الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تناقش سبل تعزيز التعاون الاستثماري بين الإمارات وأيرلندا الشمالية

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، سبل تعزيز التعاون بين الإمارات وأيرلندا، وذلك خلال لقائها أرلين فوستر، وزيرة المشاريع والتجارة والاستثمار في حكومة أيرلندا الشمالية والوفد المرافق لها.
واستعرض اللقاء سبل وقنوات دعم العلاقات التجارية والاستثماريـة بين الإمارات وأيرلندا الشمالية، وآليات تذليل العقبات أمام المستثمرين وبحث فرص تأسيس الاستثمارات المشتركة في قطاعات نوعية وتحقيق قيمة مضافة للقطاعات الاقتصادية في كلا البلدين. وذلك بحضور سعادة أد هابورت، القنصل البريطاني في الإمارات.
وأكدت وزيرة التجارة الخارجية اهتمام الإمارات بتعزيز قنوات التبادل التجاري مع أيرلندا وتوسيع سبل ومضامين التعاون، خاصة الاستفادة من التسهيلات المقدمة في الإمارات سواء تسهيلات تشريعية أو استثمارية أو بنيوية، فضلاً على الموقع الجغرافي وتوفيرها للمستثمرين والشركات الأيرلندية التي ترغـب في افتتـاح مقـار إقليمية لأعمالها وخـدمـاتها في دول المنطقة، مؤكدة أن التشريعات الاستثماريـة بالإمارات تدعم فرص ومؤشرات نمو الاستثمارات الأجنبية، كما بحثت تأسيس مشاريع ذات اهتمام مشترك كمشاريع الطاقة المتجددة والصناعات التقنية والصديقة للبيئة
بدورها، أكدت فوستر أن أيرلندا الشمالية تنظر ببالغ التقدير لتجربة الإمارات في المضمار التنموي ونجاحها في تحقيق وحصد مؤشرات تنافسية عالمية على صعيد اقتصادها الوطني، وخلق بيئة استثمارية جاذبة بقوة للاستثمارات الأجنبية من كل دول العالم منوهة لتطلع الشركات والمؤسسات الاستثمارية في أيرلندا، إلى تعزيـز العلاقات مع الإمارات من خلال توسيع مظلة الاتفاقيـات وزيـارات الوفود المتبادلة. حضر المقابلة عبدالله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية، جـدير بالذكر أن التجارة الخارجية بين البدلين بلغت خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2012 نحو مليار و90 مليون درهم، فيما ناهزت تجـارة المناطق الحرة بالدولة مع أيرلندا خلال النصف الأول من نفس العام ما يقارب 350 مليون درهم.

اقرأ أيضا

أنظمة جديدة لسلامة محركات الحافلات العام الحالي