الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق شركة «نور أوقاف» لإدارة الأصول والأموال الوقفية

دبي (الاتحاد) - أطلقت مجموعة نور الاستثمارية و”مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر” شركة “ نور أوقاف” لإدارة الأصول والخدمات المالية لمؤسسات الأوقاف في جميع أنحاء العالم، برأسمال مدفوع قدره 10 ملايين درهم.
ووقعت “مجموعة (نور) أمس مذكرة تفاهم مع “مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر” لتأسيس “نور أوقاف في دولة الإمارات، حيث ستعمل الشركة الجديدة على دعم جهود “مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر” عبر تقديم خدمات إدارة الأصول والخدمات المالية لمؤسسات الأوقاف. ويأتي توقيع هذه الاتفاقية استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بإعلان دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، عبر وضع إطار علمي ومعاصر للاقتصاد الإسلامي.
وتم توقيع الاتفاقية من قبل أحمد كليم، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة نور الاستثمارية (نور) والرئيس التنفيذي للعمليات في بنك نور الإسلامي وطيب عبد الرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، في حضور مسؤولي الطرفين.
وسيتم تأسيس “نور أوقاف” كشركة مستقلة ذات مسؤولية محدودة مع رأسمال أولي صادر ومدفوع قدره 10 ملايين درهم، حيث ستكون حصة مجموعة نور الاستثمارية (نور) 60% وحصة “مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر” 40%.
ويتوقع أن تتولى “نور أوقاف” بمجرد إطلاق عملياتها التشغيلية فور الانتهاء من كافة التراخيص اللازمة من الجهات المعنية المختلفة، إدارة أموال الأوقاف وتقديم خدمات إدارة الأصول، كما ستوفر خدمات البحث والتدقيق، والتحليل المالي، والمساعدة في تحديد وتنفيذ الأهداف الإستراتيجية لـ”مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر” والمؤسسات الأخرى المماثلة في جميع أنحاء العالم.
وقال حسين القمزي الرئيس التنفيذي لمجموعة نور الاستثمارية إن التعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر يتماشى مع المبادرة الجديدة بتحويل دبي إلى عاصمة للاقتصاد الإسلامي، كما يتماشى مع إستراتيجية مجموعة نور الاستثمارية (نور) بشأن دعم المجتمع من خلال المؤسسات والجمعيات الخيرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأضاف “ستعمل مجموعة نور على تقديم كل الدعم والخبرات اللازمة في ما يتعلق بتأسيس وإدارة نور أوقاف، بما في ذلك خدمات إدارة الأصول والأموال، ووضع الأطر القانونية المناسبة، واستثمار الأموال التي تتم إدارتها”.
وأضاف أن الشركة تستهدف تحقيق أرباح في اقصر مدة ممكنة لضمان كفاءة الإدارة القائمة عليها، مشيرا إلى أن الخطة الإستراتيجية للشركة تنوى تقديم خدماتها خارج حدود الإمارات لتحقيق مزيد من العوائد. وتشكل صناعة الحلال، التي تبلغ قيمتها العالمية 2,1 تريليون دولار، أحد أهم قطاعات الاقتصاد الإسلامي المستهدفة من قبل “نور أوقاف”.
وتعتزم الشركة الجديدة بناء نموذج أعمال متميز للمساهمة في جعل دبي مركزاً عالمياً لصناعة الحلال مما يسهم في تسهيل وإضافة قيمة مضافة لتوسع هذا السوق على المستوى العالمي، وخاصة في مجال الأغذية، والمستحضرات الدوائية، ومواد التجميل، ومكونات المواد المضافة، وقطاعات الخدمات المعيشية.

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية