوفاة طفلة تبلغ من العمر 12 عاماً، بعد أن كانت تلعب مع إخوتها في المنزل وارتطم رأسها من جهة الخلف بالأرض، مما أدى لوفاتها على الفور.

وفي الإشارة لأبسط الأمور الموجودة في المنزل، والتي قد تسبب الوفاة، كانت هناك حالة وفاة لرضيع من الجنسية الباكستانية، يبلغ من العمر غرقاً بعد أن سقط في دلو ماء، داخل حمام بإحدى الشقق السكنية في المنطقة الصناعية الأولى بالشارقة، حيث تبين وصول الطفل لحمام الشقة «حبواً» بعد أن كان في إحدى الغرف وأثناء انشغال والدته في مطبخ المنزل.

وفي واقعة أخرى، استطاع أطباء مدينة الشيخ خليفة الطبية إنقاذ طفلة تبلغ من العمر عامين بعد ابتلاعها بطارية «ليثيوم» على شكل قرص صغير، حيث تمكن الأطباء من استخراج البطارية من معدة الطفلة باستخدام تقنية المنظار، وتعتبر البطاريات خطيرة ومهددة للحياة في حال تأخر استخراجها، حيث يمكن أن تعلق في المريء، وقد تؤدي إلى صعوبة في التنفس والتهابات خطيرة.

وفي أحد مراكز التأهيل في أبوظبي، رصدت «الاتحاد» وجود 9 حالات لأطفال أصيبوا بضمور في العضلات وفقدان للوظائف الحركية الأساسية والقدرات الإدراكية بسبب الغرق في برك السباحة.

وأشار الدكتور محمد مقدادي، رئيس قسم الجهاز الهضمي للأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إلى أن قسم الطوارئ بها يسجل أعداداً تزيد على 100 حالة في كل عام لحالات ابتلاع أجسام غريبة، موضحاً أن ابتلاع الأجسام الغريبة فعل شائع لدى الأطفال، خاصة في عمر 4 أو 5 سنوات، فهم يفحصون ما حولهم باستخدام حواسهم، وعادة ما تصل الأجسام المبتلعة إما إلى الرئة أو إلى الجهاز الهضمي، وقد تؤدي إلى ثقب المريء، ما يسبب صعوبة البلع وزيادة اللعاب، إضافة إلى الآلام. ولفت إلى أن استخراج الأجسام الصلبة يتم عادة باستخدام المنظار تحت التخدير العام دون الحاجة إلى تدخل جراحي، إلا أن هناك حالات تستوجب إجراءً جراحياً، خاصة لو طال وقت وجود الجسم الغريب في الجهاز الهضمي، ووصل إلى الأمعاء أو حدث تمزق، أو التهاب في جدار المعدة أو الأمعاء.

شرطة أبوظبي تدعو لتعزيز الوقاية

جمعة النعيمي (أبوظبي)

دعت شرطة أبوظبي، إلى تعزيز الوقاية لحماية الأطفال من السقوط من الشرفات، واتخاذ التدابير اللازمة في التصدي لمثل هذه الحوادث، حفاظاً على سلامة النشء، مشيرة إلى مواصلة توعية المجتمع بمخاطر سقوط الأطفال، عبر الحملات وتقديم النصائح والإرشادات لتعزيز حمايتهم وسلامتهم.

وأكد المقدم إبراهيم علي جلال البلوشي، مدير إدارة التدخل السريع في مديرية الطوارئ والسلامة العامة، نشر التوعية من مخاطر حوادث سقوط الأطفال، ودعم جهود الحد من مثل هذه الحوادث، والعمل ضمن نطاق المسؤولية المجتمعية حفاظاً على سلامة الأبناء.

ونصح بعدم ترك الأطفال بمفردهم في الشرفة، وأن يكون معدل فتح النوافذ لا يتجاوز 10 سنتيمترات، وإزالة الكراسي، وأية جسم مرتفع من الشرفة حتى لا يتمكن الطفل من الصعود، وأن لا يقل ارتفاع الحاجز في الشرفة «الدرابزين» عن 120 سنتيمتراً.

وطالب البلوشي الأسر والأهالي بإحكام الرقابة على الأطفال، وعدم السماح لهم الدخول إلى الشرفات بمفردهم، وتوعيتهم بالمخاطر التي قد يتعرضون لها.

اجعل بيتك آمناً لهم.. واحرص على مراقبتهم عن كثب

- الإصابات الناجمة عن الحروق قد تكون بالغة.. لا تترك أطفالك في المطبخ وحدهم دون مراقبة.

