الاتحاد

الاقتصادي

السعودية تتوقع تمديد قيود إنتاج النفط

واشنطن (رويترز)

قال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح: «إن الأمر يتطلب من الدول الأعضاء في أوبك مواصلة التنسيق مع روسيا والدول المنتجة من خارج المنظمة، فيما يتعلق بالحد من المعروض في عام 2019، لتقليل مخزونات النفط العالمية للمستويات المطلوبة».
وكانت أوبك أبرمت اتفاقاً مع دول منتجة غير أعضاء فيها في يناير 2017، بهدف تقليل 1.8 مليون برميل يومياً من الأسواق العالمية، وإنهاء الوفرة الشديدة في المعروض.
وساعد الخفض في رفع أسعار النفط لمستوياتها الحالية التي تدور حول 65 دولاراً للبرميل.
ومن المقرر أن يعقد المنتجون اجتماعاً في فيينا في يونيو لبحث المزيد من التعاون.
وقال الفالح في مقابلة أجرتها «رويترز»، في واشنطن: «نعلم على وجه اليقين أنه ما زال أمامنا فترة قبل أن نقلل المخزونات للمستوى الذي نراه طبيعياً، وسنستعرض هذا بحلول منتصف العام عندما نجتمع في فيينا».
وتابع قائلاً: «نأمل بحلول نهاية العام أن نحدد الآلية التي سنعمل بها في 2019».
وأضاف أن هناك اتفاقاً عاماً بين المنتجين على أن المزيد من التنسيق «لا يعني بالضرورة الحفاظ على مستوى الخفض نفسه».
وتابع: «إنه يعني أن الآلية نجحت، وإنهم ملتزمون بالعمل في إطار تلك الآلية لفترة أطول».

اقرأ أيضا

10 محاذير تعرّض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للمساءلة القانونية