الاتحاد

أخيرة

الاتحاد الأوروبي يتراجع أمام المشمش والبطيخ

من المنتظر أن تعود القثاء والمشمش والبطيخ والجزر لتحتل مكانها على أرفف محال بيع الخضراوات في دول الاتحاد الأوروبي اليوم، بعدما رضخ الجناح التنفيذي بالتكتل الأوروبي للانتقادات وألغى قوانين تضع حداً أدنى للمواصفات الخاصة بالشكل الذي يجب أن تكون عليه الخضراوات.

وقال مفوض الزراعة بالاتحاد الأوروبي ماريان فيشر بويل «إن الأول من يوليو هو موعد عودة القثاء والجزر المكور إلى أرفف متاجرنا.. لسنا بحاجة لتنظيم مثل هذا الأمر إنه من الأفضل بدرجة كبيرة ترك هذا الأمر للعاملين في السوق». ووفقا للقواعد الحالية للاتحاد الأوروبي السارية منذ 20 عاماً فإن الفاكهة والخضراوات التي تباع في أوروبا مقسمة إلى فئات بحسب نوعيتها وشكلها. وتتضمن هذه القواعد معايير تتعلق على سبيل المثال بدرجة اعوجاج القثاء ونعومة الجزر. وكان الهدف من هذا التشريع التسهيل على المستهلكين في دول الاتحاد الأوروبي في مقارنة المنتجات. لكن التشريع تعرض لانتقادات ساخرة، حيث وصفه منتقدون بأنه مثال على المبالغة في المواصفات القياسية للاتحاد الأوروبي. ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ أمس، وسيتم بموجب الاتفاقية تحرير 26 نوعا من المنتجات بشكل كامل من بينها المشمش والبطيخ من المعايير الخاصة بالشكل.

وفي عام 2007 وفي ظل هذه الانتقادات تعهدت المفوضية الأوروبية التي تمثل الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي بإلغاء بعض من مواصفاتها القياسية بهدف خفض البيروقراطية وتعزيز خيارات المستهلك ومنع اضطرار المزارعين إلى التخلص من المنتجات الجيدة غير مقبولة الشكل.

اقرأ أيضا