- السقوط السبب الرئيس في إصابات الأطفال المنزلية.. احرص على إعداد منطقة لعب آمنة لأطفالك.

- الإصابات الناجمة عن الأدوات الحادة قد تكون مميتة.. احرص على وضع الأدوات الحادة في مكان مرتفع وبعيد عن متناول أطفالك.

- المواد الكيميائية المنزلية هي سبب رئيس في إصابة الأطفال بالتسمم.. احرص على تخزين المواد الكيميائية في أدراج مقفلة ومرتفعة.

- الغرق أحد الأسباب الرئيسة لوفيات الأطفال في المنزل.. لا تترك أطفالك قريبين من أي مصدر للمياه دون مراقبة.

- حبة دواء واحدة قد تعرض طفلك للأذى.. تأكد من أن جميع الأدوية مخبأة في أماكن آمنة ومرتفعة بعيداً عن متناول أطفالك.

- الأطفال أكثر عرضة للاختناق بالقطع الصغيرة.. تأكد من أن كافة القطع الصغيرة مخزنة في مكان آمن ومرتفع.

- السقوط السبب الرئيس في إصابات الأطفال المنزلية.. احرص على تقييم أماكن الخطر للوقاية من سقوط أطفالك.

- تعتبر إصابات الدهس من أخطر الإصابات المنزلية.. لا تسمح للأطفال بالاقتراب من المركبات المتحركة واركن سيارتك بعيداً من أماكن اللعب.

- المقابس والمصادر الكهربائية قد تسبب صدمات وحروقاً خطيرة لأطفالك.. احرص على تغطيتها دائماً بالأثاث والأغطية البلاستيكية.

هل دورات المياه آمنة؟

- تأكد من درجة حرارة الماء باستخدام مرفقك أو مقياس الحرارة قبل استحمام طفلك، ويجب أن تكون درجة الحرارة أقل من 49 درجة.

- قم بإفراغ أي تجمع للمياه بعد الاستخدام، حيث إن بعض سنتيمترات من المياه قد تؤدي إلى الغرق.

- ارفع شفرات الحلاقة، والمقصات ومجففات الشعر في مكان عال ومقفل.

- احرص على تركيب أرضيات مقاومة للانزلاق داخل الحمام وخارجه لتفادي السقوط.

-لا تترك المنظفات، والصابون، والشامبو ومستحضرات التجميل في متناول الطفل، وقم بتخزينها في مكان عال وآمن بعيداً عن متناولهم.

راقب الطفل بحذر.. لتجنب الإصابات

يمكن أن يغرق:

- في بركة السباحة. (ركب سياجاً حول البركة بأبواب الأقفال الأوتوماتيكية وراقب الطفل دائما وقت السباحة.)

- في دورة المياه: (راقبه وقت دخوله لدورة المياه ولا تتركه لوحده أبداً، وتخلص من أي تجمع للمياه فوراً.)

يمكن أن يسقط:

- من الدرج والسلالم. (استخدام بوابات السلامة في أعلى وأسفل السلالم)

- من النافذة والشرفات. (اقفل النوافذ والشرفات بأقفال الأمان)

-من مشاية الأطفال. (تجنب استخدامها، واستخدم أداة اللعب الثابتة كبديل للمشاية)

- من السرير. (استخدم حاجز حماية)

يمكن أن يختنق:

- من بلع النقود والقطع والألعاب الصغيرة. (تجنب الألعاب التي تحتوي أجزاء صغيرة)

- من تناول الطعام والطفل مستلق. (أسنده وأبقه جالساً)

- من تناول قطع كبيرة من الطعام . (قطع الطعام إلى قطع أصغر)

يمكن أن يؤذي نفسه:

- أثناء ركوب الدراجة. (اجعله يرتدي الخوذة)

- من الأدوات الحادة. (ضعها في الأعلى في أماكن مقفلة بعيدة عن متناوله)

- من اللعب بالألعاب داخل المنزل وخارجه. (احرص على أن تكون أماكن اللعب مجهزة بأرضيات طرية وناعمة)

يمكن أن يحترق:

- عندما يستحم. (تأكد من درجة حرارة المياه باستخدام المرفق أو مقياس الحرارة)

- في المطبخ. (ابق باب المطبخ مقفلاً، تأكد من لف مقابض أواني الطبخ للجهة الداخلية من موقع الغاز)

- من المأكولات والمشروبات الساخنة. (ضعها بعيداً عن متناول الطفل)

يمكن أن يتسمم:

- من تناول الأدوية. (ابقها في أماكن مقفلة)

- من تناول منتجات التنظيف.(ضعها في الأعلى في أماكن مقفلة)

اقرأ أيضا