الاتحاد

الرياضي

هولمان: نلعب بمبدأ تفكيك الدوري


نصرالدين منزول:
اصطاد الوحدة أكثر من عصفور بالفوز الكبير الذي سجله في الجولة 17 للدوري والذي جاء على حساب الإمارات·· حيث نجح الفريق في الاحتفاظ بوضعه المتميز على رأس قائمة ترتيب الفرق في سباق الصدارة المتجه نحو درع الدوري لهذا الموسم·
فالى جانب تسجيله الفوز السابع عشر له في المسابقة فقد حصد 3 نقاط مهمة جدا في هذه الجولة تحديدا حيث تعادل مطارديه الجزيرة مع اتحاد كلباء بدون أهداف وقبله العين مع الشعب 1/1 ومثل فوز الوحدة اضافة نقاط جديدة إلى رصيده في سباق الصدارة ويعني ذلك حسابيا ان الفريق العنابي حصد بفوزه على الامارات 5 نقاط كاملة· إلى جانب ذلك وصل الوحدة إلى النقطة 40 ليطرق هذا الباب مبكرا في رحلة هروبه وتقدمه في مشوار البطولة الذي تبقت منه 9 جولات فقط ليتم الكشف عن حامل درع البطولة لهذا الموسم·
ايضا يعني الفوز للوحدة كسب التحدي الكبير الذي واجه الفريق في هذه المباراة تحديدا حيث غاب نصف عناصر التشكيلة الأساسية بسبب الايقاف والاصابة وسيعود منهم أربعة في المباراة المقبلة ويستمر غياب بشير سعيد إلى نهاية الموسم·
والى جانب ذلك كسب الوحدة عناصر دكة الاحتياطي التي شاركت في المباراة واسهمت بشكل جيد في الوصول إلى الفوز· واطمأن الجهاز الفني على جاهزيتها وامكانية الدفع بها في أي مباراة مقبلة اذا ما كانت هناك الحاجة لذلك·
المباراة لم تكن سهلة للوحدة الذي دخلها من أجل احراز هدف مبكر يبعثر به أوراق الإمارات لكن ما حدث كان غير ذلك تماما حيث جاءت المبادرة في التسجيل لصالح الإمارات من ركلة جزاء اثارت جدلا في المدرجات عندما أصر مساعد الحكم الثاني ناصر بهروز على احتسابها على اعتبار ان مدافع الوحدة عبدالله سالم قد تعمد ابعاد الكرة بيده·· ومن ركلة الجزاء وضع الكولومبي بيسيرا فريقه في المقدمة·، وشكل ذلك ضغطا كبيرا على اللاعبين داخل الملعب إلى جانب ضغط المدرجات الوحداوية مع كل لعبة وهجمة لا تصل إلى شباك الامارات·· لكن التركيز العالي الذي لعب به البوسني ميتروفيتش أوجد الحلول في الوصول إلى شباك الامارات والذي نجح في ادراك التعادل سريعا وفي الدقيقة 13 وتمت اضافة الهدف الثاني في الدقيقة 26 من كرة رأسية بالتخصص ثم الهدف الثالث في الدقيقة 34 وحسم المباراة باحرازه الهدف الرابع في الدقيقة 74 بصاروخ أرض جو عندما تعقد الموقف بعد ان قلل الامارات الفارق بتسجيل معتوق سعيد الهدف الثاني·
وجديد ميتروفيتش في الاهداف التي سجلها تميزه الذي ظهر في التسديد من خارج منطقة الجزاء، فالكرة التي سجل منها الهدف الرابع الذي انهى حلم فريق الامارات في الوصول إلى التعادل جاءت من تسديدة متقنة وبقوة هائلة لم يرها حارس الامارات إلا داخل الشباك ويبدو ان ميتروفيتش بقدراته الهائلة سيكون على موعد مع احراز أهداف أخرى حاسمة في مشوار الوحدة في الدوري·
والواقع يشير إلى ان الغياب الذي حدث في تشكيلة الوحدة والذي وصل إلى 50% كان له تأثيره السلبي على الأداء الوحداوي وبشكل عام ظهرت قدرات في الدفاع إلى جانب حالة الارتباك التي سادت الأداء خلال بعض فترات المباراة والتي كادت ان تعقد الموقف خاصة في الكرة التي سددها بيسيرا وأنقذها المدافع علي جمعة والتي كان من الممكن ان تغير مسار المباراة اذا ما وصل فريق الامارات من هذه الكرة إلى التعادل 3/·3
البحث عن نقطة
في الجانب الآخر لم يكن فريق الامارات صيدا سهلا وبدا واضحا انه دخل المباراة بهدف اقتناص فرصة على الاقل من خلال التنظيم الدفاعي واغلاق المنطقة والاعتماد على الهجمات المرتدة عن طريق الكولومبي بيسيرا ومعتوق سعيد للاستفادة من سرعتهما· ونجح الفريق في ذلك كثيرا خاصة في الدقائق الأولى حيث خطف هدفا وكذلك اهتم فريق الامارات بالكثافة العددية للاعبيه في وسط الملعب من أجل عدم افساح المجال للوحدة لتنظيم الهجمات أو ممارسة ضغط على دفاع الامارات·· وشكلت الهجمات المرتدة السريعة التي ظل يقودها فريق الامارات خطورة كبيرة على مرمى الوحدة حيث نجح فريق الامارات من الاستفادة من المساحات المتاحة بسرعتهم·
