الاتحاد

الرياضي

الملولي يدخل تاريخ ألعاب «المتوسط» من الباب الواسع

الملولي (يمين) يحتفل بفوزه بالميدالية الذهبية الرابعة

الملولي (يمين) يحتفل بفوزه بالميدالية الذهبية الرابعة

دخل السباح التونسي أسامة الملولي تاريخ دورات ألعاب البحر الأبيض المتوسط من بابه العريض عندما حقق سابع ذهبية له في النسختين الأخيرتين والرابعة في النسخة السادسة عشرة في مدينة بيسكارا الإيطالية ليدخل نادي رياضيي النخبة الذين دونوا اسماءهم بأحرف من ذهب منذ انطلاق النسخة الأولى في الأسكندرية 1951 وجاءت النجمة الذهبية السابعة اليوم في سباق 200 م حرة بعدما قطع المسافة بزمن 44ر46ر1 دقيقة مسجلاً رقماً قياسياً جديداً للألعاب.

وكان الرقم السابق وهو 30ر47ر1 دقيقة بحوزة الفرنسي جيريمي سترافيوس وسجله أمس الأول في التصفيات، ونال الفضية التونسي الآخر أحمد المثلوثي بزمن (00ر47ر1 د) والإيطالي ماركو بيلوتي البرونزية (29ر47ر1 د). وضرب الملولي الذي فاز بسباقات 200 متر متنوعة و400 متر حرة و400 متر متنوعة، عصفورين بحجر واحد فهو حطم الرقم الذي سجله في دورة الميريا عندما توج بثلاث ذهبيات ورفع غلته في تاريخ مشاركاته في الدورات المتوسطية والتي بدأت 2001 في النسخة التي استضافتها بلاده. ويملك الملولي فرصة زيادة غلته بذهبية ثامنة عندما يخوض سباق 1500 متر حرة الذي يملك لقبه الأولمبي الذي كان أحرزه في بكين العام الماضي. والأكيد أن الملولي الذي محا إنجاز السباح الجزائري سليم ايلاس صاحب 5 ذهبيات في 3 دورات متوسطية، سيفرض نفسه نجما للدورة بدون منازع بالنظر إلى الإنجاز الذي حققه ولو قدر له الفوز مع منتخب بلاده بسباق التتابع 4 مرات 200 متر حرة لعادل إنجاز السباح الإيطالي جورجيو لامبرتي الذي أحرز 3 ذهبيات في الفردي ومثلها في التتابع في دورة اللاذقية 1987. وأعرب الملولي عن سعادته الكبيرة بالميداليات التي أحرزها حتى الآن مشيراً إلى أنه لن يهدأ له بال حتى يبلغ هدفه المنشود، وقال الملولي: «إنه مخطط وضعته قبل الدورة وأنا على الطريق الصحيح لتحقيقه»، مضيفا: «استفدت كثيراً من السباقات التي خضتها في الدورة خصوصا القصيرة منها لأنها ساعدتني كثيراً على تحسين سرعتي النهائية بهدف أن أكون على أتم الاستعداد لبطولة العالم المقررة في روما الشهر المقبل». وعززت ضحى بن عثمان غلة تونس من المعدن الأصفر بإحرازها ذهبية وزن تحت 55 كلج في مسابقة الكاراتيه بفوزها على الكرواتية يلينا كوفاسيفيتش بالنقاط 2-صفر في المباراة النهائية، فيما كانت البرونزية من نصيب الجزائرية الهام الجو والإيطالية سيلين جوليلمي. وهي الذهبية الثامنة لتونس التي تحتل المركز السابع في الترتيب العام، وأحرزت التونسية سارة بسباس فضية سيف المبارزة بخسارتها أمام الإيطالية ناتالي مولهاوزن. وتراجعت مصر من المركز الرابع إلى السادس في الترتيب العام بعد أن اكتفت بذهبية واحدة في منافسات اليوم الخامس وكانت للعداء عمر مصطفى في سباق 200 متر بعدما قطع المسافة بزمن 78ر20 ثانية. ونجح مصطفى، بطل سباقي 100 و200 متر في الدورة العربية في القاهرة 2007 في إحراز المركز الأول على الرغم من خوضه السباق من الممر السادس حيث يصعب على العدائين مجاراة إيقاع منافسيهم خصوصا في الممرين الرابع والخامس، بيد أن المصري نجح في خطف المركز الأول في الأمتار الأخيرة بفضل سرعته النهائية. وهي الذهبية الأولى لمصر والعرب في منافسات ألعاب القوى. وأعرب مصطفى عن سعادته بإحراز المعدن الأصفر، وقال إنه إنجاز رائع، جاء بعد مجهود كبير وتمارين شاقة، والسباق كان صعباً والمنافسة قوية، لكن سرعتي النهائية في الأمتار الأخيرة كان لها دور كبير في تحقيق الفوز»، كما أعرب مصطفى عن أمله في أن يكون الفوز حافزاً له لتحقيق الثنائية من خلال الفوز بذهبية سباق 100 متر. وأحرز الرباع المصري محمد جابر فضية الخطف وبرونزية النتر في وزن 94 كلج، وخطف جابر 166 كلج وحل خلف اليوناني نيكولاوس كورتيديس صاحب الذهبية (177 كلج) وأمام الفرنسي دافيد ماتام صاحب البرونزية (165). وجاء المصري الآخر أحمد سلو رابعاً (164)، والليبي حمزة أبو غالية ثامنا (145 كلج). وفي النتر، رفع جابر 200 كلج وحل خلف الفرنسي ماتام صاحب الفضية بفارق كلج واحد، فيما رفع كورتيديس 215 كلج من المحاولة الثانية ولم يكمل محرزا الذهب. وحل سلو سادسا (191 كلج) وأبو غالية سابعا (180 كلج). ونال المصري مصطفى السمبيوي فضية تحت 67 كلج في مسابقة الكاراتيه بخسارته في المباراة النهائية أمام اليوناني ديمتريوس تريانتافيليس بالنقاط 4-7، وذهبت البرونزية إلى كل من السوري كريم عثمان والصربي فالنتين بوبا. وأحرز المصري سيد عبد النبي إحدى برونزيتي وزن تحت 75 كلج في الكاراتيه. منح الرباع السوري عهد جغيلي بلاده أول ذهبيتين في الدورة حين أحرز المركز الأول في الخطف والنتر لوزن 105 كلج، في الخطف رفع جغيلي 171 كلج بفارق كلغ واحد امام التركي بنيامين سوداش صاحب الفضية (170 كلج)، وكانت البرونزية من نصيب اليوناني جريجور ساتسيان (164 كلج). وفي النتر، رفع جغيلي 215 كلج بفارق 3 كلج أمام التركي الذي أحرز الفضية ايضا، بينما كانت البرونزية من نصيب المصري محمد (195 كلج).

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج