الاتحاد

الاقتصادي

«طيران الإمارات» ترفع سعتها المقعدية 40% إلى موسكو

دبي (الاتحاد) - رفعت شركة طيران الإمارات، سعتها المقعدية بين دبي وموسكو بنسبة 40%، مؤخراً مع تشغيل طائرة من طراز «بوينج آي آر 777-300» لخدمة رحلتها اليومية الثانية بين الإمارة والعاصمة الروسية.
ويسهم تشغيل البوينج 777 في توفير 360 مقعداً إضافياً كل أسبوع في كل اتجاه، ما يعني زيادة السعة المقعدية بنسبة 40%، وتأتي هذه الخطوة بعد فترة قصيرة من بدء الناقلة تشغيل طائرتها العملاقة من طراز إيرباص A380 يومياً إلى موسكو.
وتوفر خدمة طيران الإمارات الجديدة إلى موسكو 8 أجنحة خاصة على الدرجة الأولى، و42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال، و310 مقاعد مريحة مع مساحات رحبة بين الصفوف في الدرجة السياحية.
وقال ريتشارد جوسبيري نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أوروبا وروسيا الاتحادية، في بيان أمس “تعتبر موسكو واحدة من أهم محطات الناقلة، وتتطلع بشكل دائم إلى طرق جديدة لتعزيز خدماتها في تلك السوق الحيوية”.
وأضاف “سيسهم تشغيل الطائرة الجديدة الأكبر حجماً في توفير مقاعد إضافية لعملائها، الأمر الذي سيسهم بدوره في زيادة عدد السياح والحركة التجارية، ويشكل قيام طيران الإمارات برفع السعة المقعدية إلى موسكو خلال أشهر قليلة، دليلاً ملموساً على الطلب العالي الذي تشهده خدماتنا على هذا الخط”.
وتربط دولة الإمارات وروسيا علاقات اقتصادية متينة، حيث شهدت حركة التبادل التجاري بين البلدين نمواً بنسبة 40% في النصف الأول من عام 2012، لتتجاوز قيمتها مليار دولار. ويعمل في دولة الإمارات أكثر من 40 شركة روسية كبيرة، وأكثر من 350 مشروعاً مشتركاً مع دولة الإمارات، ومن المتوقع أن يسهم تطوير خدمات طيران الإمارات في تعزيز هذه الروابط.

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"