الشوط الأول وصل فريق الامارات إلى منطقة جزاء الوحدة 3 مرات سجل من اثنتين·· ورد القائم الكرة في الثالثة، وفي الشوط الثاني لم يجد الفريق الفرصة في تنفيذ تكتيكاته بعد ان سيطر الوحدة على منطقة وسط الملعب وشدد الرقابة على المهاجمين ومنع وصول الكرة اليهم· وجاءت محاولات الامارات الهجومية فردية أثمرت عن فرصتين حقيقتين لم تستغل كما يجب·
من جانبه عبر الالماني راينر هولمان مدرب الوحدة عن سعادته باحراز فريقه الفوز وحصوله على نقاط المباراة كاملة·
وقال: كان من الطبيعي ان يحدث ارتباك في صفوف الوحدة وهذا يعود إلى ان هناك تغييرا كبيرا حدث في التشكيلة الأساسية فقد دفعنا بخمسة لاعبين جملة واحدة دون ان يشاركوا من قبل مع اللاعبين الاخرين فكان لابد ان يحدث بعض الارتباك في الأداء لعدم التفاهم·· وحقيقة أي فريق عندما يدخل في تشكيلته الأساسية لاعب أو اثنان فإن ذلك يمكن ان يحدث بعض الارتباك فما بالك بأن التغيير حدث لنصف التشكيلة·
وأضاف: خلال الشوط الأول وقع اللاعبون في أخطاء كثيرة وأهمها غياب التركيز وتمرير الكرة بالخطأ إلى فريق الامارات بدلا من الاحتفاظ بها فقد طلبت منهم عدم استعجال التسجيل امام الامارات لانني توقعت ان يلعب هذا الفريق مدافعا طوال المباراة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة وهذا أمر طبيعي لفارق القوة الفنية الفردية والجماعية بين الفريقين·
وأكد هولمان ان وصول المباراة إلى 3/1 لصالح الوحدة وضعنا في موقف جيد وكان من الممكن حسم المباراة من خلال الفرص التي اتيحت واهدارها دفعنا ثمنه بأن قلل فريق الامارات الفارق ليخرج الشوط الأول 3/2 لصالح الوحدة الأمر الذي أثر على المدرجات واللاعبين داخل الملعب·
وقال: كل أعضاء الفريق قاتلوا بشكل ممتاز في الشوط الثاني خاصة ذياب عبدالله في الدفاع مع زملائه وعبدالرحيم جمعة وناصر عيسى بعد دخوله إلى جانب كل أعضاء الفريق الذين لعبوا بروح فريق الوحدة القتالية التي سادت في كل مباريات الفريق هذا الموسم في الدوري وكان لابد من فرض سيطرتنا على وسط الملعب واحراز الهدف الرابع الذي حسمنا به المباراة وأكدنا به احقيتنا في الفوز·
وأشار هولمان إلى ان كل مباريات الدوري المقبلة ستكون صعبة على جميع الفرق المشاركة في الدوري، واذا كان هناك سباق محموم نحو الدرع والفوز باللقب فان هناك ايضا صراعاً رهيباً في المؤخرة من أجل البقاء وأتوقع ان تقاتل هذه الفرق بضراوة من أجل حصد نقاط تعينها على البقاء في الدرجة الأولى·
وحول الأفضلية أكد هولمان انه لا ينظر إلى الخلف ولا تهمه نتائج الفرق الأخرى وان كل تركيز فريقه هو النظر إلى الامام وما هو مقبل من مباريات·
وأضاف: لا يهمني فوز الفرق الأخرى بسبعة أهداف أو عشرة أو خسارتها أو تعادلها لان ذلك خارج حساباتي· وتركيزي ينصب على حصد نقاط المباريات التي سيخوضها الفريق مرحلة بعد أخرى ونحن الآن نركز على مباراتنا امام دبي وما يهمنا هو احراز الفوز وكسب نقاطها كاملة دون نقصان لأن في ذلك أهمية كبيرة وهي ابقاء وضعنا في الصدارة على هذا المنوال·
وأوضح هولمان انه ينتظر إلى مباريات الدوري بمعيار لقاءات الكؤوس لأن كل جولة تمثل مرحلة مهمة وحاسمة لدى جميع الفرق وبالتالي فإن التفكير الآن لدينا في الجهاز الفني هو فصل المباريات والتركيز على كل واحدة مفردة·
وعبر هولمان عن سعادته بعودة أربعة لاعبين من الذين غابوا عن مباراة الامارات في لقاء دبي، مشيرا إلى ان ذلك سيعيد التوازن سريعا للفريق في هذه الجولة·

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020