معتصم عبدالله (دبي)

وصف عبدالرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، قرار اتحاد الكرة بالإجازة للأندية توقيع عقود «رضائية مؤقتة» للاعبين والمدربين تشمل تقليص رواتبهم بما لا يزيد عن 40% إلى حين عودة النشاط الرياضي، بالقرار «الموفق والصائب» والذي يصب في مصلحة الجميع.
وأوضح أبو الشوارب قائلاً «لا يخفى على أحد التأثير الكبير لجائحة كورونا على الكثير من القطاعات بما فيها الأندية الرياضية التي تأثرت استثماراتها البسيطة بالظروف الحالية، الأمر الذي حد من مدخلاتها المالية»، وأضاف «يجب على اللاعبين تقبل القرار الحالي والعمل به، الأندية وقفت في وقت السراء مع كل اللاعبين ولم تقصر في أداء الرواتب والمطلوبات المالية، عكس الوضع الحالي الذي يتطلب من اللاعبين الوقوف مع أنديتهم، بل والمبادرة دون تدخل الاتحاد أو الأندية».
وحول وضعية اللاعبين الأجانب، أوضح «قرارات الفيفا الأخيرة كانت جلية في شأن اللاعبين الأجانب ومن المهم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين، وأيضاً المساواة في التعامل ما بين اللاعبين المواطنين والأجانب، ولا أعتقد أن الأمر سيواجه صعوبات كبيرة في التطبيق».
وتعليقاً على المشاورات الجارية حالياً بشأن المواعيد المقترحة لاستئناف الدوري في حال عودة الأمور إلى طبيعتها، لفت أبو الشوارب إلى صعوبة اللعب في الأوقات المقترحة، في يونيو أو أغسطس المقبلين، وتابع «وضع استئناف الدوري يبدو صعباً للغاية في ظل ارتباط البطولة المحلية مع المسابقات الخليجية والقارية، علماً بأن المنافسة على اللقب لم تحسم علاوة على صراع الهبوط ومن الأسلم ترجيح خيار الإلغاء»
وأضاف «استئناف مسابقة الدوري في أغسطس قبل انطلاقة الموسم الجديد يبدو خياراً صعباً قبل انطلاقة الموسم الجديد، كما أن حسم المنافسة على اللقب وصراع الهبوط لن يكون متاحاً في ظل تبقي نحو 6 أسابيع على البطولة، وإجمالاً فإن الوضع يبدو مبهماً بشكل عام».